بإعتبارها الشريك الرسميّ وضابط الوقت الرسمي لدورة ألعاب الكومنولث الـ21، أطلقت دار لونجين ساعة كونكويست في. إتش. بي. غولد كوست 2018: نسخة خاصة بدورة ألعاب الكومنولث . تُعدّ هذه النسخة الخاصة تحيّة لهذا الحدث الرياضي المتنوّع الذي يجذب رياضيين من 70 دولة من دول الكومنولث.

تمثّل مجموعة "كونكويست في. إتش. بي" إنجازًا جديدًا في مجال حركة الكوارتز إذ تجمع ما بين الدقّة المطلقة والعملية والإطلالة الأنيقة. وبناءً على سنوات طويلة من الخبرة في مجال الكوارتز، أعادت لونجين إحياء قصّة نجاح عائدة الى حقبة الثمانينات. ومن خلال ساعة "كونكويست في. إتش. بي، تُبرِز الدار السويسرية خبرتها الراسخة في مجال التكنولوجيا ولا سيّما من خلال مشاركاتها كضابط الوقت الرّسمي في أهم الفعاليات.

زُوّدت ساعة كونكويست في. إتش. بي. غولد كوست 2018 بحركة خاصّة معروفة بدقّتها العالية في مجال العرض التناظري (± 5 ثانية\السنة) ولقدرتها على إعادة ضبط عقاربها بعد التعرّض لمجال مغناطيسي وذلك بواسطة نظام "جي بي دي" (جهاز ضبط المواقع). تتولّى هذه الميزات مسؤولية الحركة المقترنة ببطارية مثالية وبتقويم دائم.

تتميّز ساعة كونكويست في. إتش. بي. غولد كوست 2018 الخاصة بألعاب الكومنولث بميناء أزرق، حروف "في. إتش. بي" حمراء، مؤشرات برتقالية ولمسات زرقاء تشمل العقارب، الميناء والمؤشرات المزوّدة بحوافٍ بارزة. يبلغ قطر علبة الساعة 41 مليمترا في حين يعرض جزؤها الخلفي شعار غولد كوست 2018 وكتابة "غولد كوست  2018 ألعاب الكومنولث الـ21". وتكتمل أناقة هذه الساعة الإستثنائية من خلال سوار فولاذي ومشبك قابل للطيّ.