أطلقت Zenith ساعة Defy 21 Land Rover Edition، تزامناً مع إطلاق Land Rover Defender من الجيل الجديد. يشكّل هذا الإصدار ترجمةً عن كرونوغراف El Primero عالي التردّد، من القرن الواحد والعشرين، وهو يجسّد روح الصمود في Land Rover Defender الجديد الذي يدمج بين أقصى درجات الصمود والراحة. يتألّف هذا الإصدار المحدود من 250 قطعة.

تأتي العلبة مصنوعة من التيتانيوم المصقول ميكرويّاً، وهي تمتصّ الضوء من كافة الزوايا لإبراز أسطحها المتعددة الجوانب بشكلٍ أفضل. تقترن شاشة العرض الجديدة التصميم بميناء متوافق باللون الرمادي، كما تتميّز ساعة Defy 21، للمرّة الأولى، بنافذة لاحتياطي الطاقة مع لمسات ملوّنة خفيفة للوضوح في القراءة. 

في هذا السياق صرّح جيري ماك غوفورن، الرئيس التنفيذي للشؤون الإبداعية لدى Land Rover: "في الفصل الجديد من شراكتنا مع Zenith، أردنا الحصول على ساعة تجسّد جوهر طراز Land Rover Defender الجديد: حديث، متين، وشديد الجاذبيّة. ومع تفاصيل مرهفة تلتقط شخصيّة Defender الجديد، إنّها أفضل ساعة قمنا بابتكارها مع Zenith بالنسبة لي".