أطلقت جمعية مهرجانات بيروت الثقافية أول فيلم كرتوني من صناعة لبنانية بعنوان "ألوان بيروت"، وذلك في احتفال حاشد في سينما سيتي في أسواق بيروت. 

حضر الحفل رئيسة الجمعية لمى تمام سلام وأعضاء الجمعية، إلى جانب شخصيات سياسية، تربوية، إقتصادية وإعلامية، بالإضافة إلى حشد كبير من مدراء المدارس والطلاب الذين شاهدوا العرض الأول للفيلم في 25 تشرين الثاني في سينما سيتي في بيروت.
يذكر أن الفيلم سيُعرض ابتداءً من 29 تشرين الثاني في جميع صالات السينما في لبنان.

انطلقت فعاليات مهرجانات بيروت الثقافية باستعراضات قامت بها الشخصيات الكرتونية المشاركة في الفيلم، والتي جالت بين الحضور على وقع الموسيقى المرافقة ورقصت مع الأطفال الذين لوّنوا اللوحات التي وضعت على مداخل السينما مساهمين في عودة الألوان إلى بيروت.

يروي فيلم "ألوان بيروت" قصة العاصمة اللبنانية، التي كانت رمزاً للنور، وملتقى للثقافات المتنوعة والحريات، قبل أن تغرق في الظلمة ويلفّها السواد حتى توقّف بها الزمن، ليقوم بطل شجاع اسمه "ميم" بالتطوّع لإعادة الألوان إلى العاصمة، بعد أن سمع غناء نجمة بيروت الحزينة على فقدانها للألوان.
قصّة هذا الفيلم تجمع بين الواقع والخيال، تتضمن الكثير من القيم، النصائح، الحب والثقافة، في أسلوب مليء بالمغامرات والفكاهة.
مدّة الفيلم ساعة واحدة، يتعرّف المشاهد خلالها على عادات وثقاقات العديد من المدن اللبنانية ولهجاتها الأصيلة، إلى جانب حسنات التنوع وفوائده.