الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان السعودية

في الآونة الأخيرة، أخذت المرأة السعودية تتبوّأ مناصب قيادية بشكل متزايد، وقد استطاعت المرأة تحقيق النجاحات المبهرة ودخول مجالات عديدة كان بعضها ممنوعاً عليها .

في أرفع منصب تتقلّده امرأة سعودية في القطاع الدبلوماسي، تم تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان سفيرة للسعودية لدى الولايات المتحدة الأميركية بمرتبة وزير، خلفاً للأمير خالد بن سلمان آل سعود الذي أصبح نائباً لوزير الدفاع بمرتبة وزير، وذلك بمرسوم ملكي أصدره ولي العهد محمد بن سلمان. 

من هي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان؟

  • تنحدر الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان من عائلة ملكية عملت في السلك الدبلوماسي، فوالدها الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز، عمل سفيراً لبلاده لدى واشنطن أيضاً لمدة 22 عاماً، من العام 1983 وحتى 2005. لذلك، نشأت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان في واشنطن، وتخرجت من جامعة جورج واشنطن العام 1999، بتخصص في دراسات المتاحف والحفاظ على الآثار.
    أما والدة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، الأميرة هيفا بنت فيصل، فيُعرف عنها اهتمامها بالعمل الاجتماعي، كما ترأست مجلس إدارة جمعية زهرة لسرطان الثدي منذ العام 2007. أيضاً، هي عضو مجلس أمناء مؤسسة الملك فيصل الخيرية.
  • تعتبر الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، وهي أم لولدين، رمزاً من رموز تمكين المرأة السعودية، وهي معروفة بمواقفها الداعمة لقضايا المرأة، مثل حضور النساء للمباريات الرياضية، وقيادة المرأة للسيارة. 
  • تولّت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان العديد من المناصب الاقتصادية والتجارية، فعملت كمستشارة في مكتب سمو ولي العهد محمد بن سلمان. كما عملت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان كوكيلة في الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي منذ أغسطس 2016، ثم عُينت رئيساً للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية في أكتوبر 2017، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب. 
  • شاركت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان في تأسيس وإدارة العديد من الشركات، فهي عضو في المجلس الاستشاري لشركة أوبر العالمية منذ عام 2016، وعضو المجلس الاستشاري لمؤتمرات تيد إكس، ومؤسسة نادٍ صحي للسيدات في الرياض. 
  • الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان هي المالكة والمؤسسة لشركة "ريمية" لبيع المجوهرات، المنتجات الجلدية، مستحضرات التجميل والعطور، وهذه الشركة هي الوكيل التجاري لمتاجر هارفي نيكلز. 
  • شغلت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان لسنوات منصب كبير الإداريين التنفيذيين في "شركة ألفا العالمية المحدودة" ومنصب الرئيسة التنفيذية لـ"شركة الهامة المحدودة". 
  • من إنجازاتها الإجتماعية، عملت الأميرة ريما بن بندر بن سلطان إلى جانب وزارة التعليم لتأسيس التعليم الرياضي للفتيات في المدراس، ومشاركة النساء في العديد من المنافسات الرياضية. عرفت أيضاً بنشاطها في التوعية بسرطان الثدي في البلاد، فأطلقت مبادرة تمكّنت من الدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعد صناعة أكبر شريط وردي في العالم يرمز لمكافحة سرطان الثدي. كما شاركت في جمعية "زهرة الخير" للتوعية عن سرطان الثدي، التي أطلقت حملة "رحلة نساء إلى جبل إفرست" في العام 2012 للتوعية عن المرض. 
  • الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان هي المؤسس لمبادرة ألف خير التي تهدف التمكين الاجتماعي ودعم الأفراد للمساهمة بشكل أكبر في المجتمع، وتبنّي العديد من المبادرات المجتمعية، من بينها مبادرة "ألف حوار" العام 2017، التي استهدفت رواد الأعمال الشباب ومصممي التطبيقات.
  • في العام 2014، صنّفت مجلة فوربس الشرق الأوسط الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، ضمن النساء الأكثر تأثيراً في العالم العربي. وفي العام نفسه، تصدّرت قائمة الشخصيات الأكثر ابتكاراً بمجلة فاست كمباني.
  • حظيت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بتكريم من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من خلال جائزة الإنجاز الرياضي العام 2018، وذلك لمساهماتها الملهمة في مناصرة المرأة السعودية وتطوير الرياضة النسائية في المملكة. كما مثّلت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بلدها في العديد من المحافل العالميّة، من ضمنها مؤتمر دافوس الاقتصادي الذي عُقد في سويسرا في مطلع هذا العام، بالإضافة إلى منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي-الأميركي الذي استضافته مدينة نيويورك. 


إقرئي أيضاً: رؤية العلا... مشاريع سياحية ضخمة تعزّز مكانة هذه المنطقة السعودية كوجهة عالمية للتراث والسياحة

أبرز 5 مدربات رياضة سعوديات على انستقرام، والنصائح التي يمكنكِ اكتسابها منهنّ!