توريد الشفايف بالليزر العناية بالبشرة ليزر شفايف

توريد الشفايف بالليزر هو من أكثر العمليات التي تلقى رواجاً وإقبالاً من النساء سعياً للحصول على شفاه زهرية وصحية والتخلص من اسمرار وسواد لون الشفاه التي تسببّها عادات الحياة السيئة مثل التدخين، شرب كميات كبيرة من الكافيين، استعمال مستحضرات جمالية غير موثوق بها أو منتهية صلاحيتها، التعرّض المكثّف لأشعة الشمس وغيرها من الأسباب. 

لكن قبل الخضوع لعملية استعادة اللون الوردي للشفايف لا بد أن يكون لديك علم بكل الأمور المتعلقة بإيجابيات توريد الشفايف بالليزر وما إذا كان هناك مضاعفات أو اضرار خطيرة لها.

سوف نجيب على هذه الأسئلة في التقرير التالي وهكذا يمكنك أن تتخذي قرارك بالخضوع لهذه التقنية أو عدم اللجوء اليها.

كيف تتم عملية توريد الشفايف بالليزر؟

يعتمد اللجوء الى تقنية الليزر لتوريد الشفايف على استخدام نوع معين من أنواع الليزر الذي يعمل على تفتيت الخلايا الصبغية الموجودة في الشفايف وهي خلايا الميلانين الموجودة بالشفاه. أشعة الليزر تقوم بإزالة الطبقة الخارجية من البشرة وفي الوقت نفسه تنعيم الخطوط الدقيقة والتجاعيد في محيط الفم. هكذا عند تقشير الطبقة الخارجية من الجلد، يظهر ذلك الجديد الذي يكون ناعم وحيوي. 

 تتم عملية توريد الشفايف بالليزر من خلال وضع المخدر الموضعي على الشفاه وتحتاجين إلى 2-4 جلسات كل 6 أسابيع أو أكثر اعتماداً على درجة سواد الشفايف على أن تبدأ الشفاه في التحول للون الوردي في غضون أسبوع واحد أو أكثر وستلاحظين نتيجة توريد الشفايف قبل وبعد. ويجب أن تتم هذه العملية تحت إشراف الطبيب المتخصص في مراكز عمليات التجميل أو مركز طبي مرخص. 

توريد الشفايف بالليزر الكربوني

الليزر الكربوني هو من التقنيات المشهورة التي تستخدم في توريد الشفايف. تعتمد هذه التقنية على وضع طبقة من الكربون السائل على الشفايف ثم يتم تمرير شعاع الليزر فوق المنطقة المستهدفة حيث يدمر الكربون ويزيل خلايا الجلد الميتة والملوثات والزيوت معها.

العامل الحراري لليزر يعمل على تحفيز مادة الكولاجين التي تخلص من الخلايا الميتة وينتج بدلاً منها خلايا جديدة أكثر إشراقة ونضارة ولهذا نلاحظ تأثير جلسات الليزر الكربوني في التقليل من التجاعيد ومكافحة آثار الشيخوخة على الوجه بشكل عام.

نصائح قبل الخضوع لعملية توريد الشفايف بالليزر الكربوني

تزيد عند أصحاب البشرة الداكنة فرص الإصابة بفرط التصبغ لذلك لا ينصح بالليزر الكربوني إذا كنت صاحبة بشرة داكنة جداً لأن الليزر الكربوني ينتج عنه شد كبير للجلد ولكن يمكن التقليل من آثار ذلك عن طريق وضع معامل للتفتيح قبل الإجراء. 

قبل إجراء عملية توريد الشفايف بالليزر الكربوني ينصح بتجنب أشعة الشمس لمدة 4 أسابيع قبل العلاج بالليزر واستخدام واقي الشمس بشكل يومي بعد الشفاء. 

اضرار توريد الشفايف بالليزر

على الرغم من أن توريد الشفايف بالليزر يعتبر علاجًا ناجحًا وفعالاً,لكن يجب التروي والتفكير قبل استخدامه,حيث يُنصح بجعله الخيار الأخير بعد تجربة العلاجات الطبيعية من مكونات طبيعية لا تحمل آثار جانبية,وغنية بالعناصر المهمة التي تغذي الشفايف وتحميها من الأضرار. 

ومن الأضرار الجانبية التي قد تحدث أثناء إجراء جلسة توريد الشفايف بالليزر,شعور المريضة أو تعرّضها لمخاطر النزيف,مع الإصابة ببعض الحساسية والإلتهابات بمنطقة الشفاه. هذا وقد يسببّ الليزر غير الفائق الجودة الى ظهور البقع في الشفاه,أو تعرضها للحروق. 

نصائح للحفاظ على شفايف وردية

لا تنسي تطبيق هذه العادات للمحافظة على جمال شفتيك,ومنع اصطباغها بلون داكن غير محبب: 

- قومي بتقشير شفتيك مرّة في الأسبوع على الأقل. ما رأيك بتجربة خلطة العسل والحامض وتدليك شفتيكِ بهذا المزيج لمدّة 5 دقائق قبل غسلها بالماء الفاتر, أو تجربة هذه الحيلة من خلال فرشاة أسنان مع الملح, السكر والمياه الدافئة.

- إستخدمي الكريم الواقي من الشمس على شفتيك أيضًا, إلى جانب تطبيقه على وجهكِ ورقبتكِ.

- إشربي الكثير من المياه لأن شفاهك بحاجة أيضًا للماء كي تحافظ على رطوبتها واحياء الخلايا.

- عالجي التجاعيد والتشققات المحيطة بالشفاه, من خلال مستحضرات الشفاه التي تحارب الشيخوخة والتي تحتوي على الريتينول.