ديانا حداد تكشف تفاصيل عن حياتها الشخصيّة وعن قصة اعتناقها الاسلام

أطلّت النجمة اللبنانية ديانا حداد على الجمهور عبر برنامج رمضان "مجموعة انسان" على قناة "ام بي سي" وتحدثت خلال الحلقة عن الكثير من التفاصيل عن حياتها الشخصية أبرزها طلاقها وتفاصيل إعتناقها الإسلام.

 

قالت ديانا حداد أنها نشأت في أسرة مكوّنة من أب مسيحي وأم مسلمة، وبحكم أن غالبية جيرانها من المسلمين بدأت التعرف على الديانة الإسلامية عن قرب منذ الصغر لدرجة أنها في سن العاشرة كانت تحفظ سوراً من القرآن الكريم.

ديانا حداد تكشف تفاصيل عن حياتها الشخصيّة وعن قصة اعتناقها الاسلام

وفاة والدتها كان النقطة الفاصلة في حياة ديانا حداد وتحوّلها الى الديانة الإسلامية، حيث استغلّت حلول شهر رمضان المبارك لتبدأ الصيام والصلاة وقراءة القرآن، موضحةً أن بعض الأشخاص علّموها الصلاة والصوم. شددت ديانا حداد أن اعتناقها الدين الاسلامي بحكم زواجها كان بقناعة تامة وإرداتها الكاملة وبأنه هو الطريق الصحيح والدين الصحيح.

 

أشارت ديانا حداد إلى أن انتقالها للعيش في الكويت مع زوجها السابق جعلها تتعرف أكثر على المجتمع المسلم؛ لأن طبيعة المجتمع الكويتي محافظة للغاية وساعدت على اكتسابها العديد من العادات والتقاليد الإسلامية.

ديانا حداد تكشف تفاصيل عن حياتها الشخصيّة وعن قصة اعتناقها الاسلام

ديانا حداد تحدثت أيضاً عن زواجها وانفصالها من المخرج الإماراتي سهيل العبدول، وقالت أن قرار الزواج بسن صغيرة ليس صائب، رغم أنها ليست نادمة عليه، لكن لو عاد بها الزمن لن تكرره، لأن لم يكن لديها خبرة، مشيرة إلى أنها تنصح ابنتيها صوفي وميرا دائماً بألا تتزوّجا مبكراً.

 

أوضحت ديانا حداد أنّ سبب طلاقها كان انشغال زوجها السابق بالعديد من الأعمال، وانشغالها أيضاً بعملها الخاص. أضافت أنها شعرت بفارق العمر الكبير بينها وبين طليقها بعد سنوات من الزواج، موضحة أنها تتمنى له كامل السعادة وستظل تحترمه كأب لبناتها طوال العمر. كا أكّدت أنهما عاشا سنوات رائعة مع بعض إلى جانب العديد من النجاحات الفنية.

 

 

ديانا حداد تروي تفاصيل اعتناقها الديانة الاسلامية