لا يمكن الإنكار أنّعمليّة شراء حذاء جديد لها لذّة خاصّة في التسوّق تنعكس بشكلٍ إيجابي على مزاجنا، فكيف إذا كان هذ الحذاء من توقيع موهبة نسائية عربية! إذا كنتِ لا تعرفين هذه الأسماء لمصمّمات الأحذية بعد، عليكِ سريعاً اكتشاف تصاميمهن وحساباتهن على انستقرام، وتقرّري أية هوية من بينهن تشبهكِ أكثر. هنّ لا ينقلن فقط الروح الشرقية في مجموعاتهن، بل يجعلنها تنبض بطابعٍ جديد وعصري يميّز كل واحدة عن غيرها. تعرّفي عليهنّ في هذا التحقيق وابدئي بإضافة أحذية جديدة من مجموعاتهنّ إلى خزانتكِفي الموسم الجديد!

Amina Muaddi: خطت نحو العالمية

عندما ترين الكعب المربّع عند الأسفل، تعرفين مباشرةً أن هذا الحذاء هو من صنع Amina Muaddi! أسلوبها يشكّل مزيجاً مثالياً بين الحداثة، البساطة والجرأة، تهدف دوماً لتقديم كل ما هو جديد ومبتكر، وإنّما متأصل بالنوعية والحرفية العالية. هناك طلب عالمي على تصاميمها، خصوصاً بعد أن باتت النجمات العالميات، مثل Rihanna وKendall Jenner وBella Hadid ضمن لائحة زبائنها الوفيّات. فضلاً عن ذلك، شكّل حذاء Begum الشفاف من توقيعها الذي يبدو كحذاء سندريلا العصريّ،هوس محبّات الموضة من حول العالم. أوّل ظهور لها في ساحة المنافسة كان في العام 2018، إذاً في أقل من سنتين، مكّنت سمعتها وتعاونت مع دور أزياء عالمية، مثل Alexander Vauthier وFenty. ما تقدّمه المصمّمة الأردنية – الرومانية شكّل مادّة جذّابة وقابلة للتداول والنشر على منصّة انستقرام التي يعود الفضل لها في انتشار اسمها بسرعة البرق. يذكر أن أحذية علامة Amina Muaddi يتمّ تصميمها في باريس وتصنيعها في إيطاليا. حافظت في أجدد مجموعة لها على هويّتها التي تعبّر عن أسلوب Femme Fatale، قصّات هندسية محدّدة، خرز، ألوان النيون الزاهية...

Andrea Wazen: أنثوية عصرية والكثير من المرح

المصمّمة اللبنانية Andrea Wazen كانت انطلاقتها في العام 2013 بعد أن أخذت خبرة واسعة خلال عملها مع دور عالمية، مثل Elie Saab وChristian Louboutin وRupert Sanderson. اشتهرت بتركيزها على أسلوب الـPVC في الأحذية وعلى الشبك، ممّا جعل كلّ قطعة تقدّمها It Piece! أحذيتها مصمّمة ومصنوعة يدوياً في بيروت، لكنها باتت الآن منتشرة حول العالم، لتتحوّل هذه العلامة التجارية إلى واحدة من بين الأكثر اعتماداً في أوساط النجمات. لم ننسَ حتى الآن حذاء البوتس الذي انتعلته النجمة العالمية Jennifer Lopez في حفلتها في مصر في أغسطس 2019، خلال جولتها الفنية It’s My Party، فكانت النتيجة بوتس عالٍ يشعّ بلون النيون الأخضر. مجموعة ربيع وصيف 2020 هي كالألعاب، الأحذية مرحة فيها كشاكش وشراشيب، تتحلّى بألوان الباستيل، لتكون التصاميم الأكثر أنثويّة في إطلالتكِ.

يذكر أن المصمّمة خصّت حدث JamaloukiCon بتصميم وإطلاق حذاء Gloria الحصريّ بـ3 ألوان نيون صارخة ومرفق بسوار للكاحل بالألوان نفسها.

حذاء Gloria

Gasah Studio: حذاء من رمال الصحراء!

نظرة المصممة الإماراتية شيخة العلي، مكنّتها أن تستحدث تصاميم مستقبلية (أزياء وأكسسوارات) بموضة مختلفة ومفعمة بالثقافة الخليجية، من خلال إطلاقها دار Gasah Studio منذ العام 2017. هي اليوم فقط في عمر الـ24، وقد استطاعت أن تمزج بين القديم والجديد بطريقة غير معهودة، مستخدمةً مواد ستفاجئكِ. تركّز في الأحذية على تصميمين فقط، كافيين لتجسيد هويّتها بامتياز. يمتلئ كعب حذاء Kuthub العريض برمال صحراء الإمارات العربية، ليحاكي حركة الكثبان الرملية مع كل خطوة تقومين بها، وهو مستوحى من حضارة البادية. يمزج بالمقابل حذاء Nakhla بين تصميمي بابوش وLoafer فيمكنكِ انتعاله كما تشائين، كما يتميّز برسم النخلة العربية. تشجّعكِ هذه المصمّمة على الافتخار بعروبتكِ وارتداء الأزياء التي تعبّر عن حضارتكِ الجميلة بمعانيها وكل أشكالها.

علامة Gasah Studio لا تقتصر على الأحذية، بل تقدّم أيضاً تصاميم عباءات بقصّات هندسية عصرية تكمّل من خلالها مجموعة أحذيتها الفريدة من نوعها

Jennifer Chamandi: عينٌ لا تغيب عن الحذاء

تركت عالم العلوم المالية لتلحق بشغفها منذ الصغر، وهو تصميم الأحذية! Jennifer Chamandi من أصولٍ لبنانية هي فعلاً امرأة طموحة، عادت للدراسة وتخصّصت في تصميم الأحذية في لندن قبل أن تفتتح دارها الخاصة في العام 2016. سرعان ما أعجبت النساء بتصاميمها ذات الطابع الكلاسيكي والذيتبرز فيه علامتها الفارقة Eye of the Needle، أي شكل عين الإبرة ضمن حزام يلتفّ حول الكاحل برقّة وأنوثة أو ضمن التصميم. هذا الانتشار جعلها تصبح سريعاً متوفّرة لدى متاجر ومواقع عالمية، مثل Bergdorf Goodman وHarrods، Neiman Marcus وnet-a-porter.com وغيرها. اليوم تحافظ المصممة على مركزها في لندن، في حين أن عملية تنفيذ التصاميم تتمّ عبر مشغلٍ إيطالي. النجمة Amal Clooney والملكة رانيا، هما من بين محبّات الدار، سبق واعتمدتا تصاميمها في أكثر من إطلالة.

Poise Design: أحذية جريئة ومريحة

نقاط بولكا، لآلىء، عُقد... والكثير من العناصر، تتداخل في تصميم الحذاء لتجعله حيويّاً وملفتاً. تمرح المصمّمة اللبنانيّة Emma Boutros مؤسّسة دار Poise Designأثناء أداء مهنتها، تريد أن تخلق للمرأة "تجربة" وليس حذاء كلاسيكي عادي، فتخاطب وتفهم لغة نساء Millennial. في الواقع، فإنّ دارها هي وليدة تجربتها الشخصيّة، ففي صغرها، منعها مقاسها A-Plus من تنسيق أزيائها بحريّة وابتكار، فأطلقت العنان للإبداع في أحذيتها، وهنا اكتشفت شغفها. تتعاون دائماً مع عدّة مصمّمين، أبرزهم Rami Kadi الذي أطلقت معه مجموعة خاصة بالعرائس. لا ننسَ أن أوّل ما اشتهرت به وجذب الأنظار إليها، كان استخدمها لنقشة الكوفيّة العربية في التصاميم.

Maye Musk

Rana Cheikha: هويّة لا تتقيّد بصيحات

مصممة لبنانية صاعدة، رسمت لنفسها خطّاً خاصاً،فانصبّ تركيزها على نقشة وهيكلية الحذاء كأولية، بغضّ النظر عن صيحات الموضة الرائجة.  بعد دراسة التصميم الجرافيكي في بيروت، انتقلت لدراسة تصميم الأحذية في إيطاليا، وهناك وجدت شغفها، صقلت موهبتها عبر المشاركة في ورش عمل في تلال توسكانا وإيطاليا وفي شمالي البرتغال، إلى جانب حرفييّن تعلّموا الحرفة وتناقلوها من جيل إلى آخر. النوعيّة بالنسبة لها هي قبل كلّ شيء، وهدفها أن تقدّم الراحة والديمومة، لتصبح هذه المعايير بالتالي أجزاء أساسية من هوية دارها التي تحمل اسمها. تصنّع الأحذية من الجلود الطبيعيّة في البرتغال وتتعاون مع حرفيّين وتقنيّين لينسجوا أيضاً أسلوباً ثلاثي الأبعاد في كل حذاء. السفر والاستكشاف يشكّلان مصدر الوحي الأساسي بالنسبة لها، ومجموعة Wander لربيع وصيف 2020 أخذتها إلى بلد أوغندا الأفريقي، حيث تعلّمت من السكان المحليين الطرق التقليدية للصناعات اليدوية وعادت بها إلى لبنان لتصنيع من خلالها تصاميم بمساعدة خبراء في هذا المجال.

من مجموعة Wander By Rana Cheikhan

Zyne: أحذية عصرية مطعّمة بتراث المغرب

لم يعد جديداً علينا اسم دار أحذية Zyne التي أسّسها الثنائيّ Zineb Britel وLaura Pujol. تعرفينها مباشرةً مننظرتكِ الأولى على الحذاء الذي تتجلّى فيه الهوية العربية، وتحديداً المغربية. هي صورة عن التراث المغربي التقليدي، اشتهرت بحذاء البابوش الذي رسم هويّتها منذ البداية. هذا التميّز جعلها تفوز بالجائزة عن فئة الأحذية خلال حدث Fashion Trust Arabia في العام الماضي. عناصر عديدة تجعل هذه الدار مثيرة للاهتمام، أبرزها أنها مستدامة، تستخدم مواد محلية وتتعاون مع يدّ عاملة حرفية نسائية، لتكون تصاميمها مصنوعة 100% في المغرب، للنساء ومن صنع النساء! هذه المبادىء لفتت انتباه Meghan Markle خلال زيارتها حدائق الرباط الأندلسية للقاء الحرفيّين المحلييّن في المغرب برفقة زوجها الأمير Harry، حيث توقّفت عند مكان عرض Zyne وقامت بشراء بعض التصاميم بعد أن حاورت مؤسّستي الدار.

المصممتان Zineb Britel وLaura Pujol أثناء مقابلتهما Meghan Markle