في خبر سار للإمارات العربية المتحدة، احتلّت مدينة أبو ظبي المرتبة الأولى كأكثر مدينة أماناً وفقاً لنتائج قام بنشرها موقع نومبيو الأميركي، وهو موقع متخصص في رصد تفاصيل المعيشة. تفوّقت أبو ظبي خلال هذه الدراسة على ما يقارب 373 مدينة من حول العالم. أمّا الخبر السار الثاني فهو أن إعلان مدينة أبو ظبي الأكثر أماناً على مستوى العالم جاء للسنة الرابعة على التوالي!

في الدراسة التي قام بها موقع نومبيو، تم أخذ عدد من المعايير بعين الاعتبار منها مستوى الجريمة، شعور السكان بالأمان وعدم التمييز. فوز أبو ظبي في هذه الدراسة جعلها تتفوق على عدد من المدن العالمية الأخرى مثل ميونيخ وبيرن. المنافسة الفعلية في هذه الدراسة بدت وكأنها بين مدن دولة الإمارات العربية المتحدة حيث احتلّت دبي المرتبة الخامسة وتبعتها الشارقة في المرتبة السابعة.

تعقيباً على هذا الخبر، قال قائد عام شرطة أبو ظبي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي: "هذا الإنجاز يعزّز من مكانة المدينة كوجهة مفضلة للعيش والعمل والاستثمار والزيارة، وجاءت هذه النتائج وفقاً لمجهود كبير تقوم به شرطة أبو ظبي، والتحسين مستمر بفضل توجيهات القيادة التي وضعت هذه الاستراتيجية الأمنية الشاملة".

بالفعل، هو نجاح هائل يستحق التقدير ويؤكد على أن الإمارات وتحديداً أبو ظبي، هي من أكثر المدن المثالية لإقامة العائلات وذلك لتقديمها عدد غير محدود من التسهيلات التي من شأنها أن تجذب المزيد من السكان والسياح إليها.