كم تكون قيمة البقشيش في صالون التجميل للأظافر؟مصدر الصورة: istock

قد يكون هناك دائماً تلك اللحظة المحرجة في نهاية كلّ موعد اظافر، حيث تجدين نفسكِ في حيرة وتساؤل: "ما نسبة البقشيش الذي سأتركه؟ وهل ستكون الإكرامية كافية أم لا؟" من هنا لنجيب عن هذا السؤال، خصصنا لكِ هذا المقال الذي يمكنكِ من خلاله معرفة كم يجب أن تكون قيمة البقشيش في صالون التجميل للأظافر، ولتتركي المبلغ الصحيح.

كم تكون قيمة البقشيش في صالون التجميل للأظافر؟

بشكل عام، يجب أن تكون قيمة البقشيش 15% إلى 20% من السعر الأساسي، وبحسب الإتيكيت، إن كنتِ لا تمتلكين قيمة 20% إضافية من الفاتورة أو في حال لم تكوني سعيدة بالخدمة التي حصلتِ عليها، فمن المفضل ألّا تدفعي بقشيش بتاتاً. كذلك، في حال كان سعر المناكير والبداكير منخفضة، وستكون الإكرامية أقلّ من دولارين، فمن المفضّل وضع بقشيش أكثر من 20%. أيضاً وفي حال كنتِ سعيدة بالنتيجة التي حصلتِ عليها، فباستطاعتكِ زيادة البقشيش.

هل يجب وضع بقشيش عند ازالة مناكير جل أو اكريليك فقط؟

يجب وضع اكرامية لمعظم الخدمات التي تتلقّينها، حتى ولو قمتِ بإزالة مناكير جل أو اكريليك فقط. أمّا في ما يتعلّق بنسبة البقشيش، فما من قاعدة معيّنة، باستطاعتكِ أن تضعي المبلغ الذي تريدينه شرط أن يكون مدروساً. تعتبر الإكرامية بمثابة تقدير وتعبير عن شكر على طريقتكِ الخاصة، لذلك لا تقلقي بشأن النسبة. 

كلّ ما عليكِ معرفته عن مناكير جل 

كيف أدفع البقشيش لخبيرة الاظافر: نقداً أم ببطاقة الائتمان؟

عند دفع البقشيش لخبيرة الاظافر من المفضّل دائماً أن يكون نقداً وباليد. من الممكن في حال قمتِ بإعطاء إكرامية بواسطة بطاقة الإئتمان، فلا يمكنكِ التأكّد دائماً من أن صاحبة صالون التجميل ستسلّم المبلغ لخبيرة الاظافر التي عملت معكِ، أو قد تحصل عليها في وقت متأخر. كذلك فعندما تدفعين نقداً للموظّفة، ستشعر بسعادة وستزيد ثقتها بنفسها أكثر، لأنّكِ قمتِ بتقدير عملها ونال إعجابكِ. 

بما أن البقشيش هي واحدة من الاتيكيتات التي عليكِ الإلتزام بها في صالون التجميل للاظافر، دعينا نخبركِ عن غيرها من اتيكيت التواجد في هذا المكان:

اتيكيت صالون تجميل الاظافر

1- احجزي موعداً قبل الذهاب

من فن الاتيكيت الخاص بصالون تجميل الاظافر هو القيام بالحجز من خلال الإتّصال والتأكّد من أن هناك مقعد فارغ لكِ في الوقت الذي تريدينه. ليس من المحبّذ الذهاب فجأة من دون موعد، فغالباً ما تكون صالون تجميل الاظافر لديها العديد من الزبائن، ما قد يعرقل المواعيد والعمل.

2- اتركي الهاتف جانباً

عند اللجوء إلى صالون التجميل، من المفضّل أن تضعي الهاتف جنباً ولا تستخدمينه، لأنّه سيفقدكِ تركيزكِ وقد يسبّب في تلف المناكير. في حال كان عليكِ إجراء مكالمة ضرورية، فاجعليها مختصرة واستخدمي مستوى صوت منخفض. الجميع يدفع مقابل البقاء هناك ويستحق وقتاً هادئاً، مثلك تماماً.

كم نسبة البقشيش في المطاعم؟

3- حافظي على المحادثات الشخصية لنفسكِ

ليس من الضروري أبداً إجراء محادثات شخصية مع صديقتكِ مثلاً عند خبيرة الاظافر، وذلك أوّلاً للمحافظة على خصوصيّتكِ ولإبقاء المكان هادئاً بعيداً عن إصدار الأصوات والإنفعالات.

4- تحدّثي في حال لم تعجبكِ الخدمة

كما هو الحال مع أي علاقة صحية، فإن التواصل هو المفتاح. إذا تلقيتِ خدمة لا تلبي توقعاتكِ تماماً، فتحدّثي مع صاحبة الصالون مباشرةً بكلّ هدوء، بدلاً من اللجوء إلى كتابة تعليق سلبي على السوشيل ميديا.

أمور انتبهي لها قبل زيارة صالون تجميل الاظافر

1- جودة المكان أهم شيء

الكثير من الفتيات لا يدركن أهميّة اختيار صالون تجميل الاظافر المناسب وذلك لأسباب عدّة، وأهمّها الحصول على نتائج رائعة وآمنة في الوقت عينه. لذا، قبل أن تزوري أي صالون، استشيري والدتكِ، ابحثي على الانترنت أو اقرئي مقالات جمالكِ لتكتشفي أفضل الأماكن.

2- ما تحتاجه صديقتكِ ليس نفسه ما تحتاجينه أنتِ

أغلب الفتيات مندفعات جداً وبمجرّد أن تقوم إحدى الصديقات بتعديل جمالي، تتحمّس الأخريات لتجربة الأمر نفسه. لكن، هذه الخطوة هي أكبر خطأ! ما تحتاجه صديقتكِ ليس نفسه ما تحتاجينه أنتِ، وما يناسبها قد لا يناسبكِ أبداً. طبعاً يمكنكِ أن تستوحي منها أو حتى من النجمات، لكن لا تطلبي نفس الشيء من خبيرة الاظافر، بل تأكدي من أن الموديل الذي تريدينه يتلائم مع شكل أظافركِ وطولها، أو اللون مناسب للون بشرة يديكِ.

3- كوني واضحة بطلبكِ وإلّا قد تتفاجئين بالنتيجة

من الضروري جداً أن تكوني واضحة بطلبكِ حتى تحصلي على النتيجة المثالية بالنسبة لكِ. ننصحكِ بإحضار بعض الصور مثلاً خصوصاً عندما يتعلّق الأمر بالاظافر.

أمور أخرى يجب معرفتها قبل زيارة أي صالون تجميل

ماذا تعني كلمة بخشيش؟

البقشبش أم البخشيش، هو إضافة رمزية من المال تقدّم للشخص الذي قام بخدمة ما. غالباً ما يُطبّق مفهوم البقشيش في المطاعم والفنادق ولسائقي التاكسي. بعض الدول ترفض البقشيش كونها تعتبره حرام أو كأنه رشوة، ودول أخرى البخشيش إلزامي لديها.

تاريخ البقشيش

مفهوم البخشيش أم البقشيش بدأ يظهر في أواخر القرن التاسع عشر في المملكة المتحدة البريطانية. بدأ هذا الأمر في البارات، حيث كانوا الشباب يدفعون أموال إضافية للنادل للحصول على خدمة سريعة. بعدها، أصبح هذا الموضوع أشبه بثقافة، تُتطبّق في مختلف الأماكن من المطاعم إلى الفنادق وصولاً لسائقي التاكسي، عاملي الديلفيري وغيرهم، من أجل الحصول على خدمة سريعة وجودة عالية. تم رفض ثقافة البخشيش في بلاد عدّة وأُقيمت الإحتجاجات مثل في اميركا، ثم بعد سنوات عدّة أصبحت أمراً الزامياً. في الزمن القديم، كان البقشيش يُمنح عند دخول المطعم وليس عند الخروج وذلك لضمان خدمة مميزة وسريعة. أما في أيامنا هذه، فأصبح البخشيش يُقدّم بعد الخدمة لشكر النادل على عمله.

بلاد تمنع البخشيش

  • الصين.
  • كوريا.
  • اليابان.
  • استراليا.
  • نيوزلندا.
  • بريطانيا. (في بريطانيا يُضاف على الفاتورة رسوم خدمة بقيمة 10%، لذا البقشيش في هذه الحالة يكون غير ضروري).