العديد من النساء الحوامل يمتنعن عن ممارسة التمارين الرياضية طوال فترة الحمل، لكن ثبت أن التمارين الرياضية مفيدة للغاية للأم والجنين. يمكن للتدريبات الصحيحة تخفيف المضايقات التي تشعر بها المرأة أثناء الحمل مثل آلام الظهر ومشاكل النوم.

في ما يلي أكثر التمارين الآمنة التي يمكنكِ ممارستها طوال فترة الحمل حتى ولو لدقائق معدودة شرط أن يكون الحمل صحي ولا توجد به أي مشاكل أو مضاعفات.

1- اليوغا

ممارسة اليوغا أثناء الحمل ستساعدكِ على الحصول على جسد أقوى بالإضافة إلى تعزيز صحتكِ. كما أن بعض وضعيات اليوغا مثل وضع الجبل الواقف، المثلث المدعوم، السكوات المدعوم ووضعية البقرة، ستساعدكِ في تخطي بعض المصاعب الجسدية التي تواجهها أغلب السيدات الحوامل مثل آلام أسفل الظهر كما أنها ستعمل على بناء القوة في ساقيكِ وظهركِ فضلاً عن تنظيم التنفس لإعدادك للولادة وتخفيف آلام المخاض والولادة.

2- البلانك

البلانك يعتبر من أكثر التمارين التي تعمل على تقوية عضلات البطن ولذلك تخشى الكثير من السيدات في فترة الحمل ممارسة هذا التمرين بالتحديد. بحسب آراء الخبراء، النساء اللواتي اعتدن على التمارين التي تعمل على عضلات البطن، تمارين البلانك هي الأفضل لهنّ في فترة الحمل من تمارين البطن التقليدية التي تتم عادة، لكن يجب الحذر عند ممارسة التمرين من عدم التحميل بقوة على منطقة أسفل الظهر وذلك لأن الضغط الذي يضعه وزن الطفل على جسمكِ قد يؤذي منطقة الظهر إذا قمتِ بعمل التمرين بحدة شديدة.

3- تدريبات الأوزان

إذا كنتِ معتادة على رفع الأثقال والعمل على تقوية عضلات الجزء العلوي من جسمكِ، فلا حاجة لإيقاف تلك التمارين على الإطلاق. كل ما عليكِ عمله هو جلب الأوزان المعتادة عليها أو التي ترتاحين في استخدامها على مدار التمرين، الإستعانة بكرسي للجلوس أو للإتكاء ثم عمل تمارين عضلات الذراع والظهر.

4- رفع الساق

هذا التمرين يعمل على تقوية العضلات الداخلية والخارجية للفخذين. أثناء فترة الحمل يفضّل عمل هذا التمرين بالإستلقاء على الجانب الأيمن، جاعمة الرأس بساعدكِ، والساق اليمنى مرفوعة في زاوية 45 درجة والساق اليسرى على الأرض. من أجل ممارسة التمرين بسلاسة، يمكنكِ الإستعانة بوسادة تحت الخصر لدعمكِ أثناء ممارسة التمرين.

5- الركض

للتمرّن على الجري الآمن أثناء الحمل، من المستحسن أن يكون لديك سرعة أبطأ من المعتاد وأن تعرفي دائماً أنه يمكنك التحويل إلى المشي بدلاً من ذلك إذا شعرتِ أنكِ لا تستطيعين الركض بعد الآن.

 6- السباحة

السباحة هي أفضل خيار لكِ خاصة إذا كنتِ غير معتادة على ممارسة الرياضة وذلك لأنها لا تحتاج للياقة بدنية عالية مثل التمارين السابقة. السباحة تساعد على تخفيف الألم الناتج عن تورم الكاحل والقدم، تخفيف ألم الوركين، تخفيف إحساس الغثيان وتعزيز النوم الجيد فضلاً عن أن السباحة تساعد على إبقاء حرارة جسمكِ معتدلة.


  • نصائح هامة

- عندما تشعرين بأنكِ غير قادرة على التنفس بشكل طبيعي، توقّفي عن أداء التمرين حتى تستطيعي التنفس بشكل طبيعي، وذلك لأن المرأة الحامل تستنشق هواء أكثر بمعدل 20 إلى 25 في المئة، وذلك لأنها تحتاج للتخلص من مستويات ثاني أوكسيد الكربون في الدم والتي ينتجها الطفل وتنتقل لدم الأم.

- مع تقدّم الحمل، يتغيّر لدى المرأة الإحساس بالتوازن وتكون المفاصل رخوة أكثر، ولذلك ينصح بتوخّي الحذر الشديد في أداء التمارين لتجنّب التعرّض لإصابات مثل إلتواء القدمين أو الكاحلين.

- إنتبهي إلى ردود فعل جسمكِ وتجنّبي الشدّة في أداء التمارين واحرصي على البقاء ضمن النطاق الطبيعي للحركة. لا تصابي بالإحباط لعدم قدرتكِ على الحركة بشكل طبيعي لأن ذلك مقبول في فترة الحمل.

- ابتعدي عن جميع التمارين التي تتطلب منكِ الإستلقاء على ظهرك أثناء أدائها وذلك للحد من خطر التأثير على تدفّق الدم إلى الجنين وإنخفاض ضغط الدم.

- إذا لم تكوني على دراية بكيفية تغيير التدريبات لإستيعاب وضعكِ الجديد، عندئذٍ يفضّل اللجوء إلى مساعدة مدرّب محترف للتأكد من أنكِ تحقّقين أقصى إستفادة من التدريبات.


إقرئي أيضاً: للنحيفات فقط... 5 تمارين رياضية لزيادة الوزن

5 تمارين رياضية منزلية في وضعية الوقوف