لموسم خريف وشتاء 2018، صمّمت أندريا فويكا Andreea Voica كلّ حقيبة تحت شعار الأحلام تتحقّق فعلاً، حيث استوحيت كلّ قطعة من نمط من النساء. تتضمّن هذه المجموعة الأنيقة من غير تكلّف، باقة من الحقائب المصنوعة من جلد التمساح، بأحجام وألوان مختلفة، حملت أسماء كلير، لوسي وماريا، وهي الأكبر حجماً، بينما ميني ماريا وسامنتا هما الأصغر حجماً حيث أتتا بشكل حقيبتي كلّتش تتلاءمان مع أسلوب المرأة الأنيقة والمستقلّة مهما تكن المناسبة. لكي تتوافق مع أزياء السهرة، ابتكرت أندريا فويكا أيضاً حقائب كلَتش صغيرة وكبيرة يتمّ إغلاقها ببِكلة مرصّعة بحجر نصف كريم. 

تؤمن أندريا بالفخامة، وأهمّ منها، الحصرية. لتحقيق هذين العنصرين، فهي لا تستخدم في إنتاج تصاميمها إلا أثمن المواد والخامات الفاخرة التي تستقدمها من أنحاء العالم. بالتالي، فإن كلّ حقيبة من أندريا فويكا مصنوعة لتبرز وتتألّق بكلّ بهاء، لأنها وحيدة من نوعها، ما يزيد المرأة التي تحملها شعوراً بالتفرّد. كما يتمّ انتقاء تلك المنتجات في إيطاليا. 

علماً أن أندريا فويكا لا تستخدم في صنع حقائبها إلا جلد التمساح، وإن كانت تتنوّع في اللون وفي نوع التمساح بحسب تصميم الحقيبة، بما فيها جلود تمساح النيل، تمساح القاطور، تمساح بوروسوس والمعروف أيضاً باسم تمساح المياه المالحة. أما لوحة الألوان المُستخدمة، فتتضمّن العنّابي، الرصاصيّ، الأزرق الداكن، الورديّ، البرتقاليّ، الأحمر القاني، وأخيراً وليس آخراً، الأبيض الذي هو اللون المميّز لعلامة أندريا فويكا ويتوافر لحقيبتي الكلَتش، لوسي وسامنتا. 

إلى جانب الحقائب، تتضمّن مجموعة أندريا فويكا لخريف وشتاء 2018، مجموعة متنوّعة من المعاطف والسترات المصنوعة من أثمن المواد والخامات، بأطوال وموديلات مختلفة. لا سيما سترة بومبر ذات الياقة العريضة التي تتميّز هذا الموسم، وهي مصنوعة من جلد أفعى الأصلة وتتوافر بألوان عدّة، بما فيها الأسود، الأزرق، الأحمر، التبغيّ واللون الطبيعي لأفعى الأصلة. أما معاطف شينشيلا فتضفي على المجموعة طائفة من الألوان، إلى جانب سترات المنك متوسّطة الطول، بألوان العنّابي، الأسود، البنيّ والأبيض.