العناية بالبشرة من الأمور الضرورية للغاية للحصول على بشرة مشرقة ونضرة خالية من الشوائب، ومن أهم الخطوات التي تساعدك بالحفاظ على صحة بشرتك هي غسل الوجه بشكل دائم. غسل الوجه خطوة تتطلب 5 دقائق من وقتك، لكنها قد تحمل مجموعة من الأخطاء، إذا اقترفتها أسأت الى بشرتك.خطوات بسيطة لا تعيرينها الاهتمام قد تكون السبب وراء مشاكل بشرتك.

أخطاء تقومين بها عند غسل الوجه

غسل الوجه من دون غسل اليدين أولاً

عدد هائل من النساء يقعن في خطأ عدم غسل اليدين قبل غسل الوجه، هذه الخطوة تنقل البكتيريا الى الوجه بشكل أسرع من العادة وقد تسبب مشاكل في البشرة. فكيف يمكنك تنظيف وجهك بيدين متسختين؟ اغسلي يديك أولاً ثم انتقلي الى وجهك. 

غسل الوجه من دون غسل الرقبة

غسل الوجه بدون الاقتراب من الرقبة يساعد في ظهور التجاعيد عند هذه المنطقة. فكما تطبقين المستحضرات الجمالية على الرقبة، عليك التأكد من غسل هذه المنطقة لتخليصها من كل الشوائب المتجمعة خلال النهار. لا تهملي هذه الخطوة الأساسية خلال غسل الوجه وتأكدي من إعطائها الوقت الكافي. 

غسل الوجه بمياه باردة أو حارة جداً

على الرغم من أن المياه الدافئة تساعد على تخليص البشرة من البكتيريا والأتربة العالقة بها، إلا أن استخدام المياه الساخنة في غسل البشرة قد يؤدي الى جفافها وذلك لتأثير المياه الساخنة على الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة والتي تعمل على ترطيبها. كذلك الأمر بالنسبة للمياه الباردة جداً التي يمكن أن تخلق خلل في حرارة البشرة. لذا استخدمي المياه الفاترة لتحمي بشرتك من الجفاف ولتساعديها على التخلص من السموم العالقة بها. 

عدم تخصيص منشفة لتجفيف البشرة بعد غسل  الوجه

من أكثر الأخطاء الشائعة عند غسل الوجه هي استخدام المنشفة نفسها لتجفيف اليدين والوجه، الأمر الذي يسبب انتقال البكتيريا والسموم الى البشرة وبالتالي تفاعل البشرة بطريقة سلبية فتظهر البثور على الوجه. تأكدي من استخدام منشفة نظيفة للوجه ومنفصلة عن منشفة اليدين لتحافظي على نظافة ونضارة وجهك.

تجفيف البشرة بعد غسل الوجه من خلال الفرك

بالطبع علينا تجفيف البشرة بعد الانتهاء من غسلها، لكن من أكثر الأخطاء شيوعاً هي طريقة التجفيف. فأغلب النساء يعتمدن طريقة الفرك عند تجفيف الوجه، الأمر الذي يسبب احمرار وتهيج البشرة وقد يشكل خطراً على بروتين الإيلاستين الموجود في البشرة الذي يساعد على عودتها على ما كانت عليه. لذا قومي بتجفيف بشرتك بلطفوبحركات دائرية تساعد في تعزيز الدورة الدموية.

عدم ترطيب البشرة بعد غسل الوجه

غسل الوجه خطوة قد تسبب الجفاف لبشرتك ومرحلة ترطيب البشرة بعد غسل البشرة لا تقل أهمية عن تنظيفها، بل يعتبر هذا التوقيت الأفضل لترطيب الوجه، حيث ستكون المسام مفتوحة وستمتص البشرة الكريم المرطب بشكل أفضل. تأكدي من اختيار المرطب المناسب لبشرتك وتأكدي من استخدام الكمية التي تحتاجها بشرتك، لا أكثر ولا أقل. 

أخطاء أخرى تقومين بها عند غسل الوجه

إلى جانب الأخطاء التي تعرّفتِ عليها بالفيديو أعلاه، هنالك تصرفات أخرى قد تقومين بها، تؤثر سلباً على جمال وشباب بشرتكِ.

عدم إزالة المكياج قبل غسل الوجه

يجب أن تعلمي أن رواسب المكياج لا تزول بسرعة. من هنا، من المهمّ تنظيف الوجه أولاً قبل غسله، وإلّا لن تخترق المكوّنات المطهّرة الخلايا الداخلية في البشرة.

غسل الوجه باستخدام منظّف غير مناسب

عليكِ اختيار المستحضر المنظّف المناسب لنوعيّة بشرتكِ، جافّة، مختلطة أم دهنيّة. ينصح الخبراء باستخدام المنظّف ذات نوعيّة الرغوة أو الجيل للبشرة الدهنيّة، ومنظّف بتركيبة كريميّة للبشرة الجافة. كذلك، ابتعدي عن غسل الوجه أو تنظيفه بواسطة الصابون العادي أو المناديل المبللة، فهي لن تطهّر الخلايا من العمق، الأمر الذي سيؤدي إلى تراكم الرواسب تدريجياً في البشرة.

اضرار غسل الوجه بالصابون

غسل الوجه بواسطة منتجات مقشّرة

تقشير الوجه، خطوة ضرورية ضمن روتين العناية بالبشرة، إذ تخلّصكِ من الخلايا الميتة والتالفة. لكن استخدام غسول مقشّر للوجه بشكل يومي، ينتج عنه ردّة فعل عكسية. ستصبح البشرة جافّة، غير نضرة، خالية من اللمعان، كما ستظهر الندبات الحمراء مع الوقت.

المبالغة في غسل الوجه

قد تظنين أن غسل الوجه بكثرة، يساعد في التنظيف الدقيق للبشرة. على العكس تماماً، في حال عرّضتِ بشرتكِ للمطهّرات بشكل دائم، سيجّف الجلد وتتقلّص نسبة الزيوت الطبيعية المغذية التي يفرزها الوجه. لذلك، من المستحسن غسله مرتين في اليوم، صباحاً ومساءً.