في كل مرّة تطّل فيها الملكة رانيا، تفاجئنا بذوقها الرفيع في انتقائها لتصاميم، أقل ما يمكن وصفها بالأنيقة، الجميلة، الراقية والفخمة. طلتها الأخيرة كانت في باريس، حيث توجّهت برفقة زوجها الملك عبدالله الثاني، في زيارة رسمية للقاء رئيس فرنسا Emmanuel Macron والسيّدة الفرنسية الأولى Brigitte Macron.

طلة الملكة رانيا في باريس

ببساطتها، سرقت الملكة Rania الأنظار نحوها بهذا الستايل الذي رأيناها به للمرّة الأولى، معتمدةً تصميم أسود بالكامل من توقيع Ermanno Scervino. هو عبارة عن قميص جلدي وتنورة ذات طيات صغيرة، تتخطّى حدود الركبة. ما لفتنا في التصميم هو قماش الدانتيل الذي ظهر في الأسفل، والذي أضاف رقي على اللوك الأسود المتناسق. خيار موفّق للملكة رانيا، إذ نلاحظ أن التصميم برز خصرها بفضل قصّة القميص الضيقة، الأمر الذي خلق توازن مع التنورة المنتفخة بعض الشيء. كمّ الأناقة الموجود في لوك Queen Rania، اكتمل مع حقيبة اليد السوداء من Louis Vuitton والستيليتو الأسود اللامع من Prada. بالنسبة للمجوهرات، لجأت إلى أقراط طويلة من الماس، مع خواتم ناعمة.

حان الوقت لأن نتحدث عن الشق الجمالي في طلة الملكة رانيا خلال زيارتها إلى باريس. نعومة وجمال يفوقان التوقعات، أكان من ناحية المكياج الترابي، مع أحمر الشفاه الزهري الذي برز ملامح وجهها بشكل طبيعي جداً، أو من ناحية تسريحة الشعر المنسدلة المموّجة. لوك عكس شخصية المرأة الجريئة، العصرية والجذابة، هذا الشقّ الذي رأيناه لأول مرّة في إطلالة الملكة رانيا، لكنّه في الوقت عينه سلّط الضوء الرقي والأناقة اللذين تتمتعان بهما.

بدورها، أطلّت السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون بفستان باللون الكحلي مع ستيليتو من نفس التدرّج.

طلة الملكة رانيا في باريس

طلة الملكة رانيا في باريس



طلة الملكة رانيا في باريسطلة الملكة رانيا في باريسطلة الملكة رانيا في باريس

اقرئي أيضاً: كيت ميدلتون في إطلالة من النادر أن نراها فيها: هل استوحتها من لوكات ميغان؟

الشيخة موزة في جنيف: إطلالة ناجحة و أخرى غير موفّقة