تعتبر فرشاة الأسنان من أهم الأغراض الشخصية التي نستخدمها بشكل يومي، وهناك عدد كبير من أنواع وأشكال فرشاة الأسنان، فلذلك يجب أن نختار بعناية شديدة هذا الغرض الذي نستخدمه دائماً. 

هل نقوم بالفعل باختيار فرشاة الأسنان المناسبة لأسناننا؟
لنتعرّف على أنواع فرشاة الأسنان، وكيفية اختيار ما هو صالح لأسناننا!

أنواع فرشاة الأسنان:
تتعدد أنواع هذه الأداة، فعندما نذهب إلى السوبرماركت، أو إلى الصيدلية لاختيار فرشاة أسنان، من الممكن أن نقف حائرات أمام هذا العدد الكبير من الأنواع، ومن الممكن أن يكون اختيارنا اعتباطي في بعض الأحيان. لأن نوع الأسنان يختلف من شخص إلى آخر، ولأن هناك أنواع من الفراشي تناسب أشخاص محددين ولا تناسب الآخرين، يجب أن نحرص على اختيار النوع السليم، للمحافظة على أسناننا بطريقة جيدة. كما أنه ينصح بانتقاء فرشاة الأسنان التي يكون مقبضها مريح لليد.

- الفرشاة الناعمة جداً (Extra Soft): تكون شعيرات هذه الفرشاة ناعمة ورفيعة جداً، وغالباً ينصح بها الأطباء للأشخاص بعد إجرائهم لعملية ما في اللثة أو في الأسنان. تكون هذه الفرشاة ناعمة وخفيفة على اللثة والأسنان.

- الفرشاة الناعمة (Soft): شعيرات هذه الفرشاة أيضاً ناعمة ولكن ليست بنعومة شعيرات الفرشاة السابقة. هذا النوع من الفرشاة يستخدمها عادة الأشخاص الذين لديهم مشكلة في اللثة مثل التهابات، فهي تكون ألطف على اللثة من غيرها، وأكثر أماناً للمحافظة على مينا الأسنان.

- الفرشاة المتوسطة (Medium): شعيرات هذه الفرشاة تكون متوسطة، فليست ناعمة جداً، وليست قاسية. يستخدم هذه الفرشاة معظم الناس، وينصح باستخدامها دائماً للأشخاص الذين لا يعانون من أي مشكلة في اللثة، ومن مميزاتها أنها تقوم بتنظيف الأسنان بطريقة جيدة، و لكن إذا أدى استخدامها إلى نزيف اللثة، فيجب التوقف عن استخدامها واستخدام الفرشاة الناعمة بدلاً منها.

- الفرشاة القاسية (Hard): شعيرات هذه الفرشاة تكون قاسية جداً، وبحسب آراء الأطباء هي غير صالحة للاستخدام بشكل يومي، وإذا قمتِ باستخدامها بشكل خاطئ، ممكن أن تؤذي الأسنان واللثة وتؤدي إلى التهابات.

- الفرشاة الإلكترونية: هناك أيضاً نوع آخر من فرشاة الأسنان، وهي بدورها لها أنواع متعددة، حسب الشكل، عمر البطارية وآلية حركتها. يمكن استخدامها من قبل الكبار في السن الذين لا يستطيعون التحكم بشكل جيد بالفرشاة، أو من قبل الأشخاص الذين لا يعرفون كيفية استخدام الفرشاة على الأسنان بطريقة صحيحة. لهذه الفرشاة ميزات عديدة، فآلية حركتها تساعد على التخلص من تصبغات الأسنان لتنوّع حركتها، فتقوم بالتخلص من الطبقات الجيرية، بالإضافة إلى أنها آمنة على اللثة.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب استخدام فرشاة الأسنان بطريقة صحيحة، وليس بشكل عشوائي، وأن تُستخدم برقّة قدر الإمكان أثناء تنظيف الأسنان، وأن يتم التعامل مع اللثة برقة كي لا تصبح عرضة للالتهاب.
كما يجب الحرص على تغيير فرشاة الأسنان كل 3 أشهر، بسبب تجمّع الباكتيريا على شعيرات الفرشاة، مما يؤدي إلى الإصابة ببعض أمراض اللثة، بالإضافة إلى أهمية استخدام فرشاة الأسنان مرتين أو ثلاثة يومياً وليس أكثر، لأن استخدامها المفرط ممكن أن يؤثّر على صحة اللثة.
لنتاكد أكثر من صحّة فمنا وصحّة استخدام فرشاة الأسنان، يجب استشارة طبيب أسنان في اختيار فرشاة الأسنان المناسبة لنا، كي لا نخطئ في الاختيار مما يعود علينا بنتائج سلبية، بدلاً من أن نأخذ النتيجة المرجوة.


إقرئي أيضاً: كيف تتخلّصين من الإفراط في تناول المشروبات الغازية؟
6 أمور يجب تجنّبها بعد تناول وجبة الطعام