عطر شانيل عطور شانيل مستحضر جديد يدخل خانة إصدارات دار Chanel الإستثنائية: عطر Le Lion de Chanel. أريج يترجم بكلّ تفاصيله معنى القوّة والشجاعة، ويجسّد شخصية الأسد، أحد رموز الدار الشهيرة. ما الذي يجعله مميّز عن غيره من العطور؟ هو يحمل قصّة مميّزة وراء تنفيذه، ترتبط مباشرةً بالأيقونة Gabrielle Chanel. 

شانيل تطلق عطر Le Lion de Chanel، حصرياً في الشرق الأوسط

عطر شانيل عطور شانيل ينضم عطر Le Lion de Chanel الذي يجسّد شخصية المرأة العربية القوية، الطموحة والشغوفة، إلى مجموعة Les Exclusifs de Chanel. أٌصدر حصرياً في منطقة الشرق الأوسط في مايو 2020، على أن يصدر عالمياً لاحقاً مع حلول عام 2021. مصدر الإلهام وراء تنفيذ هذا العطر، هو الأسد الذي لطالما اعتبرته مؤسسة الدار غابريل شانيل، رمزاً ومصدر للحظ لها كونها صاحبة برج الأسد. تقمّصت شخصيته الشجاعة، القوّية والجريئة وأدخلته في مختلف تفاصيل حياتها، من ديكور منزلها وصولاً إلى إصداراتها في عالم الموضة والجمال. ها هي دار Chanel اليوم، تطلق عطر يترجم كل صفات الأسد برائحة عطرية استثنائية، والذي ابتكره Olivier Polge. 

عطر شانيل عطور شانيل لم يكرس مصمم العطور الشهير ابتكاره الجديد للأسد، بل لرؤية شانيل لهذا الحيوان. سعى إلى تحويل هذه القوة الشديدة، التي يعبر عنها الأسد، إلى عطر. ألهمه تعلّق الدار بهذا الحيوان، تاركاً بصمته الخاصة على نموذج العطر الأصلي من خلال نفحات بارزة ودافئة. الكثير من المكوّنات تدخل في تركيبة Le Lion de Chanel لتجعله أريج شرقي دافئ. يتميّز هذا العطر برائحة العنبر، التي تتناغم مع نفحات البتشولي لتترك لمسة فخمة. هذا ليس كل شيء، بل هو ممزوج برائحة الفانيلا والبرغمت، التي تعكس الجاذبية والأنوثة، من دون أن ننسى نفحات الليمون التي يتركها العطر في اللحظات الأولى من نثره.

توليفة مميّزة، تعكس شخصية المرأة الجرئية، الأنيقة، القوّية والحقيقية، التي لا تهاب شيء، تماماً مثل الأسد، فحمل عطر Le Lion de Chanel اسمه!