إذا كنتِ من عاشقات القراءة وبالأخص كتب الروايات ومن محبي الإندماج في عالم آخر والإبحار بخيالكِ بعيداً، فتفقدي القائمة التالية لأبرز 4 روايات سعودية صدرت في العام 2019.

عندما يثقب الوعي

كتاب كتب المملكة العربية السعودية

تتناول الروائية السعودية الشابة ملاك إبراهيم العجيلي، موضوع في غاية الأهمية والحساسية ألا وهو الأمومة. في عالم يمارس جميع أنواع الضغط النفسي على المرأة التي لا تنجب، وفي عُرف مجتمعات تقليدية تعوّدت على التدخل في حياة الآخرين، تعاني بطلة الرواية من حالة العقم. للهروب من واقعها المؤلم وانتقادات من حولها بجميع أنواع الإساءات اللفظية والجسدية، تهرب البطلة من عالمها الحقيقي إلى عالم خيالي ينضح بالأمومة. 

لاجئ سعودي

كتاب كتب المملكة العربية السعودية

تحكي رواية لاجئ سعودي للمؤلف الباحث عادل بن علي الغامدي عن قصة لاجئ يعاني من تناقضات الحياة بين جنبات الوطن وشتات اللجوء، فظل يبحث عن قطعة من الوطن في سفره الطويل وعن الامان والحرية ولكنه توفي أثناء رحلة بحثه تلك من دون وطن أو عائلة. نالت هذه الرواية الإجتماعية المرتبة الثانية في لائحة الروايات الأكثر مبيعاً في معرض الكتاب الدولي بالرياض.

سعودي في بيروت عام 1955

كتاب كتب المملكة العربية السعودية

أصدر الكاتب والباحث التاريخي السعودي عبدالرحمن سليمان النزاوي الجهني روايته سعودي في بيروت 1955. ترجع تسمية الرواية بهذا الإسم إلى بروز العاصمة اللبنانية بيروت، آنذاك كبلد آمن للسعوديين للعيش والعمل والإستقرار. تتناول صفحات الرواية معاناة ذلك الجيل في هذا الوقت من الظروف المعيشية القاسية التي أجبرتهم على الإنتقال والعمل في الخارج وما واجهه هذا الجيل من صعوبات وتحديات.

أكثر من سلالم

كتاب كتب المملكة العربية السعودية

الكاتب الروائي السعودي الشهير يوسف المحيميد، والذي تنال جميع رواياته إستحسان النقاد والقراء على حد سواء بالإضافة إلى ترجمة رواياته إلى العديد من اللغات منها الفرنسية والإيطالية والإنجليزية، أصدر هذا العام أحدث رواية له بعنوان: أكثر من سلالم. قصة الرواية تحور حول فتاتين، إحداهما هربت من تجربة حب عابرة إلى تجربة أعمق حيث إنتقلت من وطنها الرياض إلى لوس أنجلوس والأخرى تبحث عن أبيها وهويتها اللذين سلبا منها قبل 20 عام. كلتا القصتان تكشفان للقارئ أن الحياة هي عبارة عن دوائر لا نهاية لها وسلالم لا تؤدي إلى وجهة معينة.