قصّة حبّ تكلّلت بالزواج في العام 2011: هي حكاية Kate Middleton و Prince William. ما زال هذا الثنائي الملكيّ محطّ اهتمام الجميع، وفي الآونة الأخيرة كثرت التساؤلات حول الأسباب التي تدفع بالأمير وليام إلى الظهور مع زوجته دوقة كامبريدج من دون خاتم الزواج في يده.

 

هذا السؤال طرح وحيّر الجميع، خصوصاً أن كيت ميدلتون لا تتخلّى عن خاتم خطوبتها الذي تميّز بحجر ياقوت أزرق ذي 18 قيراط، والذي كان قد قدّمه لها الأمير ويليام في العام 2010 قبل زفافهما. قد تتوقّعين أن الأمير وليام مصاب بحساسية من المجوهرات، أو أنّه لا يريد التعبير عن حبّه لكيت ميدلتون بهذه الطريقة التقليدية وغيرها من الأسباب التي تجول في بالكِ.

 

لكن السبب في غاية البساطة، إنّ القصر الملكي البريطاني كان قد أعلن في وقت سابق رغبة الأمير ويليام في التخلّي عن عادة ارتداء خاتم الزواج؛ لأنّه لا يحبّ المجوهرات. هذا القرار قد تمّ مناقشته مع كيت ميدلتون التي وافقت عليه من دون تردّد. 

 

إقرئي أيضاً: إطلالات تثبت تأثّر Kate Middleton بالأميرة ديانا

لهذا السبب لا تتخلّى Kate Middelton عن حقيبة اليد في كافة إطلالاتها