بعد أن تأجّل حفل زفاف الأميرة بياتريس وإدواردو مابيلي منذ أيار الماضي بسبب فيروس كورونا، أقيم عرسهما في 17 يوليو 2020، في قلعة Windsor. الحفل اقتصر على حضور الملكة إليزابيث الثانية والامير فيليب، إلى جانب أفراد الأسرة المقرّبة من العائلة الملكية البريطانية، وذلك ضمن إطار الإجراءات الوقائية. إطلالة Princess Beatrice كانت فينتج ومحط أنظار الجميع، إذ إن فستان زفافها وتاجها يعودان إلى جدّتها Queen Elizabeth 2. شاهدي الصور أدناه، واكتشفي كل التفاصيل في ما يلي.

طلة الأميرة بياتريس في حفل زفافها

اختارت Princess Beatrice فستاناً فينتج من توقيع Norman Hartnell، والذي سبق أن ارتدته الملكة إليزابيث في التسعينيات. يتّسم هذا التصميم بلونه العاجي وقماشه التفتا الحريري. كما يتميّز بأكمامه المصنوعة من الأورجانزا والمرصّعة بحبيبات الماس.
 من الناحية الجمالية، اعتمدت الأميرة بياتريس تسريحة شعر ويفي، وزيّنتها بطرحة طويلة مرفقة بتاج مرصّع بالماس، سبق أن وضعته جدّتها الملكة إليزابيث الثانية يوم زفافها. أمّا مكياجها فكان ناعماً للغاية، وتناسب مع طلّتها الراقية في يوم عرسها.

طلّة الأميرة بياتريس في حفل زفافها

طلّة الأميرة بياتريس في حفل زفافهاطلّة الأميرة بياتريس في حفل زفافهاطلّة الأميرة بياتريس في حفل زفافها

الأميرة بياتريس تستعير فستان زفافها من الملكة إليزابيث الثانية

كما سبق وذكرنا أعلاه، إن Princess Beatrice اختارت فستان زفافها من Norman Hartnell والذي سبق أن اعتمدته جدّتها Queen Elizabeth 2، مرّتين في التسعينيات وفي مناسبتين مختلفتين. من الواضح، أن الأميرة بياتريس قد عدّلت في التصميم بعض الشيء، إذ أضافت إليه الأكمام المصنوعة من الأورجانزا. كما غيّرت قصته في القسم السفلي، فبعد أن كان شكله منتفخاً وضخماً بعض الشيء، أصبحت قصته منسدلة أكثر.

الملكة إليزابيث الثانية خلال حضورها حفل العرض الأول لفيلم Lawrence of Arabia في العام 1962

الملكة إليزابيث الثانية خلال افتتاح البرلمان في لندن في العام 1967

الأميرة بياتريس تضع تاج الملكة إليزابيث الثانية نفسه، خلال حفل زفافها

أكملت العروس الأميرة بياتريس لوكها، بتاج مرصّع من الماس، سبق أن اعتمدته الملكة إليزابيث الثانية في حفل زفافها عام 1947. هذه القطعة الثمينة هي واحدة من المجوهرات الأحب إلى قلب Queen Elizabeth، كما يعود تاريخ صنع التاج إلى عام 1919، عندما صمّم خصيصاً للملكة ماري من قبل Gerrad and Co، والذي تمّ تزيينه بحبات من الماس يعود أصلها إلى قلادة الملكة فيكتوريا.

الأميرة بياتريس تاج الملكة إليزابيث الثانية الملكة إليزابيث في حفل زفافها عام 1947

الملكة ماري