لم يتوقّع المتابعون يوماً، أن يروا النجمة البريطانية أديل بهذه النحافة، كما بدت مؤخراً خلال إجازتها في جزر الكاريبي! من الواضح أنها وضعت هذا الهدف أمامها وسعت لتحقيقه رغم كل الظروف. Adele ومنذ حوالي الشهرين، أثارت ضجّة كبيرة على السوشيل ميديا بعد ظهورها في عيد ميلاد صديقها النجم Drake، بسبب لوكها الجذاب وخسارتها للوزن الواضحة. لكن هذه المرّة، النحافة قد زادت وتغيّر مظهرها بشكل كبير وجذري.

صور أديل خلال إجازاتها في جزر الكاريبي بعد خسارة الوزن 

انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الإجتماعي صور تظهر فيها أديل وهي تستمتع بوقتها على شاطئ في جزيرة أنجيلا في منطقة الكاريبي برفقة النجم Harry Styles. نحافة النجمة البريطانية البارزة فاجأت الجميع، خاصة عند منطقة الوجه، الصدر والساقين. تغيّر مظهرها كثيراً وبدت تتمتّع بحيوية أكثر، مع العلم أنها تعمل على خسارة الوزن تدريجياً منذ سنوات.

Adele خلال هذه الإجازة، أطلّت بلوك مرح، إذ ارتدت فستان قصير من علامة Reformation، اتسم بنقشة النقاط الكبيرة، لونه الكحلي وبقصته المكشوفة عند الصدر. أكملت الإطلالة بوشاح قصير لفّته حول رقبتها، وبأكسسوارات ارتكزت على القلادة الذهبية والأقراط المدوّرة. 

صور أديل بعد خسارة الوزن جمال النجمات صور أديل بعد خسارة الوزن جمال النجمات صور أديل بعد خسارة الوزن جمال النجمات صور أديل بعد خسارة الوزن جمال النجمات أديل تخسر الوزن رجيم أديل تخسر الوزن رجيم أديل تخسر الوزن رجيم

الخطوات التي اتّبعتها أديل لخسارة الوزن بشكل كبير

في الواقع وبالعودة إلى عام 2015، خسرت أديل حوالي 27 كيلوغرم، بعدما قررت هي وزوجها السابق Simon Konecki، اتباع رجيم غنيّ بالخضار، الفاكهة والبروتين، بعيداً عن النشويات والسكريات. كما أعلنت النجمة البريطانية آنذاك أنها أقلعت عن شرب كميات كبيرة من الشاي مع سكر وبدأت بممارسة رياضة الركض. 

أما اليوم، فالكثير من المصادر تشير إلى أن Adele وبعدما انفصلت عن زوجها، لجأت إلى رجيم صحّي صارم خالي من السكر. البعض تحدّث عن اتباعها لرجيم Sirtfood الذي يرتكز بشكل أساسي على تناول مأكولات و شرب عصائر غنيّة ببروتين السيرتين الذي يسرّع عملية الأيض وبالتالي يؤدي إلى حرق الدهون. كذلك، قال العديد أن النجمة البريطانية التزمت بممارسة الرياضة مع مدرّبة رياضية خاصة تدعى Camila Goodis في الأشهر الماضية. بالإضافة إلى ذلك، هي تشارك في صفوف الكارديو لمدّة ساعة يومياً، والتي تتضمن تمارين البيلاتس، الأمر الذي جعلها تخسر الوزن بسرعة. أما بالنسبة للمتابعين، فعدد كبير رجّح احتمال خضوع أديل لعملية جراحية، ساعدتها في الحصول على جسم نحيف. 

كل هذه المعلومات انتشرت بشكل واسع ولكنّها ما زالت غير مؤكّدة. أما بالنسبة لعدد الكيلوغرامات التي خسرتها بعد انفاصلها عن زوجها أي منذ 8 أشهر تقريباً، فيرجّح أنها وصلت إلى 19 كيلوغرام. هذا ما بدا واضح أيضاً بالبوست الأخير الذي نشرته على انستقرام بمناسبة أعياد 2019. أما بالنسبة لمجمل الكيلوغرامات التي خسرتها منذ اتباعها الرجيم حتى اليوم، فصرّحت Lexi Larson، إحدى المعجبات بأديل، أنها التقت بالمغنية البريطانية خلال إجازتها في جزيرة أنجيلا وقالت لها أنها خسرت ما يقارب 45 كيلوغرام.  

الجدير ذكره، أن Adele ورغم الإنتقادات اللاذعة التي سبق وتعرّضت لها بسبب وزنها، هي تتمتّع بثقة عالية بنفسها وتحبّ جسمها كما هو، فلطالما صرّحت في مقابلات سابقة، أنها تحبّ الطعام، وهي تقوم بتأليف الموسيقى والغناء للأذن وليس للعين.

شاهدي صور أديل قبل وبعد خسارة الوزن، بالفيديو أدناه