لا تكفّ الشيخة موزة عن إبهارنا في لوكاتها الجميلة والراقية خلال إطلالاتها، فإنّها حتماً من بين أكثر الشخصيّات الملكيّة أناقة في العالم. برهنت الشيخة موزة مرّة جديدة هذا الأمر وذلك خلال زيارتها إلى فرنسا، حيث نقلت بصمتها الشرقيّة إلى العاصمة الفرنسيّة باريس. كعادتها، لجأت الشيخة موزة إلى الملابس الكلاسيكيّة الأنيقة وتألّقت في إطلالتين لها.

في اللوك الأوّل وخلال الجلسة المشتركة بين مؤسسة "التعليم فوق الجميع" ويونسكو، لجأت الشيخة موزة إلى فستان من مجموعة Dior للخياطة الراقية لخريف 2017. هذا التصميم الشبيه بالقميص من الناحية العلويّة تميّز بالجيوب الكبيرة عند منطقة الصدر. لم تبتعد الشيخة موزة عن الستايل الذي لطالما عوّدتنا عليه في هذا اللوك، كذلك كان الأمر في إطلالتها الثانية.

أطلّت الشيخة موزة خلال زيارتها لقصر الإليزه للقاء الرئيس الفرنسي Emmanuel Macron والسيدة الأولى لفرنسا Brigitte Macron، مرتديةً تنّورة وقميص. تميّزت التنّورة الساتان بجيوبها الكبيرة عند الجانبين، أمّا القميص فاتّسم بقصّته وطابعه الفلكلوريّ. اعتمدت حزام ووشاح باللون الأخضر، واستطاعت من خلالهما أن تكسر من كلاسيكيّة الإطلالة. كذلك، هذا اللون الأخضر رافق أيضاً الأكسسوارات التي اعتمدتها إذ نسّقت الشيخة موزة مع لوكها أقراطاً وحقيبة يد باللون الأخضر.

المنافسة كانت قويّة بين الشيخة موزة وماكرون، لكن وبجدارة استطاعت الشيخة التفوّق على السيّدة الفرنسيّة الأولى التي ارتدت تصميم كلاسيكيّ لا يحمل أيّ ابتكار، بينما الشيخة موزة أطلّت بملابس مميّزة عكست مجوداً في التنسيق وأناقة فريدة من نوعها.

كان من الملفت مرافقة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني لوالدتها الشيخة موزة في هذا اللقاء معتمدةً ملابس كلاسيكيّة بسيطة. يُذكر أن الشيخة المياسة لم تظهر على العلن منذ فترة طويلة وهي نادراً ما تطلّ برفقة والدتها في المناسبات الرسميّة.

شاهدي في ما يلي إطلالات الشيخة موزة خلال زيارتها إلى فرنسا.
 

الشيخة موزة مع المديرة العامّة لليونسكو Audrey Azoulay

الشيخة موزة مع المديرة العامّة لليونسكو Audrey Azoulay

الشيخة موزة مع الرئيس الفرنسي Emmanuel Macron

الشيخة موزة مع السيدة الأولى لفرنسا Brigitte Macron

من اليمين إلى اليسار: الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، السيدة الأولى لفرنسا Brigitte Macron، الشيخة موزة

الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني