كورونا فيروس لقاح كورونا

كل الأخبار المتعلّقة بفيروس كورونا: اضغطي هنا

بدأت الولايات المتحدة الأميركية بأول تجربة سريرية للقاح محتمل لفيروس كورونا الجديد، وذلك في معهد كايزر Kaiser Permanente Washington لبحوث الصحة بسياتل. 

اللقاح المحتمل لفيروس كورونا تنتجه شركة الأدوية الأميركية Moderna وقد دخلمرحلة التجارب البشرية بعد تجاوزه فترة التجربة على الفئران. 

تشكل خطوة التجربة السريرية المرحلة الأخيرة من التطور قبل استخدام الدواء بحلول شهر أبريل والذي يمكن أن يوقف مسار فيروس كورونا المستجد. 

بحسب الخبراء، إذا نجحت التجارب البشرية منخفضة المستوى، فسوف ينتقل الباحثون بعد ذلك إلى اختبار لقاح فيروس كورونا في العالم. قد يعني اجتياز كل هذه الاختبارات أن اللقاح سيكون متاح للجميع في وقت مبكر من العام المقبل. 

في هذا الاطار، أشارت وكالة أسوشيتد برس الى أن الباحثين حقنوا أول لقاح تجريبي فيروس كورونا في جسم مديرة عمليات في شركة تقنية صغيرة، وهي تدعى Jennifer Haller. كما أضافت أن متطوعين آخرين هما رجلان يبلغان من العمر 46 و25 عام، تلقيا اللقاح التجريبي، مشيرة إلى أن الاختبار سيجرى على 45 متطوع وستقدم جرعتين كل شهر على حدة.

المتطوعون تلقوا جرعات متفاوتة من اللقاح الجديد لاختبار قوة الدواء، وسيجري فحصهم للكشف عن الآثار الجانبية المحتملة، وكذلك فحص دمهم لمعرفة قدرة اللقاح على تنشيط عمل أجهزتهم المناعية. أدلى المتطوعون الـ3 بانطباعاتهم عن التجربة الأولى، مشيرين إلى أن اللقاحات لم تكن مؤلمة بدرجة أكبر من اللقاح العادي ضد الإنفلونزا الموسمية، وأنهم بادروا بالتطوع على أمل حماية أنفسهم. كما شددوا على أنهم يعون جيداً أنهم يقومون بدور صغير من بحث سيستمر 18 شهر قبل الحصول على عينة لقاح ناجحة يمكن نشرها على نطاق واسع.

المرأة المتطوعة الأولى التي تأخذ لقاح فيروس كورونا 

جينيفر هالر هي المرأة المتطوعة الأولى التي تلقت أول لقاح تجريبي ضد فيروس كورونا، وهي مديرة بشركة صغيرة للتكنولوجيا، وأم لابنين قاصرين وتبلغ من العمر 43 عاماً. 

روت جينيفر هالر أنها كانت تتناول الطعام بمطعم مكسيكي حين ردت على مكالمة من رقم مجهول وحينها سألتها عضو في فريق البحث عما إذا كانت ترغب بالمشاركة في هذه التجربة الأولى وما إذا كان لديها 15 دقيقة للإجابة عن بعض الأسئلة. فما كان منها إلا أن قطعت عشاءها على الفور ووافقت على العرض.

قالت جينيفر هالر في مقابلة تلفزيونية انها ستكون مضطرة لتسجيل درجة حرارتها يومياً ورصد الأعراض والآثار الجانبية وستجرى عملية لمراقبتها لمدة 14 شهر. قالت وهي تنتظر تلقي اللقاح: "كلنا نشعر بالعجز. إنها فرصة رائعة بالنسبة لي للقيام بشيء ما". بعد الحقن غادرت غرفة الامتحان بابتسامة كبيرة: "أشعر بإحساس رائع". 

كورونا فيروس لقاح كوروناكورونا فيروس لقاح كورونا

كورونا فيروس لقاح كورونا