ميغان ماركل هي حتماً من بين الشخصيّات الملكيّة التي تنصبّ كل الأنظار إليها، فهي تنجح دائماً في سرقة الأضواء أينما حلّت وكيفما ذهبت. الشهرة التي كوّنتها دوقة ساسكس عن نفسها ساعدتها في جذب الجميع في كلّ مرّة أطلّت بها، وذلك للتمتّع بأدقّ تفاصيل لوكاتها، تصرّفاتها، لغة جسدها وغيرها. بالحديث عن لغة جسد Meghan Markle، لاحظنا أن دوقة ساسكس تقوم بالحركة نفسها في أغلب إطلالاتها ألا وهي شبك يديها بالتوازي مع ضلوعها ومع توجيه الكوعين نحو الخارج. إلى ماذا تدلّ هذه الوضعيّة؟ اكتشفي التفاصيل! 

كشفت خبيرة لغة الجسد Blanca Cobb عن تفسير وضعيّة يدين ميغان ماركل التي تقوم بها مراراً وتكراراً. أشارت إلى أن ميغان ماركل تمضى أوقات كثيرة أمام العلن وأمام عدسات الكاميرا، ممّا يجعلها تلجأ إلى وضعيّة معيّنة لجعلها تشعر بالراحة لافتةً إلى أن هذه الحركة تصبح عادة فيما بعد. كذلك، أكّدت Blanca Cobb أن وضعيّة شبك يدي ميغان ماركل بالتوازي مع ضلوعها ومع توجيه الكوعين نحو الخارج هي بمثابة درع غير مرئي أمام العلن وعدسات الكاميرا؛ درعٌ لحماية نفسها من الإعلام كما للشعور بالراحة عندما تكون محور إنتباه الجميع.   

إلى جانب تفسير Blanca Cobb لوضعيّة ميغان ماركل، يُذكر أن شبك اليدين بالتوازي مع الضلوع ومع توجيه الكوعين نحو الخارج يساعد الشخص على الشعور بالأمان والثقة وذلك أثناء الإحساس بالتوتّر. 

إذاً وبكلّ بساطة، قد تكون حركة ميغان ماركل التي تلجأ إليها دائماً، هي بمثابة طريقة لإخفاء توتّرها ولتشكيل حاجز لإبعاد نفسها عن أمر يجعلها غير مرتاحة، مثل إلتقاط الصور. 

زوج ميغان ماركل، الأمير هاري، يشتهر أيضاً بحركة يقوم بها في أغلب إطلالاته! Prince Harry يحرص دائماً على إخفاء جزء من يده داخل سترته، هذا الأمر قد يعود إلى رغبته بحماية منطقة الضفيرة الشمسية أي تلك الموجود فوق البطن وهذا دليل على أن الأمير غير مرتاح بالوضع الذي هو فيه كما قد تشير إلى أنّه يشعر بالتوتّر. كذلك، قد يلجأ الأمير هاري إلى هذه الوضعيّة بهدف حماية نفسه أو الأشخاص المقرّبين منه، مثل ميغان ماركل.   

ميغان ماركل لغة جسدميغان ماركل لغة جسدميغان ماركل لغة جسدميغان ماركل لغة جسدميغان ماركل لغة جسدميغان ماركل لغة جسدميغان ماركل لغة جسدميغان ماركل لغة جسد