محاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40إضطراب الهرمونات ونقص المغذيات والكولاجين في الجسم لدى النساء بعد تجاوز سن الـ40، يحمل معه الكثير من التغييرات الصحيّة والجمالية. أكثرها شيوعاً، هو تساقط الشعر، إذ تلاحظ المرأة في هذه المرحلة العمرية أن كمية الخصلات بدأت تتضاءل وتخفّ. لحسن الحظ، هنالك الكثير من الطرق والوسائل التي تساعد في تجنّب ومحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40. للتعرّف عليها، اقرئي السطور أدناه.

طرق محاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40 

خطوات منزلية لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

التوقّف عن غسل الخصلات يومياً لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

مع التقدّم بالعمر، يفتقد الشعر لمعايته وقدرته على الترطيب. لذلك، الإستحمام بشكل يومي ومكثّف، سيفاقم هذه المشكلة ويؤدي إلى تلف الخلايا في فروة الرأس. من هنا، عليكِ غسل الشعر، كل يومين على الأقل ومن المستحسن أن تختاري شامبو خالي من السيلفات ومخصص لمعالجة تساقط الشعر. كذلك، في حال كان شعركِ دهني، اضطراب الهرمونات قد يسبب زيادة في تجمّع الزيوت في فروة الرأس. لذلك، ننصحكِ باستخدام الشامبو الجاف الذي يقوم بامتصاص الرواسب، فيبدو الشعر نظيف وصحيّ. بالتالي لستِ بحاجة لغسله بشكل مكثّف.

 6 منتجات شامبو تعالج مشكلة تساقط الشعر

تطبيق البلسم المناسب لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

طبّقي بلسم يحتوي على مادّة المينوكسيديل التي تحفّز الدورة الدمويّة، وتساهم في نمو شعر جديد وتمنع تساقطه. عند استخدامكِ هذا المنتج، ستلاحظين الفرق في غضون شهر. 

ترطيب الخصلات لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

تغسلين شعركِ لكن لا تطبّقين المرطّب؟ خطأ شائع ترتكبينه من دون أن تعي أهميّته في المحافظة على خصلاتكِ ولماعيّتها. الجفاف يؤدي إلى تلف الخلايا وبالتالي تساقط الشعيرات. لذلك، اختاري مرطّب مناسب لشعركِ، والأفضل أن يكون من النوع السائل الذي يمكنكِ رشّه مباشرة بعد الإستحمام وتركه ليجفّ على شعركِ، فيمنحه الترطيب الكافي.

حماية الشعر من الحرارة المرتفعة لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40 

من المستحسن بعد سنّ الـ40، أن تتجنّبي تسريح الشعر بشكل مكثّف من خلال استخدام مملّس أو سيشوار على حرارة عالية. في حال اضطررتِ لذلك، احرصي على استخدام منتجات تحمي شعركِ من حرارة أدوات التصفيف وتمنع تساقطه، إليكِ 3 منها. 

محاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

1- TRESEMMÉ Thermal Creations Heat Protectant Spray for Hair

2- PANTENE Pro-V Gold Series Thermal Heat Protector Infused with Argan Oil

3- KÉRASTASE Blond Absolu Heat Protecting Serum

تطبيق خلطات طبيعية لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40 

كما تعلمين هنالك الكثير والكثير من الخلطات الطبيعية التي تساعد في محاربة وتجنّب مشكلة تساقط الشعر، خاصة في سن الـ40. سنعرّفكِ على 3 منها في ما يلي.

خلطة الفازلين لمنع تساقط الشعر 

الفازلين مستحضر موجود في كلّ منزل، يمكنك الإستفادة منه بطرق عدة. لا تقتصر فوائد الفازلين على البشرة فحسب، فهو يساعدكِ في تطويل الشعر أيضاً وزيادة لماعيته. إليكِ طريقة عمل خلطة الفازلين لمنع تساقط الخصلات بالفيديو أدناه.


خلطة بودرة السوس، الحليب والزعفران لمنع تساقط الشعر

يعمل عرق السوس على تقوية بصيلات الشعر بشكل فعّال، وبالتالي يمنع تساقط الشعر. أما الحليب فيحتوي في تركيبته على حمض الكازين، وهو أحد أنواع الأحماض الأمينية التي تلعب دوراً أساسياً في بناء كافّة أنواع البروتينات التي تقوم بتحفيز بصيلات الشعر وتساهم في تطويل الخصلات. كذلك، يحتوي الزعفران على الكثير من المعادن التي تساهم في الحدّ من تساقط الشعر وتمنع تلف الخصلات. إليكِ طريقة عملها:

  • أضيفي ملعقة كبيرة من عرق السوس إلى كوب حليب واحد مع ربع ملعقة صغيرة من الزعفران واخلطي المكوّنات جيداً.
  • طبّقي خلطة عرق السوس والحليب على فروة رأسكِ وخصلاتكِ قبل الخلود إلى النوم وضعي قبّعة حمّام. في اليوم التالي، اغسلي شعركِ، وكرّري هذه الخطوة مرة أو مرتين في الأسبوع.

خلطة الفلفل الاحمر مع العسل لمنع تساقط الشعر

العسل هو مرطّب ممتاز لذا فهو يساهم في المحافظة على رطوبة الخصلات، كذلك، إنّه يقوّي بصيلات الشعر، الأمر الذي يحارب تساقط الشعر ويغذّيه. أما الفلفل الأحمر فيعمل على تحفيز بصيلات الشعر النائمة، ويحتوي على مادة الكابسيسين (Capsaicin) المضادة للأكسدة وللالتهابات والتي تساهم في تعزيز نموّ الشعر. مادّة الكابسيسين تحفّز أيضاً الدورة الدمويّة في الجسم لتصل إلى بصيلات الشعر، الأمر الذي يغذّي الشعر. إليكِ طريقة عمل خلطة الفلف الأحمر مع العسل:

  • إخلطي 4 ملاعق كبيرة من العسل مع ملعقة كبيرة من بودرة الفلفل الأحمر. 
  • طبّقي المزيج على شعركِ الرطب من ثمّ لفّي شعركِ بمنشفة.
  • إتركي الخليط على شعركِ لمدة 40 دقيقة من ثمّ اغسليه بالمياه.
  • كرّري تطبيق هذا المزيج مرّتين خلال الأسبوع.

اللجوء إلى الزيوت الطبيعيّة لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

بعد عمر الـ40، لا تتخلّي عن علاجات أساسها الزيوت الطبيعيّة للمحافظة على حيويّة شعركِ ومحاربة تساقطه. يمكنكِ اللجوء إلى زيت جوز الهند، زيت اللوز، زيت الجوجوبا، زيت اللافندر وغيرها، لنقع الشعر بها أو إضافتها على الشامبو الخاص بكِ، أو بكل بساطة استعمال منتجات تحتوي على هذه الزيوت. كذلك، يمكنكِ اللجوء إلى خلطة تتضمن إحدى هذه الزيوت مثل خلطة زيت جوز الهند وبذور الحلبة التي سنعرّفكِ على طريقة عملها بالفيديو أدناه. 


اتباع نظام غذائيّ صحيّ لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

كلّ ما تتناولينه ينعكس سلباً أم إيجاباً على صحّة شعركِ. اتباع نظام غذائي غير صحّي، يسرّع تساقط الشعر في عمر الـ40. لمحاربة هذه المشكلة، عليكِ أن تدخلي البروتين، الزنك، الحديد وفيتامين البيوتين إلى وجباتكِ اليوميّة من خلال تناول مثلاً السمك، الحبوب، اللحوم، السبانخ، البيض، الأرز البني، العدس، البازلاء، الجوز، فول الصويا والتوت... إليكِ بعض المأكولات التي تزوّد شعركِ بالمغذيات وتحارب تساقطه.

محاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40محاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

16 طعام يحارب تساقط الشعر ويعزّز نمو الخصلات

تقنيات لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

تقنية زرع الشعر لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

في حال كنتِ تعانين من تساقط الشعر بشكل كثيف وواضح، عليكِ إذاً أن تلجئي عندها إلى تقنية زرع الشعر. هي عمليّة دقيقة لاستعادة الشعر الطبيعيّ في مناطق الصلع وإعادة تحديد خطّ شعر متناسق من الناحية الأماميّة. لا يتطلّب الزرع سوى جلسة واحدة تجري تحت تخدير موضعيّ من دون جراحة ومن دون الشعور بالألم. العملية في غاية البساطة، تستلقي السيّدة بكلّ ارتياح ويقوم الطبيب باستخراج بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة (عادةً تكون الجزء الخلفيّ من الرأس) بواسطة مخرز صغير يتراوح قطره بين 0.7 و0.9 ملم. بعد ذلك، يتمّ استخدام أنبوب رفيع جدّاً مزوّد بإبرة مشقوقة تكون قد أُدخلت فيها بصيلة الشعر المستخرجة مباشرةً، وهو يسمح بزرع البصيلة في فروة الرأس في منطقة الصلع. بهذه الطريقة تُزرع البصيلات بين الشعر الموجود بكميّة كبيرة، إذْ يمكن زرع ما يصل إلى 4000 شعرة خلال جلسةٍ تستغرق 8 ساعات و99% من هذه الكميّة تعود وتنبت من جديد.

حقن البلازما لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية هي واحدة من التقنيات من أجل علاج تساقط الشعر خاصة بعد سن الـ40، حيث يسحب الطبيب عيّنة دموية من الشخص ويضعها في أداة طرد مركزيّ لفصل البلازما عن باقي العناصر. في المرحلة التالية يتم مزج حقن البلازما PRP بمادة محفّزة كالكالسيوم والفيتامينات، تعمل على تنشيط تلك الصفائح الدموية لتمدّ فروة الرأس بكل ما تحتاجه من عناصر لنمو الشعر من جديد. يتم حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية في مناطق فروة الرأس التي تحتاج إلى زيادة نمو الشعر. كما أن هذه الحقن تساعد في تجديد الخلايا وتحفيز إنتاج الكولاجين والبروتين ممّا يجعل فروة الرأس قويّة وصحيّة. إضافة إلى ذلك لها قدرة على نمو الشعر من جديد وتغذيته فالبلازما تساهم في إيقاف الهرمون المسبّب لتساقط الشعر. كما أنها تعالج تقصف الشعر وتقوم بتغذية بصيلات الشعر وزيادة سمك الشعر.

 تقنية بيوفايبر لمحاربة تساقط الشعر بعد سن الـ40

Biofibre هي تقنية إيطالية تسمى بزراعة الشعر الصناعي. يتكوّن الشعر الصناعي من الألياف التي تتناسب مع فروة الرأس وهي من الألياف الحيوية التي لا تثير الجهاز المناعي في الجسم وبالتالي لا تسبّب مخاطر الإصابة بالالتهابات. هي تعتمد على زرع ألياف متوافقة بيولوجياً تراعي جميع متطلّبات السلامة التي تفرضها المعايير الدوليّة المتعلّقة بالأدوات الطبيّة. أثبتت الدراسات أن هذه التقنية آمنة ونتائجها طبيعية وفورية، حيث اعتبرت واحدة من الخيارات المناسبة لحلّ تساقط الشعر، لأنها لا تعتمد على التخدير الكلي ويتمّ إجراء العملية باستخدام التخدير الموضعي. في البداية يجري الطبيب اختبار لمدى تقبّل الألياف من خلال زرع المئات منها، الواحدة تلو الأخرى، في منطقة تمّ تخديرها مسبقاً ثمّ ينتظر ما بين 4 و6 أسابيع وإن لم تظهر خلالها أيّة آثار جانبيّة، يبدأ بتطبيق هذا البروتوكول الطبي. خلال جسلة واحدة فقط يتمّ زرع أكثر من 1000 شعرة وتتوفّر هذه الألياف بمجموعة واسعة من الألوان مع اختلاف في الطول والنوع ليكون مشابه للشعر الطبيعي.