عادات وتقاليد رمضان 2019 المملكة العربية السعودية المرأة السعودية الإمارات مصر تمر

شهر رمضان هو من أجمل اشهر العام، ينتظره الجميع- الكبار والصغار- بشوق كبير وعاطفة، فهو مناسبة للمّ الشمل والحث على عمل الخير. تتفق جميع البلاد الإسلامية والعربية في فرحتها باستقبال رمضان لكن تختلف كل دولة في التعبير عن هذه الفرحة من خلال طريقة استقبالها للشهر الفضيل. من هنا، اليكِ ابرز عادات رمضان في البلاد العربية وتحديداً في كل من السعودية، الإمارات ومصر. 

عادات السعودية في رمضان

السعودية بلد الحرمين، أمنية معظم المسلمين هو قضاء شهر رمضان في الحرمين لنيل بركة وخير هذا الشهر الفضيل. أهل السعودية هم أهل الكرم، يحرصون على توزيع الوجبات والتمور على الضيوف وكذلك في الطرقات للحصول على أجر إفطار الصائمين. في العادة يتناولون التمر والماء بمجرد سماع الأذان ويسمونه "فكوك الريق"، ثم يصلّون صلاة المغرب ويفطرون. 

من أشهر وجباتهم في رمضان، السمبوسة، الشوربة وخبز التميس إلى جانب شراب اللبن الرائب وعصير الفيمتو. أشهر الحلويات لديهم في رمضان، الكنافة، القطايف بالقشدة، البسبوسة وبلح الشام. يشرب السعوديون الشاي الأحمر قبل صلاة العشاء والتراويح ثم يطوف أحد افراد البيت خصوصاً إذا كان هناك ضيوف، بمبخرة على الحاضرين ثم يذهبون لصلاة العشاء والتراويح.

عادات الإمارات في رمضان

رمضان في الإمارات مميز جداً، مع بداية رمضان تبدأ العائلات في تجهيز مير رمضان، وهي عادة رمضانية تحضر فيها الهدايا للأهالي والأصدقاء، وأيضاً للفقراء والمحتاجين. 

من أشهر المأكولات في رمضان، الهريس، الثريد، السمبوسة والأرز بإختلاف أنواعه مثل المكبوس والبرياني. كذلك الحلوى بعد الإفطار سواء الشرقية مثل القطايف والكنافة، أو الغربية مثل التشيز كيك، التيراميسو والموس. كما تحدث المهرجانات الرمضانية عبر خيم تنصب، يأتي إليها البائعون من الداخل والخارج ويتوافد عليها الناس لشراء ما يريديون. 

عادات مصر في رمضان

رمضان في مصر مبهج جداً حيث تنتشر زينة رمضان والفوانيس في كل الشوارع والطرقات وأمام المنازل. يظل الناس سواء الأطفال أو الكبار، مستيقظين حتى يأتي المسحراتي وهو رجل يدور في الطرقات لإيقاظ الناس وقت السحور. 

المشروب الرسمي والأساسي في رمضان هو منقوع التمر في اللبن أو الماء مع إضافة بعض المكسرات عليه مثل التين والزبيب. تنتشر المائدات في المدن الكبرى في مصر لإطعام الناس وإفطار الصائمين، وتتجمع العائلة على الإفطار، يشاهد افرادها التلفيزيون ثم يذهبون إلى صلاة التراويح في المساجد. يمكنك تناول السحور في الخارج في الهواء الطلق، فالمطاعم والمحلات تعمل طوال الليل.