مع بداية هذا الشهر، تفصح لكِ عالمة الفلك ماغي فرح في كتابها للعام 2020 "سنة مصيرية تطبع العصر" ما الذي يخبّئه لكِ برجكِ في عالم الفلك وكيف سيكون حظكِ طيلة أيام الشهر. إليكِ توقعات الأبراج الترابية أي برج الثور، العذراء والجدي. 

توقعات برج الثور ( أبريل 21 – مايو 20): تتعرض لبعض المتاعب والنكسات في بداية الشهر بسبب مربّعَي مارس وساتورن وذلك حتى تاريخ 13، فتتراجع حيويتك قليلاً وتضطر إلى المسايرة والتحايل على بعض الأمور حتى لا تتفاقم. لا شكّ أن هناك عراقيل تلوح في الأفق على مواعيدك وتفرض بعض التأخير، لكن إياك والتهويل لأنك ستتجاوز كل السلبيات ابتداءً من تاريخ 13، أو خلال النصف الثاني من الشهر. تستحوذكل الملفات المتعلقة بمشاريعك والتي أجلتها أو فوضت آخرين بها، تدرس كل الإمكانات وتتخذ قرارات قد تكون حساسة جداً. فقد تتبدّل إجراءات إدارية أو تحصل تغييرات ضمن المؤسسة التي تعمل لديها، تضطرك إلى الانتقال إلى أماكن جديدة. تعاني ربما من سوء تفاهم مع أحب الزملاء أو المسؤولين أو تتعرض لعملية سرقة ومواجهات أثناء بعض المفاوضات.
المهم أن تبقى واقعياً ولا تذهب بأحلامك وأوهامك بعيداً وأن لا تباشر بمشروع من دون دراسته والاطلاع على طريقة تمويلة والتأكد من صدق نوايا فريق تعتمد عليه رغم الإشارات الجيدة للفلك. 

حاذر من بعض الإشكالات في حياتك الزوجية خلال النصف الأول من الشهر، فقد تنشأ خلافات مع الشريك وترفض أنت تقديم التنازلات مع أن النصيحة هي في التهدئة وعدم التسرّع في أي شأن شخصي أو عاطفي. من الأفضل التركيز على النصف الثاني من الشهر الذي يتحدث عن علاقة مثمرة وعن ضرورة الصبر كي تعالج القضايا بدون استفزاز أو استعجال. يخوض مواليد الثور، إذا كانوا غير مرتبطين، مغامرات عاطفية عديدة ويستقطبون الحب من كل مكان.

توقعات برج العذراء ( أغسطس 23 – سبتمبر 22): يواجهك كوكب مارس اعتباراً من تاريخ 13. في حين أن كوكب فينوس يراوح مكانه في الجوزاء. طالعان فلكيان دقيقان وهما يناديان عزيمتك للمواجهة وعدم تفويت بعض الفرص، بسبب مناوشات تحبطك. قد تضطر إلى تقبّل بعض التأخير والتأجيل كما بعض المضايقات التي تخفف من اندفاعك. خذ الأمور بهدوء وتعامل مع الأجواء بعدم التهويل. قل في نفسك إنها ليست كارثة، بل هي معابر ضيّقة يجب أن تتجاوزها بدون مخاطر. قد تتوتر أعصابك أيضاً وتستاء من بعض التصرفات.

إن معاكسة كوكب مارس تبدو دائماً دقيقة، وهي مع نبتون في الحوت وفينوس أيضاً لا تشجّع على المبارزات والتحديات. فقد تشير إلى خلاف مع أحد الأشخاص أو إلى مشكلة قانونية تستدعي اللجوء إلى المحاكم أو إلى وسيط لإجراء مصالحة وتسويات، وربما تضطر للغياب فليلاً حتى  تهدأ الأحوال، خاصةً إذا كان الصراع يتعلّق بأحد المقربين أو أحد أفراد العائلة.

حاذر من بعض المشاحنات الشخصية والتي تسمم الأجواء وتجعلك تخرج عن طورك وتتصرف بإنفعال شديد وغضب وتوتر. لا تعظّم المشاكل بل حاول أن تتأقلم مع المستجدات وأن تتكيّف مع رغبات الطرف الآخر، وبرهن عن حس فكاهي لمحاصرة النزاعات. مطلوب منك تقديم التنازلات والتعامل بدبلوماسية، إبحث عن التوازن ولا تقع في أوهام بالنسبة إلى علاقة قد تكون ناشئة وعابرة أيضاً. كن متأنياً جداً ففينوس يطلب إليك التفكير العميق قبل الالتزام. مسموح المغامرة في المجهول، ولكن مع ضوابط تحميك من تورّط قد يكون ثمنه غالياً.

توقعات برج الجدي ( ديسمبر 22 – يناير 20): تواجه بعض المضايقات في أول الشهر وتضطر إلى المسايرة وتدوير الزوايا في حين تجتاز هذه المرحلة بسلام. يشير الوضع الفلكي إلى إعادة هيكلية برنامج مالي تقدم عليه بثقة وهدوء، أو إلى إثارة مسألة إدارية تحتاج إلى تعميق العلاقات مع المتعاونين وخلق روح إيجابية وعائلية معهم. تسير نحو تطور إجتماعي مميّز خاصةً إذا كنت من مواليد الدائرة الثالثة، إذ تستقبل ككب مارس المنتقل إلى الحوت برحابة صدر. تتحسّن الأمور بسرعة وتحصل على نتائج حسية لأعمال سابقة وتحقق أرباحاً ومكاسب على أصد عدّة. 

تتنوع الإهتمامات والنشطات فتكاد لا تجد وقتاً لمعالجة بعض الشؤون المنزلية والعائلية. قد تلاحق بعض المستثمرين للحصول على مبلغ من المال تستحقه، أو ربما تضطر إلى اللجوء إلى المحاكم لمعالجة أزمة مالية عانيت منها سابقاً. تكون المفاوضات مميّزة وواعدة، خاصةً إذا اضطرتت للسفر من أجل طرق باب جديد, تطلع على معلومات جيّدة تخدم برامجك وتطلعاتك وقد يفاجئك بعضها، لكن الأفلاك تطلب منك التأني. من ناحية ثانية تلتقط فرص استثنائية إذا كنت تبحث عن لقاء مهم وعن عمل تصبو إليه.

عاطفياً تتحدث الأفلاك عن تجديد في حياتك وعن حب، توسّع نطاقه أو تباشر به هذا الشهر. يخدمك الحدث لكي تدرك من النظرة الأولى أذا كان الآخر يلائمك. تشجعّك الأفلاك لكي تخوض تجربة استثنائية، كما أن علاقتك مع الشريك والأصدقاء والعائلة تبدو مريحة، فتقضي أوقاتاً طيّبة برفقتهم شاعراً بالأمان. تعالج بعض المشاكل السابقة ويرتاح بالك لناحية أحد الأولا أو أحد المقرّبين. نصيحة الفلك هي في التعبير الحسّي عن المشاعر والاهتمام بالآخر وأخذ حاجاته بعين الاعتبار وغمره بالحنان واللفتات الصغيرة التي تدخل إلى القلب مباشرةً.