اعراض سرطان الثدي سرطان الثديأثبتت الدراسات أن الدعم النفسي والصحّة العقلية السليمة، من شأنهما أن يساعدا جسم المصابة بمرض سرطان الثدي على استقبال الأدوية ومكوّنات العلاجات بطريقة أفضل. كما يساهمان في تخطّي المراحل الصعبة وبالتالي رفع نسبة الشفاء أكثر. لذلك، من الضروري جداً أن تكوني الداعمة الأولى لأية امرأة تعاني من هذه الأورام الخبيثة، وأن تدركي كيفية التعامل والتحدّث معها من دون أن تؤثّري عليها سلبياً. انطلاقاً من هنا، حتى لا تكوني يوماً ما سبباً في إيذاء مشاعر المصابات بمرض سرطان الثدي عن غير قصد، سنكشف لكِ عن بعض النصائح التي تساعدكِ في التكلّم معهنّ. 

الكشف المبكر لسرطان الثدي ينقذ حياتك... إليكِ طرق الفحص

10 نصائح للتحدّث مع المصابة بمرض سرطان الثدي

1- فكّري بما ستقولينه قبل التكلّم مع المصابة بمرض سرطان الثدي

قبل أن تتفوّهي بأية كلمة أو جملة، فكّري بها! في بعض الأحيان قد تكون العبارة التي قلتها قاسية على المصابة بمرض سرطان الثدي، فتحزنها وتؤثّر على حالتها النفسية. 

2- شجّعي المصابة بمرض سرطان الثدي عند التحدّث معها

المرأة المصابة بسرطان الثدي بحاجة إلى الحب والعطف لا للشفقة، ما يجعلها تستعيد ثقتها بنفسها من جديد. لذلك من الضروري أن تعبّري لها عن حبكِ لها من خلال عبارات تشجيعية مثل "أنتِ لستِ وحدكِ"، أحبّكِ" وغيرها. كوني واثقة أن هذه الكلمات ستجعلها تشعر براحة واطمئنان بأنّكِ تقفين إلى جانبها في كل الأوقات.

عبارات قوليها للمرأة المصابة بمرض سرطان الثدي

3- اتركي المصابة بمرض سرطان الثدي تبدأ المحادثة

دعي المصابة بمرض سرطان الثدي أن تبدأ المحادثة معكِ وتحدّد نوع الموضوع الذي تريد التكلّم عنه. سواء أرادت التحدّث عن حالتها الصحية أو عن أحداث مسلسل تشاهده أو حتى إلقاء الدعابات، كل ما عليكِ فعله هو مجاراتها في المحادثة. يجب أن تشعر بأنّها ليست مختلفة عنكِ أو عن باقي النساء، فهي باستطاعتها التكلّم في أي موضوع كان لا علاقة له بمرضها. 

4- تحدّثي عن مواضيع مختلفة مع المصابة بمرض سرطان الثدي

توقّفي عن التحدّث عن مرض breast cancer باستمرار مع المصابة به، وحاولي أن تناقشي معها مواضيع أخرى. هذه الطريقة ستحسّن من مزاجها وتبعد عنها الأفكار السلبية. 

5- لا تقلّلي من قيمة تجربة المصابة بمرض سرطان الثدي عند التحدّث معها 

لا تقولي لأيّة مصابة بمرض breast cancer هذه العبارة مثلاً: "لا تقلقي ستكونين بخير". هذه الجملة من شأنها أن تقلّل من قيمة تجربة المرأة المصابة والتحديات التي تواجهها. أيضاً، لا تشعريها بأن سرطان الثدي مرض غير خطير، بهدف تهدئتها، فهذا الأمر لن يشعرها بالراحة بل على العكس.

6- لا تبالغي في طرح الأسئلة عند التحدّث مع المصابة بمرض سرطان الثدي

عند التحدّث مع أيّة امرأة مصابة بمرض breast cancer، لا تبالغي في طرح الأسئلة عن حالتها الصحية ومراحل العلاج. لماذا؟ لأن كثرة الأسئلة عن وضعها ستشعرها أنّها مختلفة عن باقي النساء وتذكّرها دائماً بمرضها. اتركي لها الحرية للتحدّث عن الموضوع من دون أن تشعر بأنّها مجبورة من فعل ذلك.

7- ابتعدي عن العظات عند التحدّث مع المصابة بمرض سرطان الثدي

من أهمّ النصائح التي عليكِ اتّباعها عند التحدّث مع أيّة امرأة مصابة بمرض breast cancer، هي الإبتعاد عن إلقاء العظات والمحاضرات. لا تملي عليها بما يجب أن تقوم به خصوصاً أنّكِ قد لا تعلمين بالصعوبات التي تمرّ بها. أيضاً، لا تطلبي منها أن تكون إيجابية، فهذا لن يؤدي سوى إلى إحباطها. بدلاً من ذلك، حاولي أن ترفعي من معنويّاتها على طريقتكِ الخاصة من خلال بعض الخطوات مثل تمضية الوقت معها، مرافقتها إلى العلاج الكيميائي وغيرها من الطرق.

خطوات يمكنكِ القيام بها لدعم المرأة المصابة بمرض سرطان الثدي

8- ابتعدي عن المقارنة عند التحدّث مع المصابة بمرض سرطان الثدي 

لا تتحدّثي مثلاً عن تجربة صديقتكِ المصابة بمرض breast cancer أمام أية امرأة تعاني من سرطان الثدي. كذلك، لا تحاولي أن تقومي بالمقارنة بينهما، فكل مريضة تواجه المشكلة على طريقتها الخاصة. 

9- تأكّدي إذا كانت المصابة بمرض سرطان الثدي مستعدّة للإستماع للنصائح

في حال أردتِ أن تعطي نصيحة لإحدى المصابات بمرض سرطان الثدي، من المفضّل أن تسأليها ما إذا كان لديها مشكلة في ذلك. هذه الطريقة ستؤكد لها أنّكِ مهتمّة لأمرها ولمشاعرها.

10- لا تلقي اللوم بأي شكل من الأشكال على المصابة بمرض سرطان الثدي 

لا تجعلي المصابة بمرض سرطان الثدي تشعر بالذنب لأنّها تعاني من هذا المرض، وذلك بسبب سوء التغذية، الإفراط في التدخين، عدم تناول الفيتامينات وغيرها. إلقاء اللوم عليها عن قصد أو غير انتباه سيجعلها تشعر بإحباط شديد وهذا الأمر قد يمنعها من تقبّل العلاج والسعي وراء الشفاء. 

الصحّة النفسية ممكن أن تنقذ حياة النساء المصابات بسرطان الثدي