close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية

فوائد غطاء وسادة حرير على البشرة والشعر... حان الوقت لاستخدامها!

فوائد غطاء مخدة حرير على الشعر والبشرة
play icon

هل سبق لكِ وأن لاحظتِ بأن شعركِ يصبح متشابكاً وبشرتكِ تبدو جافة ومتعبة، كلّما استيقظتِ من النوم؟ على الرغم من أنّكِ تتّبعين روتين عناية بالبشرة بشكل منتظم، وتطبّقين الزيوت والمنتجات المغذّية على شعركِ، لكنّكِ ما زلت غير راضية والنتائج غير ظاهرة، فما المشكلة إذاً؟🤔 في الواقع، وسادتكِ قد تكون السبب وراء مشاكل البشرة والشعر التي تواجهينها. نعم ما قرأته صحيح، فغطاء وسادتكِ القطني يحمل الكثير من الأضرار الجمالية التي قد لا تنتبهين لها، خصوصاً أنّه قادر على امتصاص الرطوبة، ممّا يؤدّي إلى جفاف شعركِ وبشرتكِ وبالتالي تكسّر الخصلات وتفاقم مشاكل الجلد. لذلك حان الوقت لتستبدليه بغطاء مخدة حرير، فهو قادر على المحافظة على جمالكِ. هيا تابعي قراءة السطور التالية، واكتشفي معنا ما هي فوائد غطاء مخدة حرير على البشرة والشعر.

قائمة المحتويات
  1. ما هو الحرير؟
  2. كيف تتمّ صناعة الحرير؟
  3. فوائد غطاء مخدة حرير على الشعر
  4. فوائد غطاء مخدة حرير على البشرة

1- ما هو غطاء مخدة حرير وكيف يتمّ صناعته؟

غطاء الوسادة المصنوع من الحرير يعتبر من أفخم وأفخر أنواع الأقمشة، إذ يتميّز بمظهره اللامع وملمسه الناعم الذي لا يتسبب بحساسية البشرة، لذا إنّه مناسب جداً لصاحبات البشرة الحساسة. كما تتميّز الوسادة الحريرية بخفة وزنها ودفئها مقارنة بالأقمشة القطنية، كذلك فهي تدوم طويلاً إذا تمّ الحفاظ عليها بالطرق المناسبة. كذلك، من سمات قماش الحرير هو أنه يلائم جميع الفصول على مدار السنة، سواء كان الطقس بارد أم حار.

يتمّ الحصول على غطاء مخدة حرير، من شرانق دودة القز، وهي نوع من الحشرات التي تعيش فقط على أشجار التوت. لصنع الحرير، يتمّ تعريض الشرانق التي تمّ استخراجها للحرارة العالية، وذلك لمنع الديدان الناضجة من الظهور. من ثمّ يتمّ تفكيك الخيوط التي وضعتها الديدان والعثور من بعدها على خيوط الحرير، ممّا يساهم في صنع غطاء وسادة من هذا القماش. بسبب الجهود الكبيرة التي توضع في إنتاج قماش الحرير، تكون بالعادة تكلفته عالية بعض الشيء خصوصاً أنه يتمّ إستيراده من مختلف الدول التي تنتجه وهي الصين، الهند، أوزبكستان، تايلاند، البرازيل، فيتنام، كوريا الشمالية وتركيا.

فوائد غطاء مخدة حرير على الشعر والبشرة
play icon
مصدر الصورة: بنترست Bask

3- فوائد غطاء مخدة حرير على الشعر

- يحدّ من تشابك الشعر

هذا النوع من الأغطية ناعم ولطيف على خصلات الشعر ولن يسبّب تشابكها بعضاً ببعض أثناء النوم. في الصباح، ستستيقظين حتماً بخصلات سهلة التسريح.

- يقلّل من تقصف الشعر وتكسّره

على عكس الأقمشة الخشنة، غطاء وسادة حرير لا يتسبّب بأيّ احتكاك بين القماش والشعر، الأمر الذي يساهم في منع تكسّر الخصلات التي ستنزلق على الحرير بسهولة تامّة مع تحرّكاتكِ كافّة في الليل.

- يحافظ على رطوبة الشعر

يمتصّ غطاء مخدة الحرير رطوبة أقلّ من مواد الأغطية الأخرى مثل القطن. هذا الأمر يسمح لفروة الراس بالإحتفاظ بمزيد من الرطوبة، ممّا يساعد بدوره في منع جفاف الجلد أو تقصّفه.

- لا يمتصّ منتجات الشعر

بالنسبة لمستحضرات الشعر المتنوّعة التي تُترك طيلة الليل، سواء كانت زيوت، أقنعة أو بلسم، فإن غطاء المخدة الحريري لا يمتصّ منتجات العناية بالشعر والتي تمّ تطبيقها قبل النوم. هذا الأمر يساهم في الحافظ على رطوبة وصحّة فروة الرأس.

- لا يسبّب تعرّق الشعر

يعمل الحرير على تنظيم درجة حرارة الجسم الطبيعية، الأمر الذي يساعد في منع تعرّق الشعر ليلاً.

4- فوائد غطاء مخدة حرير على البشرة

- يحافظ على رطوبة البشرة

تماماً مثل الشعر، يسمح غطاء وسادة حرير للبشرة بالإحتفاظ بالمزيد من الرطوبة طيلة ساعات الليل، الأمر الذي يمنع جفاف الجلد مع مرور الوقت.

- يقلّل ظهور التجاعيد

بفضل تركيبته الناعمة واللطيفة التي لا تحتكّ مع البشرة بطريقةٍ مبالغ بها، من الممكن أن يساعد غطاء مخدة حرير في تجنّب ظهور التجاعيد. كذلك، يلعب هذه النوع من الأغطية دوراً مهمّاً في المحافظة على رطوبة الجلد الأمر الذي يساعد في الحماية من التجاعيد أيضاً. طبعاً إن الأغطية الحريرية، ليست علاجاً سحرياً للتخلّص من التجاعيد والخطوط الدقيقة، بل من المهمّ جداً اللجوء إلى الكريمات المضادة للشيخوخة والعلاجات الطبية.

فوائد غطاء مخدة حرير على الشعر والبشرة
play icon
مصدر الصورة: بنترست Puffino Mx

- يحدّ من تفاقم التهاب حب الشباب

إذا كنتِ تعانين من حب الشباب، فإن الإحتكاك الناتج عن القطن أو أي مواد أخرى، يمكن أن يؤدّي إلى تفاقم إلتهاب البثور. أمّا الحرير فيعتبر قماشاً لطيفاً على البشرة، ممّا يمنع أي احتكاك بين حب الشباب وغطاء المخدة، كما يحدّ الحكة الناجمة عن بعض المشاكل مثل الأكزيما.

- لا يمتصّ مستحضرات العناية بالبشرة

على عكس أغطية الوسادات القطنية، الحرير لا يمتصّ منتجات العناية بالبشرة التي تمّ تطبيقها قبل النوم، الأمر الذي يساهم في أن يستفيد الجلد من تركيبة هذه المستحضرات بشكل فعّال أكثر. بالإضافة إلى الحفاظ على رطوبة وصحّة البشرة.

- يناسب جميع أنواع البشرة

مهما كان نوع بشرتكِ، باستطاعتكِ النوم على غطاء وسادة حرير. لا تقلقي، حتى ولو كنتِ صاحبة بشرة حساسة، فما من شيء يمنعكِ من اللجوء إلى هذا النوع من الأغطية، لماذا؟ لأنّ هذا القماش لديه قدرة على عدم الإحتكاك بالبشرة بشكلٍ ملحوظ، لكنّه طبعاً لن يخفّف من حساسية بشرتكِ.

فيديو قد تحبين مشاهدته

ماذا يعني تغيير قواعد اللعبة في عالم الأعمال؟ Jamalouki Inspires مع ايلي صعب جونيور