افطار رمضان اكلات رمضان شاي أخضر


مع حلول شهر رمضان، يتحوّل كوب الشاي إلى شراب أساسي لا يفارق سهراتنا. يشعرنا بالراحة بعد وجبات الإفطار، ويرافق مأدبتنا عند السحور. نميل بالإجمال إلى تناول الشاي الأسود، لكن ماذا لو كان بإمكاننا الإستمتاع بهذا الشراب الدافىء وحرق الدهون في آنٍ واحد؟ جمعنا لكِ 7 أنواع غير مألوفة من الشاي، لذيذة المذاق تسرّع عمليّة الهضم وتعيد إليكِ رشاقتكِ.

7 أنواع شاي تناوليها بعد افطار رمضان لحرق الدهون

شاي الياسمين

لن تقاومي طعمه اللّذيذ ورائحته العذبة. يحرق الدهون ويخلّص الجسم من السموم بفضل احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة. يسهّل عمليّة الهضم، ويرفع مستوى الأيض، ممّا يمنع انتفاخ البطن. إلى جانب ذلك، يزيد من نسبة مرونة العضلات، ممّا يساعدكِ على شد جسمكِ بسهولة أكبر أثناء ممارسة التمارين الرياضيّة.

شاي الماتشا

يعزّز عمليّة الأيض ويحرق السعرات الحراريّة. يزيل السموم من الجسم بطريقة فعّالة ويحسّن المزاج. إضافةً إلى ذلك، يخفّض مستوى الكوليسترول ويعدّل مستوى السكّر في الدم. شاي الماتشا لن يخلّصكِ فقط من الدهون الزائدة بل سيحارب الشيخوخة أيضاً، إذ يحدّ من ظهور علامات التقدّم في السن بفضل غناه بالفيتامينين A  وC (تعرّفي على هذا الشاي أكثر هنا).

الشاي الأبيض

بحسب إحدى الدراسات، هذا النوع من الشاي يمنع تكوّن خلايا دهنية جديدة ويعزّز تحلّل الدهون الموجودة في آنٍ واحد. إضافةً إلى ذلك، يعتبر الشاي الأبيض مصدر غني بمضادات الأكسدة Catechins التي تساعد الجسم على تحرير الدهون المتكدّسة من الخلايا، كما تسرّع عملية تحويلها إلى طاقة عبر الكبد.

شاي المريميّة

خالي من الكافيين وطعمه حلو، يتميّز هذا الشاي بقدرته على تحرير الجسم من احتباس الماء. يسرّع عمليّة الأيض، وبحسب بعض الدراسات يحتوي على البوليفينول ومركبات الفلافونويد التي تحُول دون تكوّن الشحم وتشكّل الخلايا الدهنيّة الجديدة بنسبة تصل إلى 22%. مثاليّ للتخلّص من دهون البطن.

شاي الأولونغ

شاي صينيّ يساعد على الهضم ويمنع امتصاص الجسم للكربوهيدرات. إن تناولتهِ بشكلٍ مستمر ويوميّ، يحرق الدهون من خلال تسريع عمليّة الأيض بفضل غناه بالمواد المضادة للأكسدة. تخلّصي من نصف كيلوغرام كل أسبوع.

الشاي الأخضر 

حتماً سمعتِ به وبمنافعه العديدة.  يحتوي هذا الشاي على مكوّنات طبيعيّة تحرّك عمليّة الأيض وتساهم في حرق نسبة عاليّة من الدهون.

شاي البرباريس

يبطّىء عمليّة اكتساب الوزن وحتّى يمنعها بفضل غناه بمادّة الـBarberine التي تخفّف قدرة الخلايا الدهنيّة على امنصاص الشحوم وتخزينها.