دخلت سارة الودعاني القفص الذهبي في حفل زفاف أقيم على جزر المالديف وضمّ أفراد العائلة المقرّبين.

سارة الودعاني التي عقدت قرانها على عريسها في أبريل الماضي، حاولت وقتها إخفاء هوية عريسها إلا أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي كشفوا عن إسمه وهو عبد الوهاب السياف وهو رجل أعمال سعودي.

 

 

شاركت سارة الودعاني متابعيها بمقاطع فيديو من حفل الزفاف في جزر المالديف، ونشرتها على حسابها عبر "سناب شات"، حيث نقلت التفاصيل الخاصة بعرسها، على الرغم من أنها لم تظهر بشكل كامل في الفيديوهات. صوّرت فستانها الأبيض والحذاء، إلى جانب تصويرها لزوجها عبد الوهاب السياف الذي لم تُظهر وجهه بوضوح بناءً على رغبته ورغبة أشقائها، فضلاً عن لقطات عدة لديكور الحفل والزينة على الشاطئ.

 

لكن حفل زفاف سارة الودعاني لم يسلم من الإنتقادات الى حد السخرية، وقد حقق هاشتاغ #زواج_ساره_الودعاني تفاعلاً لافتاً من قبل الكثير من المغرّدين على موقع "تويتر".

طالت الإنتقادات العريس بزيه السعودي وأشقائه بينما يمشون حفاة على رمال الجزيرة أو يسبحون بالقرب من شاطئ الجزيرة بثيابهم كما ظهر في فيديوهات عدّة. كذلك، تلقّت العروس الكثير من الانتقادات والتّعليقات الساخرة من قبل الروّاد فيما خصّ نقلها وتصويرها الكثير من التفاصيل الخاصّة بعرسها بدلاً من أن تكون مشغولة بالإستمتاع بأهم لحظة في حياتها.

يذكر أن سارة الودعاني هي خبيرة تجميل سعودية ونجمة مواقع التواصل الإجتماعي، كانت قد أثارت في وقت سابق حفيظة الكويتين بعد ظهور تغريدات قديمة منسوبة لحسابها على "تويتر" تعبرّ فيها عن إعجابها بالرئيس العراقي الأسبق صدام حسين مع عبارت مدح و تمجيد لشخصه.

وأدت هذه التغريدات الى إستبعاد وطرد سارة الودعاني من  قناة ATV الكويتية ومن برنامج 3S الذي كانت تقدمه على القناة خلال شهر رمضان الفائت الى جانب الممثلة شيلاء سبت والإعلامي صالح الراشد.