من المعروف أنّ المعاناة من الوزن الزائد تتسبّب بمضاعفات مختلفة على الصحّة، لكن هل كنتِ تعلمين أنّ هذه المشكلة تؤدّي إلى تغيّر في حجم الدماغ؟! تابعي القراءة واكتشفي كلّ التفاصيل!

أثبتت دراسة قام بها علماء في جامعتي University College London وLoughborough University أنّ المعاناة من الوزن الزائد وتحديداً من الدهون عند منطقة البطن تقلّص حجم الدماغ.
 طبّق العلماء هذه الدراسة على 9652 شخصاً يبلغون تقريباً 55 سنة، لمقارنة مؤشر كتلة الجسم (BMI) بحجم المادة الرماديّة والمادة البيضاء في الدماغ. 

لاحظ العلماء أنّ المشاركين الذين لديهم مؤشر كتلة جسم مرتفع يعانون من تقلّص المادة الرماديّة في الدماغ، وذلك مقارنةً بالأشخاص ذي مؤشّر كتلة جسم معتدل. أشار العالم Mark Hammer إلى أنّ المعاناة من الدهون وتحديداً عند منطقة البطن ترتبط بإنخفاض نسبة المادة الرماديّة في الدماغ، إحدى العناصر الأساسية في الجهاز العصبي المركزي التي تتكوّن من خلايا عصبيّة وإسفنجات العصبونات. بالتالي، لفت الباحث Mark Hammer إلى أنّه يوجد رابط بين السمنة المفرطة وتقلّص حجم الدماغ. 

بالرغم من هذا الإستنتاج، إلّا أنّ هذا الأمر ما يزال موضع شكّ، فمن غير الواضح إن كان هذا التغيير ناتج عن السمنة أم أنّ السمنة تسببت بتغيّر في الدماغ.

اقرئي أيضاً: دراسة تؤكّد: خسارة الوزن تقلّل من خطر الإصابة بمرض سرطان الجلد!

دراسة حديثة: استعيدي راحتكِ النفسية بالجلوس في الحمام لمدة 15 دقيقة فقط