كل الأخبار المتعلّقة بفيروس كورونا. اضغطي هنا

في ظل انتشار فيروس كورونا في العديد من البلدان ومنها المملكة العربية السعودية، اتخذت هذه الأخيرة، تماماً كغيرها من الدول في العالم، إجراءات عديدة للوقاية من هذا الوباء. إضافة إلى ذلك، أخذت على عاتقها العديد من الخطوات والمبادرات بهدف التوعية عن خطر هذا الفيروس. من هنا، ومن أهم الخطوات التي قامت بها السعودية وتحديداً في العاصمة، بدأت السلطات في الرياض بتوزيع الجل المعقم مجاناً في أكثر من 25 موقع من الأماكن العامة، مثل الإشارات المرورية وبعض المحلات التي تظل مفتوحة للخدمة وذلك للحد من نقل العدوى بفيروس كورونا المنتشر. 

في منشور على صفحة تويتر الخاصة بأمانة الرياض، وضحت السلطة أن توزيع المعقم يتم من قبل المتطوعينوسيتكرر يومياً طالما دام المخزون. تجدر الإشارة إلى أن الجل المطهر تم تصنيعه في مختبرات المحافظة المركزية لزيادة الكميات المتوفرة، وزيادة التوعية عن أهمية غسل وتعقيم اليدين بشكل منتظم لتقليل نقل العدوى. 

هذا وبادرت الأمانة أيضاً بتكثيف أعمال تنظيف وتعقيم الأماكن العامة، منها المباني الحكومية وحاويات النفاية وذلك ضمن الجهود المبذولة لمنع انتشار الفيروس.على نفس النمط، وجهت الحكومة السعودية مصانعها بمضاعفة وتكثيف مستوى وسرعة الإنتاج لتوفير المواد الواقية اللازمة للتعامل مع الفيروس، منها الأقنعة الطبية والقفازات الواقية وذلك لتغطية احتياجات جميع مناطق المملكة وسكانها.

دور معقم اليدين في الوقاية من فيروس كورونا

إن معقم اليدين يلعب دوراً مهمّا في القضاء على الجراثيم والبكتيريا التي قد تنتقل إلى اليدين، وذلك بسبب احتوائه على 60% من مطهّر الإيثانول. هذا الأمر يجعل من هذا المنتج واحد من الخيارات المناسبة للوقاية من مرض كرونه من خلال القضاء على البكتيريا المنتقلة على بشرة اليدين. أشار أحد الأطباء إلى أن غسل اليدين واستخدام المعقم سيساعدان في الوقاية من مرض كرونه. كما نصح أحد الأطباء بعدم الإفراط باستعمال معقم اليدين، إذ إن مطهّر الإيثانول الموجود في المنتج يمكن أن يزيل البكتيريا الطبيعية المفيدة التي تلطّف الجلد وتساهم في قتل الفيروسات الضارة.