فواكه خضار مضرة بالصحةفي كلّ سنة، تصدر منظّمة "مجموعة العمل البيئي" أو  (Environmental Working Group (EWG الأميركيّة لائحة Dirty Dozen التي تضمّ 12 نوع من الفواكه والخضار، تحتوي على عدد هائل من المبيدات الحشريّة المضرّة، والتي تحمل مخاطر كثيرة على صحّة الإنسان. إضافةً إلى أنّ هذه المنظّمة تنشر أيضاً لائحة Clean Fifteen التي تضمّ 15 نوع من الفواكه والخضار الخالية من المبيدات الحشريّة.

للسنة الرابعة على التوالي، تصدّرت الفراولة لائحة الفواكه والخضار التي تحتوي على عدد هائل من المبيدات الحشريّة المضرّة، لتكون من بين أكثر المأكولات خطورةً على الصحّة، بالرغم من نكهتها اللذيذة. أمّا بالنسبة لباقي الفواكه والخضار، فاللائحة ضمّت المأكولات نفسها تقريباً مقارنةً بالسنة الماضية، إلّا أنّ الكرنب (Kale) دخل للمرّة الأولى إليها وذلك منذ سنوات عدّة، ليحتلّ المرتبة الثالثة.

لذلك، ولتجنّب أيّ ضرر ناتج عن الفواكه والخضار التي تحتوي على مبيدات حشريّة مضرّة، من المفضّل تناول المأكولات العضويّة وعدم الإنخداع بحجمها الكبير الذي قد يجعلكِ تشتهين تناولها. الفراولة الكبيرة مثلاً يجب استبدالها بتلك الصغيرة، التي تكون عضويّة غير ضارّة بالصحّة.

يُذكر أنّ المبيدات الحشريّة هي مواد كيماويّة سامّة، تُستخدم للقضاء على الحشرات والآفات التي تصيب النباتات منها الفواكه والخضار. هدف اللجوء إليها يكون لتقليل الخسائر في المحصول الزراعي وزيادة جودة الإنتاج.

الفواكه والخضار التي تحتوي على مبيدات حشريّة مضرّة، بحسب لائحة Dirty Dozen لسنة 2019

  1. الفراولة
  2. السبانخ
  3. الكرنب
  4. النكتارين
  5. التفاح
  6. العنب
  7. الدرّاق
  8. الكرز
  9. الإجاص
  10. البندورة
  11. الكرفس
  12. البطاطا

من جهةٍ أخرى، لائحة Clean Fifteen تسلّط الضوء على الفواكه والخضروات التي تحتوي على عدد قليل من المبيدات الحشريّة السامّة. الأفوكادو، الذرة الحلوة والأناناس حلّت في المراتب الأولى من هذه اللائحة.

الفواكه والخضار الخالية من المبيدات الحشريّة المضرّة، بحسب لائحة Clean Fifteen لسنة 2019

  1. الأفوكادو
  2. الذرة الحلوة
  3. الأناناس
  4. البازلاء الحلوة المجمّدة
  5. البصل
  6. البابايا
  7. الباذنجان
  8. نبات الهليون
  9. الكيوي
  10. الملفوف
  11. القرنبيط
  12. الشمام
  13. البروكولي
  14. الفطر
  15. شمام كوز العسل

اقرئي أيضاً: الديتوكس قد يؤدّي إلى مشاكل صحّية خطيرة... اكتشفي السبب!