الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود المملكة العربية السعودية

تثبت النساء السعوديات يوماً بعد يوم أهميتهن كجزء لا يتجزأ من المجتمع من خلال تبلور إنجازاتهن في كافة مجالات الحياة. آخر هؤلاء النساء، الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، أمين عام مؤسسة الوليد للإنسانية، التي يترأسها الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود. تم تعيينها كأول سفيرة عربية للنوايا الحسنة ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "موئل الأمم المتحدة"، في الدول العربية والذي يعمل في أكثر من 90 بلد حول العالم.

جاء هذا الخبر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش الدورة العاشرة للمنتدى الحضري العالمي في أبو ظبي. خلال عملها ضمن برنامج المستوطنات البشرية، ستكون الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود منادية للتوسع الحضري المستدام، وستساعد موئل الأمم المتحدة على مواجهة التحديات الحضرية في الدول العربية والنهوض بالتوسع الحضري المستدام كمحرك للتنمية والسلام.

أما عن تعيينها في هذا النصب، فأعربت الأميرة لمياء عن إمتنانها الشديد له وأضافت أنها ستعمل جاهدة حتى يكون هذا التعيين مصدر إلهام للشباب العربي يساعدهم على إلغاء القيود المفروضة على تطلعاتهم.

يتزامن هذا التعيين مع مرور 40 عام على تأسيس مؤسسة الوليد للإنسانية التي تعمل بدورها مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على عدد من المشاريع الإقليمية والعالمية من أهمها برنامج الغذاء العالمي لتقديم الدعم لضحايا زلزال نيبال. كما تتعاون أيضاً مع مؤسسة مصر الخير في مشروع "سترة" لبناء 10 آلاف وحدة سكنية على مدى السنوات الـ10 القادمة. بالإضافة إلى توقعيها شراكة لمدة 3 سنوات مع 5 دول مختلفة لتوفير الإغاثة في حالات الكوارث الطبيعية.

أبرز المعلومات عن الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود

  • حصلت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود على درجة البكالوريوس في العلاقات العامة والتسويق والإعلان من جامعة مصر الدولية في القاهرة في مصر. 
  • في عام 2003، أسست صدى العرب وهي شركة نشر تعمل في القاهرة، بيروت ودبي. 
  • كانت رئيسة تحرير مجلة روتانا بين عامي 2004 و2006 وشغلت نفس المنصب في مجلة مدى بين عامي 2002 و2008.
  • بين عامي 2014 و2016، عملت في منصب أمينة عامة لمؤسسة الوليد للإنسانية كما عملت أيضاً كمديرة تنفيذية للإعلام والإتصالات في مؤسسة الوليد الخيرية.
  • في عام 2017، حصلت على جائزة المرأة العربية المرموقة عن أعمالها الخيرية.
  • في عام 2019، تم تعيين الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود بطلة من جيل الشباب العالمي غير المحدود، وهي شراكة عالمية تهدف إلى تعزيز إنتاجية الشباب.