تستمر الأجنحة المتميزة في اكسبو دبي 2020 في جذب الزوار والسواح لاستكشاف مغامرات خلاقة وإبداعية. تحت شعار "عندما تلتقي الأفكار" يقدّم الجناح الياباني في Expo Dubai 2020 تجربةً فريدة ومميّزة حيث تمتزج الفنون، الثقافة، التكنولوجيا وتقاليد الضيافة اليابانية، باستخدام تقنيات متطورة ومثيرة تأخذ الزائر في رحلة عبر عوالم الطبيعة المختلفة، في مشاهد خيالية ساحرة، تربط الماضي بالحاضر والمستقبل. إليكِ في ما يلي كلّ التفاصيل عن جناح اليابان.

كل التفاصيل عن الجناح الياباني في اكسبو دبي 2020

  • يبدو الجناح الياباني قصراً من قصص الخيال العلمي، حيث يتكون شكله المستطيل الأبيض، من شبكة هندسية دقيقة، مع إطلالة على بركة مياه، تنعكس عليها واجهة المبنى المهيب.
  • صمم الجناح المكتب الهندسي يوكو ناغاياما ومنشآت "إن.تي.تي"، بمفهوم معماري جديد بأنظمة مستدامة، ويبحث في أوجه التشابه الثقافي بين اليابان والشرق الأوسط عبر الوسائل المعمارية المختلفة. يجمع تصميم الواجهة بين فن الأرابيسك وفن أسانوها الياباني.
  • تمّ إنشاء المبنى بتصاميم فنية تجمع بين فن الزخرفة العربي أرابيسك، والتصاميم التقليدية اليابانية التي تضم فن الزخرفة بنمط أوراق القنب الأسانوها، وفن طي الورق الأوريغامي، وفن تغليف الهدايا أوريغاتا عبر تغطية الواجهة بطبقة مصنوعة من مادة ناعمة مستوحاة من الورق الياباني التقليدي.
  • يحمل شعار "عندما تلتقي الأفكار" وتمثّل صورة الشعار في الجناح أشخاصاً يمسكون بأيادي بعضهم في مشهدٍ يتجاوز العرق والعمر والجنس من خلال الجمع بين الناس وتبادل المشاعر.
  • تبرز فيه عناصر الاستدامة، حيث يطرح العديد من الحلول لترشيد المياه، ويدق ناقوس خطر صناعة قطاع الأزياء وذلك لتحفيز التفكير في حجم التلوث الذي تسببه صناعة الأزياء، ويعد من أكثر مسببات تلوث البيئة في العالم، فالمواد الكيميائية ضارة في المياه، ونسبة تسببها في انبعاثات الكربون تفوق الرحلات الجوية والبحرية الدولية.

اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion

  • يستعرض المناظر الطبيعية النقية في البلاد عبر مشاهدة مقاطع الفيديو وتعبيرات تجسد ثقافة اليابان التي تطورت بطريقة فريدة، عبر الجمع بين الأفكار والرؤى والمهارات الخارجية مع الحفاظ على هويتها الوطنية، كذلك التحديات التي يواجهها العالم مع إنشاء نماذج مصغرة لرؤية طوكيو 2025.
  • يستخدم أحدث العروض التقديمية المرئية والمكانية بما في ذلك الصور المتحركة والضباب فائق الدقة للسماح للزوار بتجربة كيف تثير اللقاءات المتنوعة أفكاراً جديدة وتقود العالم إلى غد أفضل.
  • يعكس تصميم الجناح القواسم المشتركة بين الأنماط التقليدية اليابانية والعربية، فيما يمثّل شبكة هندسية ثلاثية الأبعاد تحيط المبنى الذي يدور موضوع مشاركته في فلك "الاتصال".
  • يضمّ بركة ماء أمام المبنى تعمل على تبريد المنطقة، وتعكس كذلك واجهة ديناميكية.
  • تعرض اليابان حضارتها المتطورة في الجناح عبر عروض تفاعلية بأحدث وسائل التكنولوجيا اليابانية، ويهدف إلى إيجاد مكان تلتقي فيه الأفكار من جميع أنحاء العالم، للتوصل إلى ابتكارات جديدة، وخلق غد أفضل.
  • يضمّ ملابس يتغير لونها ذاتياً حيث استخدم مصمم الأزياء الياباني موريناغا كونيهيكو، تقنية صديقة للبيئة وعالية الأداء، في تصميم الزيّ الرسمي لطاقم جناح اليابان، وصنع السترات والأحذية الرياضية والحقائب بطبعة عاكسة للضوء، فهي تظهر بيضاء في ظروف الإضاءة العادية، وتتحول إلى اللون الوردي في ظروف الإضاءة المنخفضة.
  • يزوّد قسم الخدمات بالجناح الضيوف بسماعات وهواتف ذكية خاصة لإرشادهم عن المعرض والتقنيات بالجناح، وبعد انتهاء جولتهم يعيدونها إلى القسم.
  • يضمّ "مغسلة يدين" تعمل على إعادة تدوير المياه المستخدمة فيها، ل تحسين البيئة المحيطة من خلال عدم الإسراف في استهلاك المياه وتحقيق حلول للاستدامة. أهم ما يميّز هذا الابتكار أنه يتمّ تعبئة المغسلة كل 3 أشهر فقط لمرة واحدة، وذلك لكونها مزودة بعدة خواص تساعدها على العمل باستمرارية وكفاءة دون الحاجة لصرف صحي أو التثبيت في حائط، أو التوصيل الكهربائي، وتعمل المغسلة وفقاً للنظام التالي من خلال استخدام بطارية صغيرة قابلة للشحن.
  • يدمج المسرح ثلاثي الأبعادي بين تكنولوجيا البيانات المتطورة مع الفن الجرافيكي، حيث يعرض أمام الزوار مشاهد نابضة بالحياة بزاوية 360 درجة، ويقدم لمحة عن التاريخ الياباني، وأحدث ابتكارات البلاد، وكذلك الطبيعة والثقافة التقليدية والترفيهية التي تضم الألعاب التقليدية في اليابان.
  • تتحدث العروض التكنولوجية كذلك، عن التحديات التي تواجه اليابان في النمو الاقتصادي، والتحديات لعالمية في مواجهة تغير المناخ.
  • يضمّ المطعم الياباني Sushiro لأطباق السوشي، حيث يجمع بين أحدث تقنيات خدمة بيع السوشي الدوار، ومسارح مصغرة محاطة بالزجاج ديوراما تعرض 128 قطعة فنية، ومنها صور وتماثيل لشخصيات الرسوم المتحركة اليابانية الأنمي، وغاندام، وبوكيمون.

اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion اكسبو دبي 2020 - الامارات العربية المتحدة - الجناح الياباني  - expo dubai 2020 - dubai - united arab emirates - japan pavilion

  • يستخدم التكنولوجيا الرقمية لتمكين الزوار من مشاهدة محتويات الجناح عن بُعد.
  • يستخدم أحدث العروض التقديمية المرئية والمكانية بما في ذلك الصور المتحركة والضباب فائق الدقة للسماح للزوار بتجربة كيف تثير اللقاءات المتنوعة أفكاراً جديدة وتقود العالم إلى غدٍ أفضل.
  • يعرض مناظر طبيعية في اليابان والتحديات التي يواجهها العالم الآن. كما يضم نماذج مصغرة تمثل البلاد وركناً لتقديم معرض 2025 في منطقة كانساي في غرب اليابان.
  • يترك الزائر رسالة تلخص انطباعه حيث يقدم مقترحات لبعض التحديات التي تواجه الكون والتي سيتم أخذها بالاعتبار لصياغة أفكار إكسبو 2025، الذي سيعقد في أوساكا - كانساي في اليابان. 
  • يستكشف الزوار اليابان الحديثة ومستقبلها عبر مجموعة من النماذج المصغرة المتقنة، باستخدام الأغراض ذات الاستعمال اليومي في تحفيز التفكير ومعالجة قضايا كبيرة، مثل استعمال "الدومينوز" للتنبأ بقدوم تسونامي. كذلك الحديث عن إمكانية زراعة الحمضيات في الفضاء، وإعادة الاستخدام، وإيجاد بدائل للتخفيف من النفايات، وسواها من الإبداعات. 
  • يضمّ غرفة لا متناهية من المرايا يتعرف الزوار فيها على التحديات الجديدة على على اليابان والعالم ككل، تجمع صورهم مع التحديات الاجتماعية والبيئية التي يواجهها العالم اليوم.
  • يناقش تلوث البحار بالأكياس البلاستيكية وما يلقى فيها من ملوثات، هجرة الطيور والحيوانات، احتراق الغابات والتصحر، المجاعة والفقر والهشاشة، والتلوث البيئي والصوتي والنفسي. وكلها أمور تؤدي إلى التغير المناخي.
  • يطرح الجناح السؤال: ما الذي يمكن فعله لإنقاذ الكوكب؟ وكيف يمكن توريث كوكب سليم للأجيال؟ ويدعو عبر رحلاته الزوار إلى تغيير بعض سلوكياتهم تجاه البيئة من أجل غد أفضل، بحيث يراهنون على تغيير الفكر والثقافة ونمط الحياة، ويحثون على تجاوز الاختلافات لإنقاذ الكوكب.