تحدث تغييرات كثيرة في جسم المرأة خلال أشهر الحمل ومنها افرازات الحمل. مع العلم أن كل امرأة لديها إفرازات، سواء كانت حاملاً أم لا، إلّا أن خلال أشهر الحمل، قد تلاحظين أنها أصبحت أكثر من المعتاد. تعرّفي في هذا المقال، على ما هي افرازات الحمل وعلى ما تدلّ ألوانها ومتى عليكِ مراجعة الطبيب.

ما هي افرازات الحمل؟

إن إفرازات الحمل والتي تُعرف طبيّاً باسم Vaginal Discharge During Pregnancy هي إفرازات مهبلية تظهر أثناء فترة الحمل وتزداد كثافتها في الأشهر الأخيرة. إنها مزيج من سائل مخاطي مكوّن من بعض البكتيريا والخلايا الميتة، وتحتوي الإفرازات المهبلية على العديد من البكتيريا المفيدة مثل اللاكتوباسيلوس التي تحافظ على حموضة المهبل، وبالتالي تمنع نمو الفطريات والبكتيريا الضارة. قد تبدأ إفرازات الحمل بالظهور بعد أسبوع أو أسبوعين من حدوث الإخصاب، ويستمر الجسم بتكوين هذه الإفرازات طيلة فترة الحمل، تزيد كميتها في الأشهر الأخيرة، وتصل إلى أعلى مستوياتها في نهاية الحمل.

ما هي أسباب إفرازات الحمل؟

  • تلاحظ النساء زيادة الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل، وهذه الزيادة تختلف من امرأة إلى أخرى، إليكِ في ما يلي الأسباب التي تؤدي إلى زيادة إفرازات المهبل أثناء فترة الحمل.
  • تؤدي التغيّرات الهرمونية وأهمها زيادة هرمون الاستروجين إلى الزيادة في كمية الإفرازات لمنع حدوث أي التهابات أثناء الحمل.
  • ترتبط زيادة الإفرازات المهبلية أثناء الحمل بزيادة ليونة جدار عنق الرحم والمهبل للحد من انتقال أي نوع من أنواع العدوى من المهبل إلى الرحم.
  • زيادة تدفق الدم إلى جدران المهبل يؤدي إلى زيادة كمية الإفرازات المهبلية.
  • إنتاج عنق الرحم المزيد من المخاط لحماية الحمل.

ما هي دلالات لون افرازات الحمل؟

من المهم مراقبة إفرازات الحمل، إذ إن بعض التغيّرات فيها قد تدل على وجود مضاعفات في الحمل ويجب حينها مراجعة الطبيب فوراً. تعرّفي على دلالات لون افرازات الحمل في ما يلي.

1- افرازات الحمل البيضاء تعني أن كل شيء طبيعي

إن إفرازات الحمل البيضاء والمخاطية بعض الشيء هي إفرازات طبيعية في بداية الحمل خاصة إذا كانت بلا رائحة. أما إذا كانت إفرازات الحمل ذات رائحة كريهة مثل رائحة السمك ولونها أبيض أو رمادي فقد يدل ذلك على التهاب مهبلي بكتيري. في حال كانت إفرازات الحمل بيضاء ودون رائحة ولكن تسبب الحكة المهبلية والحرقة أثناء التبول أو تسبب الألم فذلك قد يدل على التهاب مهبلي فطري.

2- إفرازات الحمل المائية أو بلون أصفر فاتح تشير إلى أن كل شيء طبيعي

إذا كنتِ تعانين من تدفق سائل مائي أو صافٍ أو أصفر فاتح بشكل مستمر أو متدفّق أثناء الحمل، فقد يكون السائل الأمنيوسي. كما أنه من الشائع أن تعاني من فقدان البول اللاإرادي أثناء الحمل، خاصة في المراحل المتأخّرة عندما يضغط طفلك على مثانتك.

3- إفرازات الحمل البيضاء مع وجود كتل تعني وجود فطريات

إفرازات الحمل البيضاء التي تحتوي على كتل قد تشير إلى وجود فطريات مهبلية، وهذا النوع من الإصابة يُعدّ شائعاً جدّاً بين النساء وبالأخص خلال فترة الحمل. في حال ترافقت هذه الإفرازات مع الأعراض الآتية من المهم استشارة الطبيب: حكة مهبلية، حرقة في المهبل، أو ألم عند التبول أو ممارسة العلاقة الحميمة.

4- افرازات الحمل الصفراء أو الخضراء تشير إلى وجود عدوى مهبلية

إذا كنتِ تعانين من إفرازات صفراء أو خضراء داكنة ذات رائحة قوية كريهة مصحوبة بالحرقة أو الحكة، اتّصلي بطبيبك فوراً، إذ إنّ هذه الافرازات تشير إلى وجود عدوى مهبلية قد تكون:

  • التهاب المهبل الجرثومي وهو فرط نمو البكتيريا.
  • داء المشعرات، وهي عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي يسببها طفيلي المشعرات المهبلية. 
  • وجود أمراض أخرى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل السيلان أو الكلاميديا.

قد تزيد هذه الالتهابات من خطر حدوث تمزق الأغشية المبكر والولادة المبكرة، كما يمكن أن تسبب عدوى في عيون أو رئتي طفلك إذا كانت موجودة أثناء الولادة، لذلك، من المهم طلب العلاج على الفور من الطبيب، حيث يتم علاج هذه الالتهابات بسهولة باستخدام الأدوية الموصوفة التي يمكن تناولها بأمان أثناء الحمل.

5- افرازات الحمل البنية طبيعية في الأشهر الأخيرة من الحمل

إن إفرازات الحمل في الأشهر الأخيرة عادة ما تكون بنية أو حمراء. أما بالنسبة لسبب لون افرازات الحمل البنية هذه فيعود إلى اختلاط بعض الدم والمخاط مع الإفرازات مما يعطيها هذا اللون. وهو أمر طبيعي أيضاً.

6- افرازات الحمل الزهرية أو الحمراء تشير إلى وجود مضاعفات

في حال لاحظتِ وجود إفرازات حمراء اللون في أي مرحلة من مراحل الحمل فهذا قد يعني وجود مضاعفات ما في الحمل. يجب أن تراقبي هذه الافرازات جيّداً إن كانت كثيفة وتحوّلت إلى دم فهذا يؤكد وجود مضاعفات ويجب أن تستشيري الطبيب فوراً، أمّا في حال توقفت فلا تخافي قد تكون ناجمة عن زيادة في حجم عنق الرحم.

7- افرازات الحمل رمادية اللون تعني وجود إلتهابات

من الممكن أن تشير الإفرازات المهبلية رمادية اللون إلى وجود التهابات مهبلية بكتيرية وبالأخص في حال ترافقت مع رائحة غير محببة والتي تصبح أقوى بعد العلاقة الحميمة. استشيري طبيبك حول الموضوع وتحدثي معه عن طرق الوقاية المختلفة.

نصائح للتعامل مع افرازات الحمل

توجد بعض النصائح بخصوص إفرازات الحمل التي يمكن للحامل اتّباعها، إليكِ أبرز هذه النصائح: 

  • استشيري الطبيب في حال ملاحظة أيّة تغيّرات في لون الإفرازات المهبلية أو في حال زيادة كمية الافرازات أثناء الحمل.
  • جفيفي المناطق الحساسة بعد الاستحمام أو السباحة أو التمارين الرياضية.
  • ارتدي ملابس داخلية قطنية على ألّا تكون ضيقة على الجسم.
  • حاولي الابتعاد عن ارتداء الجينز الضيق.
  • لا تستخدمي أي غسول مهبلي أو مناديل مبللة على المناطق الحساسة.
  • تجنبي استخدام أية مواد عطرية على المناطق الحساسة.
  • استخدمي فوط يومية صحية إذا كانت الافرازات مزعجة بالنسبة لكِ.
  • تجنبي استخدام السدادات القطنية أي التامبون، لأنها يمكن أن تتسبب في دخول البكتيريا الضارة إلى المهبل، واكتفي بالغسل بالماء الدافئ.
  • اتّبعي نظاماً غذائيّاً صحيّاً قليل السكريات، وركزي على تناول مصادر البروبيوتيك.