فيروس كورونا

كل الأخبار المتعلّقة بفيروس كورونا. اضغطي هنا

بسب خوفكِ من فيروس كورونا، قد ترتكبين بعض الأخطاء، أثناء الحجر المنزلي، والتي إمّا ترفع من نسبة قلقكِ، أو تضعف جهاز مناعتكِ أو حتى تضرّ بصحّتكِ من دون أن تعي ذلك. من هنا، سنكشف لكِ عن الأمور التي يجب ألّا تقومي بها أبداً، طيلة مكوثكِ في المنزل للوقاية من فيروس كورونا.

أمور يجب أن لا تقومي بها، أثناء الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا

لا تضعي يديكِ على وجهكِ

أثناء الحجر المنزلي، انتبهي ألّا تضعي يديكِ على وجهكِ، لأن الجراثيم ستنتقل من يديكِ إلى بشرتكِ، ممّا سيشكّل ربما خطر إصابتكِ بفيروس كورونا. 

لا تغسلي يديكِ بسرعة

من الأمور التي يجب أن تتوقّفي عن فعلها، هو غسل يديكِ أقلّ من المدة المطلوبة أي أقلّ من 20 ثانية- 30 ثانية! هذه المدة بالتحديد كيفلة في التخلّص من الجراثيم نهائياً، شرط أن تقومي بغسل يديكِ بالطريقة الصحيحة، حيث تبدئين بوضع المياه على اليدين قبل استخدام كمية كافية من الصابون لفركهما، تنظيف ما بين الأصابع وفرك راحة اليد بالأصابع.

لا ترتدي المجوهرات

في هذه المرحلة، من المفضّل عدم ارتداء المجوهرات لأنها قد تكون بيئة خصبة لتراكم البكتريا والفيروسات. 

في حال كنتِ تضعين مجوهرات لا يمكن الإستغناء عنها، إليكِ كيفية تنظيفها وتعقيمها للوقاية من فيروس كورونا

لا تتناولي المأكولات المشبّعة بالدهون

إن كنتِ تريدين المحافظة على رشاقتكِ من دون اكتساب الوزن، أثناء الحجر المنزلي، من المفضّل أن تبتعدي عن تناول المأكولات المشبّعة بالدهون. هذه الأخيرة لن تجعلكِ تكسبين بعض الكيلوغرامات فحسب، بل ستزيد من نسبة شعوركِ بالتعب من دون أن تعي ذلك. لذلك، احرصي على تناول الأطعمة الصحية والغنية بالفيتامينات مثل الخضار والفاكهة.

كيف تحافظين على رشاقتكِ من دون اكتساب الوزن، أثناء الحجر المنزلي؟

لا تتسمرّي أمام الشاشة لساعات طويلة ومتواصلة

من الأخطاء التي قد ترتكبينها أثناء الحجر المنزلي، هو مشاهدة المسلسلات والأفلام على نتفلكس أو حتى على التلفاز، لساعات طويلة ومتواصلة! هذه العادة السيئة ستجعلكِ تشعرين بالتعب خلال النهار، وغير قادرة على القيام بأشياء أخرى، كتنظيف المنزل، الإعتناء بجمالكِ وغيرها من الأمور.

لا تسهري كثيراً!

النوم هو الوقت المناسب لإعادة شحن جهاز المناعة، كما أن السهر وقلّة النوم يضعفان قدرة الخلايا التائية -نوع من الخلايا الليمفاوية- على مكافحة الأمراض. لذلك من الضروري جداً أن تحصلي على 7-8 ساعات من النوم والراحة، أثناء الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا.

ولكن، لا تنامي كثيراً!

صحيح أن النوم يعيد شحن الجهاز المناعة لديكِ، لكن هذا لا يعني أنه يجب الإفراط في ذلك! النوم أكثر من 7- 8 ساعات في اليوم، سيؤدي إلى ازدياد نسبة الإكتئاب لديكِ من دون أن تعي ذلك.

لا تجلسي على السرير وتعملي

إن كنتِ تعملين من المنزل، أثناء الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا، حاولي قدر المستطاع ألّا تجلسي على السرير وتنجزي أعمالكِ، لأن هذه العادة ستجعلكِ تشعرين بالنعاس. من المفضّل أن تضعي طاولة وأن تجلسي على كنبة أو كرسي، ما سيساعدكِ في المحافظة على تركيزكِ.

7 نصائح للحفاظ على الإنتاجية خلال العمل من المنزل

لا تصدّقي كل الأخبار المتداولة حول فيروس كورونا

في هذه الفترة، يتمّ تداول الكثير من الأخبار الكاذبة حول فيروس كورونا، سواء على التلفاز أو على مواقع التواصل الإجتماعي. لذلك، لا تصدّقي هذه الشائعات على الفور، بل تأكّدي من المعلومة من مصادر موثوقة. هذه الطريقة ستخفّف من نسبة قلقكِ، أثناء الحجر المنزلي. 

أهم المواقع التي تقدّم معلومات دقيقة عن فيروس كورونا

لا تتصفّحي الأخبار قبل الخلود إلى النوم

من المفضّل قبل الخلود إلى النوم بساعة، عدم تصفّح أو مشاهدة أي خبر حول فيروس كورونا، بل من المفضّل قراءة كتابكِ المفضّل أو الإستماع إلى الموسيقى، لتهدئة أعصابكِ والنوم بكل راحة. 

لا  تستخدمي أي غرض من دون تعقيمه

سواء ذهبتِ إلى السوبرماركت لشراء الأغراض، أو إذا استلمتِ اللوازم من خدمة التوصيل، عليكِ أن تقومي بالإجراءات الوقائية للحد من انشار فيروس كورونا، وذلك من خلال تعقيم كل الأشياء جيّداً قبل استخدامها. 

10 خطوات للوقاية من فيروس كورونا أثناء التسوّق في السوبرماركت وبعده 

خطوات للوقاية من فيروس كورونا عليكِ اتّباعها عند استلام الأغراض من خدمة التوصيل

لا تمزجي أنواع عدة من المنظفات معاً

لا تقومي أبداً بمزج أنواع عدة من المنظفات معاً، وخصوصاً مادة الكلور مع الجافيل، إذ يؤدي إلى إطلاق غاز الكلور الذي يضرّ الرئتين، خصوصاً إذا تعرّضتِ له بكمية كبيرة أو لفترة طويلة.

لا تتناولي الأدوية المضادة للإلتهابات من دون استشارة الطبيب

من الأخطاء التي قد تقومين بها أثناء الحجر المنزلي، هو تناول الأدوية المضادة للإلتهابات من دون استشارة الطبيب، ظناً منكِ أنّها ستبعد عنكِ فيروس كورونا. في الواقع، إن هذا النوع من الأدوية يعالج الإلتهابات والبكتيريا فقط، أمّا كورونا فهو فيروس، وبالتالي أمر مختلف تماماً. 

لا تدعي الأفكار السلبية تسيطر عليكِ

صحيح أن الوضع ليس على ما يرام، ونسبة انتشار فيروس كورونا تزداد يوماً بعد يوم في بلدان عدة، لكن حاولي دائماً ألّا تدعي الأفكار السلبية تسيطر عليكِ. من المفضّل أن تدرّبي نفسكِ على التفكير بإيجابية من خلال القول: "سنتخطى ذلك"، هذا الوباء سيختفي قريباً".