قرار الإقامة في الفندق بدون محرم المملكة العربية السعودية المرأة السعودية

مع السلسلة المتتالية من القرارات الوطنية التي تهدف إلى دعم وتعزيز دور المرأة السعودية في المجتمع، أصدرت الحكومة السعودية في هذا الاطار، قرار آخر من شأنه تخفيف القيود على حركة المرأة في المملكة. القرار نصّ على السماح للمرأة السائحة المتوجّهة الى السعودية، بالإقامة في الفنادق ومؤسسات الإيواء السياحية المختلفة في الدولة من دون مرافقة محرم.

يأتي قرار الإقامة في الفنادق ومؤسسات الإيواء السياحية هذا بالتزامن مع قرار الحكومة السعودية بإصدار تأشيرات سياحية عبر الإنترنت لمواطني 49 دولة، وذلك لإنعاش القطاع السياحي بما فيه جميع فنادق المملكة، إضافة الى زيادة فرص عمل المرأة.

في هذا الاطار، ألزمت هيئة السياحة والتراث جميع الفنادق ومؤسسات الإيواء السياحي في جميع أرجاء السعودية بتزويدها بأي معلومات أو بيانات إضافية عن المقيم عند طلبها وذلك في مدة أقصاها 48 ساعة من خلال المنصة الوطنية للرصد السياحي، أو أي وسيلة أخرى تراها الهيئة ملائمة. كما نصّت على شروط معيّنة مرتبطة بإقامة المرأة في الفنادق من دون محرم، وهي كالتالي: 

شروط إقامة المرأة في الفنادق من دون محرم

بحسب هيئة السياحة والتراث وما نشرته على حسابها على تويتر، يجب مراعاة الشروط التالية:

- إبراز المرأة إثبات تحقيق الشخصية وهو ما يشمل الهوية للمواطنة، الإقامة وجواز السفر للسائحة.

- إلزام الفنادق ومؤسسات الإيواء السياحية المرأة التي لا تمتلك إثبات تحقيق شخصية بمرافقتها لأحد الأقارب وتسجيل بياناته.

- يعطي القرار الحق للعائلات الزائرة للمملكة والسياح بإبراز جوازات السفر فقط، على أن يثبت الرجل والمرأة الراغبان في حجز غرفة واحدة إثبات العلاقة العائلية بينهما.

إذاً، خطوة السماح بإقامة المرأة في الفنادق من دون محرم في السعودية، تأتي تماشياً مع رؤية المملكة 2030 لتمكين المرأة والإستفادة من مشاركتها بشكل فعال في سياسة التغيير التي تطمح لها الدولة لما لها من مكانة مميزة ودور فعال في بناء المجتمع ودعم وحدته وتماسكه. خطوة أتت ضمن سلسلة من الخطوات التي تدعم هذه الرؤية، من بينها القيادة والسفر من دون محرم، تسجيل الزواج، الطلاق والولادة، تلقي وثائق الأسرة الرسمية من دون موافقة ولي الأمر وغيرها الكثير.