مستحضرات العناية بالبشرة

أخيراً تمكّنتِ من العثور على منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل المناسبة لنوع بشرتكِ وتمكنتِ من اتباع روتين العناية بالبشرة الذي يجعل بشرتكِ مضيئة وصحية. لكن بعد مرور وقت على اتباع هذا الروتين، تكتشفين أن منتجات لم تعد فعّالة كما كانت في السابق، فما الذي حصل؟

إن ظننتِ أن منتج العناية بالبشرة الذي يجعل بشرتكِ بحالة أفضل، يمنحكِ النتيجة نفسها على مرّ الزمان، فأنت مخطئة تماماً. من الطبيعي أن تتوقّف المنتجات والمستحضرات التجميلية عن إعطاء النتيجة نفسها، ليس لأن منتجات العناية بالبشرة زال مفعولها بل لأن البشرة تتغيّر باستمرار. 

تتعرّض البشرة لعوامل كثيرة منها حالة الطقس، حالتكِ الصحية وعامل التقدم بالسن. لذلك، تتغير حالة البشرة وتتغير ردة فعلها على المنتج الذي تستخدمينه أثناء العناية بالبشرة، أو بكلمة أخرى لم تعد بشرتك تتكيّف مع المنتج، إذاً حان وقت تغيير منتجات العناية بالبشرة. 

إن كنتِ تستخدمين منتجات خفيفة خالية من الزيوت للعناية ببشرتكِ الدهنية وتضعين قناعات الوجه للتخلص من الزيوت المتراكمة، فلا يمكنكِ الاستمرار بهذا الروتين إن أصبح الجوّ جافاً. وإلّا روتين العناية بالبشرة سينقلب عليكِ ويجعل بشرتكِ جافة وباهتة. في هذه الحالة، يتطلّب منكِ تغيير منتجات العناية بالبشرة والروتين الذي تتبعينه بطريقة تلائم ظروفكِ وحالة بشرتكِ المتقلّبة. 

كذلك، عند التقدم بالسن من الطبيعي أن تتغير بشرتكِ، لذا من المستحيل استخدام منتجات العناية بالبشرة التي كنت تستخدمينها في سنّ العشرين مثلاُ. إن تغيير المنتجات التي لطالما اعتمدت عليها ولم تعد نافعة يصبّ في مصلحتكِ وليس العكس. عند التقدم بالسن تحتاجين لكريمات ومنتجات تحارب التجاعيد والخطوط الرفيعة مثلاً، بشرتكِ تطلب نوعاً آخر من المرطب للمحافظة على نضارتها وإشراقها رغم العمر. 

إليك بعض العلامات التي تنبهكِ من منتجات العناية بالبشرة وتدعوكِ لتغييرها حالاً. أمّا إذا كنت متفائلة من النتائج التي تحصلين عليها بفضل مستحضراتكِ وروتينكِ اليومي فلا داعي لتغييرها. 

6 علامات تنبهكِ من منتجات العناية بالبشرة وتدعوكِ لتغييرها حالاً

  • لا تلاحظين أي تحسّن في بشرتكِ وكأن المنتجات لا تؤدّي دورها الأساسي
  • تؤدي إلى ظهور مشاكل في البشرة مثل حب الشباب أو الميليا 
  • تجعل بشرتكِ جافة جداً أم مشبعة أكثر من اللازم بالزيوت
  • تلاحظين تغيّر بلون وجهكِ بما فيها إحمرار البشرة 
  • إن كانت السبب بالحكة أو تهيّج البشرة أو حتى تساقط القشور
  • إن كان المكياج لا يدوم طويلاً رغم اتباع كافة الخطوات اللازمة قبل تطبيقه بهدف التثبيت