قبل أن تلجئي إلى تقنيّة حقن الفيلر في بشرة وجهكِ، عليكِ أن تطّلعي أكثر على بعض التفاصيل بشأنها. الطبيب المتخصّص في الأمراض الجلديّة والتجميليّة د.كونستانتان الهبر يخبركِ بكلّ ما عليكِ معرفته عن هذه التقنيّة. يقول:"هناك تقنيّتان أساسيّتان جديدتان للحقن، الأولى Liquid Facelift، تجمع بين البوتوكس والفيلر في مناطق معيّنة من الوجه. تُستخدم عادةً للنساء فوق سنّ الأربعين لمعالجة فقدان الحجم وشدّ الجلد المترهّل. أمّا التقنيّة الثانية، فهي ترتكز على مزج الفيلر مع الميزوثيرابي لحلّ مشكلة فقدان الحجم والتخفيف من الإجهاد التأكسدي جرّاء التلوّث، التدخين وغيرهما من العوامل". 


  • كلّ امرأة تعاني من فقدان الحجم في بشرة الوجه يمكنها أن تلجأ إلى إحدى التقنيّتين المذكورتين أعلاه. الشابّات اللّواتي لا يحتجن إلى البوتوكس، يمكنهنّ تجربة الفيلر الممزوج مع الميزوثيرابي. 
  • على النساء في منتصف العمر أن يلجأن إلى إحدى تقنيّتي الحقن حالما يلاحظن علامات التقدّم في السنّ، وذلك لتجنّب فقدان الحجم والمحافظة على مظهر شبابيّ. 
  • حين نمزج الفيلر مع البوتوكس، تكون النتيجة بشرة مشدودة من الأسفل، بعد أسبوعين أو ثلاثة من الحقن، إضافةً إلى شدّ القسم الأعلى من الوجه وتليين التجاعيد.

  • حين نجمع البوتوكس مع الفيلر، تكون النتيجة إشراقة الوجه ومعالجة فقدان الحجم في البشرة. 
  • تختلف كميات المواد المحقونة حسب الأشخاص، كذلك الأمر بالنسبة إلى النتائج التي تختلف بدورها حسب العمر ونوعيّة الجلد.
  • تقنية حقن الفيلر لا تشبه أبداً تقنيّة  شدّ الوجه بالعمليّة الجراحيّة، إذ إنّ لهذه الأخيرة مؤشّرات مختلفة. 
  • تقنيّة حقن الفيلر لا تحلّ مكان شدّ الوجه بالعمليّة الجراحيّة. عليكِ اللّجوء إلى هذه الأخيرة في حال كنتِ في سنّ متقدّمة وتعانين من جلد مترهّل بنسبة كبيرة. 


إقرئي أيضاً: ما هي فوائد بذر الكتان على كلّ من البشرة، الشعر، الرشاقة والصحّة؟

كلّ ما عليكِ معرفته عن لبن الزبادي وفوائده على البشرة، الشعر والرشاقة