عناية بالجلد

الجلد، هو من الأقمشة التي لا تغيب عن ساحة الموضة أبداً. يتمّ اعتماده في صناعة مختلف تصاميم الأزياء مثل المعاطف، القمصان، السترات، البلايز، التنانير والسراويل. إذا كنتِ من محبّات القماش الجلدي، لكن في كل مرّة تقفين حائرة أمام نوعيّته خلال تسوّقك، فليس بعد الآن! سنقدّم لكِ في المقال أدناه الدليل الكامل لكيفية معرفة نوعية الجلد والمحافظة عليه.

كيفية معرفة كل نوع من الجلد:

الجلد الطبيعي

الجلد الطبيعي هو الجلد الذي يتمّ استعماله مباشرة، أي بنفس الحالة التي هو عليه من بعد سلخه عن الحيوان. بات استخدامه أقلّ بسبب وعي الناس وميولهم للطرق الصديقة للبيئة. إنّما، ليس من الضروري قتل الحيوانات خصيصاً لأخذ الجلد، بل أغلبية الجلد الطبيعي مأخوذ من الحيوانات المقتولة بهدف لحمها. كما وأنّه من الممكن صناعة الجلد من أنواع محددة من السمك. في هذا الإطار، هذا النوع هو الأفضل والأثمن. يمكنكِ معرفة الجلد الطبيعي من خلال رائحته القويّة ومتانتنه التي تدوم حتى بعد وقت طويل. ينقسم الجلد الطبيعي إلى نوعين، ذلك الذي ستلاحظين عليه وجود بعض الندبات، والمسامات، وذلك المثالي والخالي من أي تعجرفات أي مالس.

الجلد الصناعي

 هذا النوع من الجلد هو الموجود بكثرة في السوق، بسبب سعره المنخفض بعكس الجلد الطبيعي. يصنع من خلال مزج غبار الجلد الطبيعي، بقاياه الصغيرة والنيلون. كما ويتمّ من بعدها عملية الصبغ، الغراء وزيادة المواد الكيماوية. يمكنكِ تفرقته عن الجلد الطبيعي من خلال صلابته ورائحة الصمغ والصبغة القويّة. كما ومن الشائع أن الجلد الصناعي، يشتعل إذا قرّبتِ منه النار بعكس الجلد الطبيعي.

الجلد الصديق للبيئة

إذا كنتِ من النساء اللواتي لا يفضلن الجلد المسلوخ من الحيوانات ولا يفضلن الجلد الصناعي في الوقت عينه، فاختاري الجلد الصديق للبيئة وذي النوعية العالية. هذا النوع هو من صنع الإنسان، متين وطويل الأمد، كما ويمكن إنتاج ألوان متعددة منه. أسعار الملابس المصنوعة من هذا الجلد تتراوح بين أسعار الصناعي والطبيعي. يمكن صناعته من خلال إعادة تدوير واستعمال السلع الجلدية القديمة، مزج بين الجلد الصناعي وكمية ضئيلة من الجلد الطبيعي. إضافة إلى ذلك، من الممكن صناعة الجلد من الكاوتشوك الذي أعيد تدويره.

لأزياء مرتّبة، تدوم طويلاً وذات نوعية عالية، احرصي خلال تسوّقكِ على أن تتّسم بهذه الميّزات:

  • الجلد يجب أن يكون ليّن، ناعم الملمس وغير صلب.
  • على رائحته أن تكون طبيعية وقويّة. من الجانب الآخر، تجنّبي الملابس الجلدية ذات رائحة المواد الكيمائية، إذ يتمّ استخدامها لتغطية نوعية الجلد المتدنية.
  • الجلد الطبيعي، هو ذلك الذي يتّسم باللون البنّي ومشتقاته. أمّا الألوان الأخرى مثل اللون الأخضر، الأحمر، الأزرق وغيرها من ألوان،  يتمّ استعمالهما بالمجمل على الجلود المصنّعة.
  • الإنتباه لنوعية الخياطة خلال تسوّقكِ خطوة مهمة وأساسية. خياطة الجلد يجب أن تكون دقيقة وذات درزات منتظمة، ضيّقة وصغيرة. يمكنكِ ملاحظة غرزات الإبرة على الجلد المصنوع مما يجعله سهل التمزّق.

إضافة إلى ذلك، إليكِ حيل بسيطة وسريعة لتصلحي، تنظّفي، وتعتني بتصاميمك المصنوعة من الجلد الطبيعي، علماً بأن أنواع الجلد الأخرى لا يمكن إصلاحها.

كيفية إصلاح الجلد الطبيعي:

الإصلاح باستخدام الصمغ اللاصق:

هذه الطريقة تستخدم للتشقّقات التي تشوّه تصاميمك المصنوعة من الجلد الطّبيعي بـ4 خطوات مفصّلة في التالي:

  1. ضعي القليل من الصمغ على فرشاة أسنان قديمة لا تحتاجينها (لا تستخدمي كمية كبيرة من الصمغ لكي تتفادي سقوط قطرات منه على الجلد)
  2. امسكي الجلد من المكان المتشقّق وضعي الصمغ اللاصق داخل التشقّق
  3. اكبسي جيّداً على الجلد لدقيقتين بواسطة قماشة صغيرة

الإصلاح باستخدام طلاء الأظافر:

4  خطوات ستصلح قطعتك الجلدية من خلال طلاء الأظافر

  1. املئي كوباً من الماء الفاترة وأضيفي قطرات من سائل الغسيل
  2. غطّسي قطنة نظيفة في المزيج ودلّكي بها الخدش على قطعتك الجلدية
  3. استخدمي قطنة نظيفة وجافّة وامسحي بها الجلد
  4. استخدمي عبوة طلاء الأظافر بلون قريب من لون قطعة الملابس الجلدية ومرّري الفرشاة على الخدش وانتظري حتّى تجفّ.

كيفية تنظيف الجلد الطبيعي:

من الصعب تنظيف البقع التي تفتك بالجلد الطّبيعي، لذلك نقدّم إليك اليوم طرق بسيطة ستساعدك. لا تضعي ستراتك وأغراضك المصنوعة من الجلد في الغسالة. ارسليها إلى المصبغة أو قومي بتنظيفها بنفسك بالطريقة التالية: 

تنظيف الملابس الجلدية من الخارج: 

  1. ضعي مياه فاترة في دلو صغير وأضيفي بعضاً من الصابون المتخصّص لغسل الملابس
  2. بلّلي اسفنجة نظيفة وامسحي البطانة بهدوء ووقاية ثم جفّفيها باسفنجة ثانية. 

تنظيف الملابس الجلدية من الداخل: 

  1. استخدمي المكنسة الكهرباية لتنظيف الملابس الجلدية من الداخل من أي غبار يكون قد علق بها.
  2. ضعي مياه فاترة في دلو صغير وأضيفي بعضاً من صودا الخبز والصابون وقليل من الخلّ الأبيض
  3. استخدمي اسفنجة وبلّليها من المزيج وامسحي البطّانة بلطافة وهدوء ثمّ استخدمي اسفنجة جافّة تماماً لتزيلي المياه.

خطوتان ستخفيان البقع عن الجلد باستخدام الخلّ الأبيض:

  1. أضيفي ملعقة ضغيرة من الخلّ الأبيض في كوب من الماء الفاترة
  2. غطّسي قطعة من القطن في المزيج وافركي بها البقعة لثواني قليلة. 

كيفية توضيب الجلد الطبيعي:

من المهمّ جداً توضيب تصاميم الجلد الطبيعي بحكمة وانتباه لتفادي الأضرار التي قد تصيب الجلد ومنها تحوّل اللّون إلى درجة باهتة وإصابته بالخدوش والتشقّقات. إليك نصائحنا لتتجنّبي إلحاق الضرر بقطعكِ الجلدية: 

  • لا توضّبي قطع الجلد (خصوصاً السترات) قبل تنظيفها بالطريقة المذكورة أعلاه
  • لا توضّبي ستراتك الجلدية فوق بعضها لكي لا تحتكّ ببعضها وتتمزّق. ننصحكِ باعتماد أكياس من القماش النّاعم لتوضبيها. لا تستخدمي أكياس بلاستيكية لأنّها تمنع الجلد من التنفّس.
  • احرصي على أن يكون مكان التخزين بارد وجاف ومناسب للتهوئة وتجنّبي تعريضها للشمس أو للرطوبة لكي لا يبهت لونها ولكي لا يجفّ الجلد. 
  • استخدمي منتجات خاصّة لحماية الجلد الطبيعي.