العناية بالبشر ة البثور الكريم المعالجتكون مشكلة البثور وحب الشباب عند معظم النساء واقع لا مفر منه، لكن هذا لا يعني الإستسلام! هناك حتماً العديد من الطرق التي تساهم في الحدّ والتخفيف من هذه البثور المزعجة (إضغطي هنا وهنا للمزيد من المعلومات) ومن بينها: اختيار المستحضرات الخاصة بالعناية بالبشرة المناسبة لهذه المشكلة. لكن، للأسف، هناك خطأ واحد ترتكبينه عند تطبيق كريم البثور، قد يمنع التخلّص منها ولربما في بعض الأحيان قد تتفاقم المشكلة أكثر فأكثر. لا تقلقي، لقد عرفنا السبب وراء عدم اختفاء البثور حتى بعد وضع الكريم الخاص. 

ما هو سبب تفاقم مشكلة البثور بعد وضع الكريم؟

عادة، ما إن تظهر البثور حتى تسارعين لوضع الكريم الخاص بهذه المشكلة، بهدف التخلص منها في أسرع وقت ممكن. في الواقع، هذا هو الخطأ الكبير الذي ترتكبينه، فأنتِ لا تعطي البثرة فرصة للشفاء من تلقاء نفسها، بل على العكس تطبقين عليها المنتج بشكل فوري.
في الحقيقة، إن بعض الكريمات الخاصة بالبثور تحتوي على مواد تجفّف الطبقة العليا من الجلد فقط، فتعرقل عمل البكتيريا الجيدة الموجودة في الداخل، مما يمنع التخلص من حب الشباب وجعلها بحالة أسوأ.
 لذلك، قبل وضع المستحضر المعالج على البثور فوراً، انتظري بعض الوقت (ربما 5 أيام)، حتى تعالج نفسها بنفسها من دون اللجوء إلى أي منتج. إضافة إلى ذلك، بإمكانكِ تطبيق الكريم ومعالجة البثور، عندما يصبح حب الشباب ناضج.

ما هي المكوّنات التي يجب الإبتعاد عنها عند معالجة البثور بواسطة الكريم؟

عندما تريدين اختيار كريم خاص بالبثور، ابتعدي عن هذه التركيبات التي تعمل على تجفيف حب الشباب، والتي تؤدي إلى تهيّجها بشكل واضح:

  • الكبريت
  • المواد الكيميائية
  • الكافور

ما هي المكوّنات التي يجب أن تتواجد في الكريمات المعالجة للتخلص من البثور؟

إلجئي إلى الكريمات والمستحضرات  التي كُتب عليها أسماء مواد تساهم في الحفاظ على صحّة بشرتكِ وفي محاربة علامات البثور من دون أن تجفّفها أو أن تعرقل عمل البكتيريا الجيدة: 

النياسيناميد

النياسيناميد هو نسخة أخرى عن الفيتامين B3 الذي يعمل كمحارب ضد الالتهابات، ممّا يجعل البثور تبدو أصغر. أثبتت الدراسات أن النياسيناميد يساعد في إنتاج كميات أقل من الزيوت وهذا مفيد لصاحبات البشرة الدهنية. من هنا، يحدّ من ظهور البثور على وجهكِ ويخفّف من احمرار الجلد وتهيّجه.

ساليسيليك أسيد

هو نوع من أنواع أحماض البيتا هيدروكسي، يعدّ مكوّناً متعدّد المهامّ يستهدف مشاكل البشرة خصوصاً مشكلة حب الشباب والبثور. إن تركيبة حمض الساليسيليك تتألّف من جزء هيدروكسي منفصل عن الجزء الحمضيّ بواسطة ذرّتي كربون، وهذا ما يجعله قابلاً للذوبان في الزيت، ما يسهّل عليه التغلغل في مسام البشرة. هذا الحمض يخفّف من احمرار البشرة ويعمل كمضاد للإلتهاب فيحدّ من تفاقم مشكلة البثور. 

زيت شجرة الشاي

يعمل هذا النوع من الزيت كمضاد للميكروبات، فيقتل ويحد من نموّ بكتيريا حب الشباب. كما يساعد زيت شجرة الشاي على ترطيب البشرة من الأعماق والحدّ من جفافها بـ10 أضعاف عن باقي الزيوت.

الطين للتخلّص

يساهم الطين في امتصاص الزيوت الزائدة من البشرة، كما يسحب بشكل خاص كلّ الزيوت المتجمّعة في البثور ممّا يسهّل عملية التخلّص منها. 

بيروكسيد البنزويل

يلعب بيروكسيد البنزويل دوراً مهمّاً في التخلّص من حب الشباب والبثور، إذ يعمل كمضاد للإلتهابات. إضافة إلى ذلك، يساهم في ترطيب البشرة من العمق، الحدّ من جفافها وتبييضها.