قد يحدث أن تستيقظي في يومٍ من الأيام لتجدي أنّ حجم بطنكِ أصبح أكبر من المعتاد، وأول ما قد يخطر ببالكِ هو أنكِ اكتسبتِ الوزن وأنه عليكِ اللجوء لحمية غذائية للتخلّص من هذه الدهون المتكدّسة في جسمكِ وتحديداً في منطقة البطن!

 

قبل أن تتسرّعي، من الضروري أن تدركي أن هذه المشكلة قد لا تكون بالضرورة مرتبطة بزيادة الوزن، فربما أنتِ تعانين من الانتفاخ!

 

بطبيعة الحال، السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: ما الفرق بين تكدّس الدهون والانتفاخ؟ وكيف تعرفين ما إذا كنتِ قد اكتسبتِ الوزن أو أن ما تعانين منه هو مجرّد انتفاخ؟

 

ما الفرق بين تكدّس الدهون والانتفاخ؟

كما تدلّ العبارة، تكدّس الدهون هو ببساطة عندما تتراكم دهون الأطعمة الدسمة في الجسم وتتسبّب بالتالي بزيادة في الوزن، وذلك جرّاء تناول المأكولات غير الصحية والمقلية باستمرار، والتي ترتكز على سعرات حرارية مرتفعة جداً، وتحتوي على مكوّنات دسمة مثل الزبدة والدهون... إضافة طبعاً إلى عدم ممارسة الرياضة!

 

بينما انتفاخ البطن هو نتيجة لتجمّع السوائل والغازات في المعدة، وهو أمر مؤقت قد يدوم لساعات قليلة أو لبضعة أيام كحدّ أقصى، وذلك جرّاء تناول وجبة ثقيلة، تناول الطعام بسرعة، عسر الهضم، احتباس المياه، الإمساك، الحساسيّة على أطعمة معيّنة...

 

كيف تعرفين ما إذا كنتِ قد اكتسبتِ الوزن أو أن ما تعانين منه هو مجرّد انتفاخ؟

إذا لاحظتِ أنّ بطنكِ قد أصبح منتفخاً فجأة خلال اليوم، فاعلمي أنّكِ تعانين من الانتفاخ ولم تكتسبي الوزن، إذ أن شكل البطن وحجمه يتغيّر خلال اليوم. بينما عملية تكدّس الدهون وبالتالي اكتساب الوزن تأخذ وقتاً أطول قد يصل إلى عدّة أسابيع، ولن تلاحظي إذاً أيّ تغيير في حجم البطن في اليوم نفسه.

 

 

سواء كنتِ تعانين من تكدّس الدهون في البطن أم من الانتفاخ، تابعي قراءة السطور التالية حيث سنعرض لكِ أبسط الحلول للتخلّص من هاتين المشكلتين.

 

كيف تتخلّصين من دهون البطن؟

أكثر خطوة فعّالة عليكِ الحرص على القيام بها هي تعديل نظامكِ الغذائي وتجريده من كلّ الأطعمة الغنيّة بالدهون المشبّعة كالوجبات السريعة والحلويات. اتّبعي دايت صحّي يرتكز على مأكولات تسرّع عمليّة الأيض وتحرق الدهون في الجسم. لا تنسي أيضاً أن تمارسي الرياضة والحركات التي من شأنها شدّ عضلات المعدة، على الأقل 3 مرّات في الأسبوع لمدّة ساعة.

 

كيف تتخلّصين من انتفاخ البطن؟

من الضروري أن تتناولي طعامكِ ببطء حتّى لو كنتِ تشعرين بالجوع،  وتجنّبي الأطعمة الغنيّة بالملح وتلك التي يُصعب هضمها. لا تتناولي الفاكهة مباشرةً بعد الانتهاء من تناول وجبتكِ، بل امنحي معدتكِ بعض الوقت كي تهضم كلّ الطعام.

 

ملاحظة: إذا كنتِ تعانين من الانتفاخ باستمرار، فقد يكون ذلك تنبيه عن مشكلة أخرى. في هذه الحالة، ننصحكِ باللجوء إلى طبيبكِ.

 

إقرئي أيضاً: ما علاقة الفيتامين D بدهون البطن؟ حقيقة مفاجئة لم ولن تخطر على بالكِ

الميلاتونين قادر على حرق الدهون: تناوليه كمكمّل غذائي واخسري الوزن