close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية
رمضان 2024
يوم
:
ســـــاعة
:
دقيقة
:
ثانية

هل من الآمن القيام بحقن البوتوكس والفيلر أثناء فترة الحمل؟

روتين العناية للمرأة الحامل كريمات حقن بوتوكس حقن فيلر من الضروري أن تأخذ المرأة في فترة الحمل كل الإحتياطات وأن تتبع الخطوات الوقائية على أكمل وجه، خاصةً عندما يتعلّق الأمر بالروتين الجمالي وذلك منعاً لأي ضرر على الجنين. في هذه الفترة، تُكثر التساؤلات، هل يمكن صبغ الشعر؟ كيف يجب الإعتناء بالبشرة؟ وهل من الآمن الخضوع لحقن البوتوكس والفيلر؟ الإجابة عن السؤال الأخير، قررنا أن نوضّحها لكِ في السطور أدناه. تابعي القراءة وتعرّفي على المزيد من التفاصيل.

هل من الآمن القيام بحقن البوتوكس والفيلر أثناء فترة الحمل؟

هذا السؤال قد تطرحه الكثير من السيدات، خاصة اللواتي يلجأن عادةً إلى حقن البوتوكس والفيلر قبل فترة الحمل. في الواقع، ليس هنالك أي دراسات تؤكد أن هذه المواد تحمل خطر مباشر على الجنين. كذلك، ما من دراسة توثّق أن لا ضرر لهذه الحقن على الجنين والحامل. بالنسبة لخبراء التجميل، فهم يفضلون تفادي القيام بهذه الخطوة الجمالية أثناء الحمل... لماذا؟

البوتوكس يتضمن مواد تعمل على تجميد العضلات، بهدف منع حدوث التجاعيد أو تكبير الشفاه على سبيل المثال. أما الفيلر، فهو يرتكز على حمض الهيالورونيك، الذي يحفّز إنتاج الكولاجين في البشرة ويجعلها تحارب الخطوط الرفيعة، الترهّل وغيرها من المشاكل. يقول خبراء التجميل أن التغيّرات التي تحدث في جسم المرأة الحامل على صعيد الهرمونات ودوران السوائل، ممكن أن تأثر سلباً على كيفية استقبال هذه المواد المحقونة وهدم معرفة ردّة فعل البشرة عندها. من المحتمل أن تصاب المرأة بإلتهابات أو تورّم خطير أو تنقل لها البكتيريا، فلمَ المخاطرة؟! كذلك، يشير المتخصصون إلى أن السيّدة يجب أن تمتنع عن القيام بحقن البوتوكس والفيلر إلى حين إنتهاء فترة الرضاعة الطبيعية، منعاً من إنتقال المواد السامة إلى الطفل.
من هنا، ننصح كل امرأة حامل أن تبتعد عن البوتوكس والفيلر، تفادياً لأي ضرر على صحتها وصحّة طفلها.

عطر Wind Flowers الجديد من Creed يحاكي قوة المرأة وأنوثتها في آنٍ واحد
play icon

فضلاً عن ذلك، لا بدّ من التعرّف على مكوّنات في كريمات العناية بالبشرة، يجب تجنّبها في فترة الحمل

روتين العناية بالبشرة للمرأة الحامل: مكوّنات عليك تجنّبها عند شراء المنتجات الجمالية

الريتينول

كما تعلمين أن الريتينول مشتق من الفيتامين .A هذا الأخير هو مهم جداً لنمو الجنين، لذلك قد يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية الغنية به. لكن الإفراط بالحصول على هذا الفيتامين قد يؤدي إلى تشوّه في رأس الجنين، لذلك من المستحسن الإبتعاد عن استعمال الريتينول للبشرة حتى لون أن الكمية ضئيلة.

حمض الساليسيليك

الكثير من السيدات يتناولن مكملات من حمض الساليسيليك للعناية بالبشرة. هذا المكوّن وعند تناوله من الفمّ من شأنه أن يسبب نزيف داخلي لدى الجنين.

الريتينويد

ستخدم هذا المكوّن عادة في منتجات معالجة حب الشباب والبثور. تشير العديد من التحاليل والدراسات أن استخدامه خلال فترة الحمل يسبب تشوّه خلقي لدى الجنين. لذلك من الضروري الإبتعاد عنه قطعاً!

البارابين

بحسب العديد من الدراسات، إن استخدام البارابين يؤدي إلى اضطرابات في الجهاز التناسلي ومن المحتمل أن يزيد نسبة الإصابة بشرطان الثدي. ينصح الخبراء بالإبتعاد عن هذا المكوّن خاصة خلال فترة الحمل، تجنباً لأي خطر على الحامل والجنين.

لإكتشاف باقي مكوّنات كريمات العناية بالبشرة التي يجب الإبتعاد عنها في فترة الحمل، اضغطي هنا.