chanel شانيل مجموعةكالعادة وفي كل شهر من ديسمبر منذ العام 2002، تكشف المديرة الإبداعية للدار Virginie Viyard عن مجموعة Métiers d’art، هذه السنة أيضاً أطلقت المجموعة من Château de Chenonceau وتحديداً من Château des Dames القصر التي كانت موطناً للملكات الفرنسيات بما في ذلك Diane de Poitiers وCatherine de’ Medici. قدمت المصممة الفرنسية مجموعة Métiers d’art 2020-2021 حيث سلّطت الضوء على الحوار الإبداعي الذي لطاما تميّزت به دار شانيل.

 تم اختيار هذا القصر لتقديم تشكيلة Métiers d’art 2020-2021 هذه السنة من خلال الإستلهام من إعجاب Coco Chanel في نساء عصر النهضة. في هذا الإطار، في عام 1936، كتبت مؤسسة الدار:" لطالما أحسست بشعور غريب بالتعاطف والإعجاب تجاه النساء اللواتي عشن من حقبة فرنسوا الأول  François Ier إلى لويس الثالث عشر Louis XIII، ربما لأنني أجدهن جميعاً رائعات". من هنا، قدّمت فيرجيني فيارد مجموعة مستوحاة من الملوك الفرنسيين في عصر النهضة.

مجموعة تعكس تقاليد وتصرفات الملكة Catherine de’ Medici، فكانت النتيجة إطلالات سيطر عليها اللون الأسود وهو تجسيد لقرارها بالإبتعاد عن ارتداء الألوان بعد وفاة زوجها. في هذا الإطار، رأينا الإطلالات السوداء من الفساتين المصنوعة من الحرير، الدانتيل والمخمل، إلى السراويل، المعاطف والتنانير. إلى جانب الأسود، برزت التدرجات الدافئة التي رافقت الكاب والسترات المصنوعة من أقمشة التويد والتي تجسد  بعض مفروشات القلعة؛ بالإضافة إلى تطريز الأزهار المستوحى من الحدائق المحيطة بالقلعة. 

لفتنا كيفية انعكاس نقشة المربعات بالأبيض والأسود التي تزين الأرض والتي تذكرنا بلعبة الداما على التنانير القصيرة المزينة بالحبيبات البراقة، بالإضافة إلى التنورة الطويلة المصنوعة من التويد المرفق بالشراشيب. كذلك، أحببنا سروال ليقنز وبوديسوت السكيني وهما تصميمان جديدان لدى دار شانيل، بالإضافة إلى تنسيقهما مع التنانير، الفساتين والمعاطف. هذا واستحوذت على انتباهنا الإطلالات المتنوّعة التي مزجت بين التفاصيل الملوكية والطابع الذكوري المشاغب، فلفتتنا أيضاً السترات الجلدية، تنانير الدنيم والسراويل التي أتت مرفقة بشقوق تماماً كتصاميم الملوك في عصر النهضة. العرض لم يخلو من الإطلالات المسائيّة، فرصدنا فساتين من التول والساتان.

أكثر ما هو مميز في مجموعة Métiers d’art 2020-2021 أن الحرفية التي إعتدنا عليها فاقت توقعاتنا ورأينا ذلك من خلال الفستان الدانتيل الأسود الذي مزج بين نقشتين مختلفتين من النسيج، تطريزات القلعة المزيّنة بالحبيبات البراقة والتي رافقت قَصة خصر كل من التنورة والفستان في الإطلالاتين الأخيرتين، بالإضافة إلى اللؤلؤ الذي رافق التصاميم الجلدية والريش الأسود الذي زيّن بعض التصاميم. لم تقتصر مهرة الحرفيين على الملابس فقط، بل رافقت الأكسسوارات من القبعات الكبيرة إلى الأحذية البراقة والبوتس ذات الطية في قسمه العلوي.

بالمختصر، هذه المجموعة من شانيل تمزج بين عصور مختلفة: عصر النهضة، العصر الرومانسي والروك وتم تقديم اللوكات بلمسة أنثوية تحاكي هوية الدار الفرنسية.chanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعةchanel شانيل مجموعة