اسم Lady Gaga وحده كفيلٌ بتذكّر صورها الجريئة تلقائيّاً. هي من النجمات اللّواتي شهد أسلوبهنّ تحوّلاً جذريّاً عبر السنين: من فتاة ترتدي فستاناً مصنوعاً من اللّحوم إلى سيّدة تعتمد أجمل تصاميم الخياطة الراقية. طبعت هويّتها في بداياتها بلون الشعر الأشقر البلاتينيّ، مكياج مستوحى من David Bowie، وأزياء غريبة مع كعوب عملاقة.

الجنون رافق أسلوبها في هذه الفترة ومالت أكثر نحو أقمشة اللاتكس اللّامعة. أوحت لنا إطلالاتها على السجّادة الحمراء بأنّها ترتدي أزياء تنكريّة، إلّا أنّها كانت في كلّ مرّة تخلق أسلوباً أكثر غرابة من السابق وتغيّر لون شعرها حتى إلى الأصفر. لكنّ المفاجأة هنا أنّها باتت تختار فساتين بألوان حياديّة وبقصّات بسيطة.

تركت انطباعات إيجابيّة على السجّادة الحمراء حين كانت فساتينها تتميّز بقصّات جامدة ومطرّزة، غالبيّتها من توقيع دار Atelier Versace. تربطها علاقات صداقة مع أهمّ المصمّمين، مثل Donatella Versace، حتى أنّها أصبحت عارضة أزياء ومشت على منصّة عرض Marc Jacobs، صديقها أيضاً. أسلوب الريترو كان المفضّل لديها من الشعر المموّج إلى أحمر الشفاه الأحمر...

تشعّ بريقاً وأناقة على السجّادة الحمراء، فهي سيّدة الخياطة الراقية. في إطلالاتها الأخيرة للترويج لفيلمها الجديد A Star Is Born، اعتمدت فستاناً أسود نحت جسمها من Armani Privé، وآخر فضيّاً من Givenchy Couture مع كاب مرصّع. لكنّ هذا النضوج في الأسلوب لا يعني أنّها لن تعود في أيّة لحظة مفاجئة إلى إطلالة غريبة وبألوان صارخة!

إقراي أيضاً: صور أغرب وأظرف الحقائب التي اعتمدتها النجمات في العام 2018
أحلام في لوك سبق أن رأيناها به لكن... هذه المرّة بدت أكثر نحافة وأكثر شباباً