شهر رمضان هو الفترة المباركة من السنة التي يجب أن يستثمرها المسلمون في الصلاة وقراءة القرآن، التوبة والصوم. لكن بعض الصائمين قد ينامون طوال النهار، ويسهرون في الليل خلال شهر رمضان. فهل هذا الأمر ينقص ومن ثوابهم؟ ما هو إذاً حكم النوم طيلة نهار رمضان؟ هذا ما سنوضحه لكِ في السطور التالية، لذا تابعي قراءة هذا المقال لمعرفة التفاصيل.

حكم النوم طيلة النهار في رمضان

النوم طيلة نهار رمضان، لا يبطل الصيام، حتى لو نام المسلم يومه كاملاً. لكن هذا الأمر مشروط بأن يُقيم الشخص الفرائض المرفقة للصيام. أي الصلوات الخمس والتوبة وغيرها. في المقابل من المفضّل، أن يستفيد المسلم من أيام رمضان المبارك، لقراءة القرآن والقيام بالأعمال الصالحة.
تأكيداً على ما سبق، أفتى العلماء المسلمون، بعدم انتقاص الصيام، حتى لو قضى المسلم نهار رمضان في النوم، لكن بشرط كما ذكرنا سابقاً، أي ألّا يهمل الواجبات الشرعية والفروض المكتوبة، كالصلوات المتعددة. من هنا، إذا قام الشخص من النوم وأقام واجباته وصلى، ثم خلد للنوم مجدداً فلا مشكلة في ذلك، لكن إذا نام المسلم في نهار رمضان، وأهمل العبادات والواجبات المفروضة، فإنه يرتكب إثماً عظيماً وشديداً عند الله.

نصائح لعدم النوم طيلة اليوم في رمضان

للاستفادة من فترة الصيام والتخفيف من النوم خلال نهار رمضان يمكنك اتباع النصائح التالية:

  • احرصي على إقامة الصلوات الخمس، والفرائض الدينية في وقتها، وتكريس نهار رمضان وليله للصلاة وقراءة القرآن الكريم والقيام بأعمال خير ومحبة.
  • اغتنمي أيام هذا الشهر الفضيل للخير والتوبة والصدقة قدر المستطاع.
  • حاولي مقاومة الرغبة في النوم، وعوّدي نفسكِ على تحمّل التعب والجوع والعطش أثناء ساعات الصيام اليومية.
  • لا تجلسي وحدكِ في الغرفة لأن ذلك قد يزيد معدل النعاس والرغبة في النوم خاصة في وقت الظهيرة.