صحة المرأة الجلوس

أثبتت دراسة بريطانية في جامعة كوينز بلفاست Queen’s University Belfast وجامعة ألستر Ulster University، نُشرت في مجلّة علم الأوبئة وصحة المجتمع Journal of Epidemiology and Community Health، أن الجلوس لأكثر من 6 ساعات متتالية يومياً يؤدي إلى مخاطر صحية عديدة قد تصل إلى الوفاة. 

أجرى الباحثون دراسة استقصائية عن عادة الجلوس ونسبتها، من ثمّ قارنوها بارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض نتيجة الخمول ونمط الحياة قليل الحركة، وفقاً لدراسات سابقة. 

تبيّن أن الجلوس طويلاً على الكرسي خصوصاً لدى العاملين في المكاتب مرتبط بـ70 ألف حالة وفاة في المملكة المتحدة United Kingdom سنوياً. 

تشير نتائج الدراسة إلى وجود علاقة بين انخفاض النشاط الحركي وخطر الموت نتيجة مجموعة من الأمراض يُصاب بها الجسم. وفقاً للدراسة التي أُجريت عام 2016، إن الجلوس لهذه المدة الطويلة كل يوم، زاد من نسبة الإصابة بأمراض عديدة بما فيها أمراض القلب، السكري وسرطان القولون إضافة إلى أمراض الكلى والجهاز الهضمي والاضطرابات العصبية.

أما سبب هذه الأمراض فيعود إلى ارتفاع نسبة الدهون في الجسم، الغلوكوز، الإنسولين وضغط الدم. إضافة إلى ذلك، أثبتت دراسة أخرى تحت عنوان Sedentary Behavior and Body Weight and Composition in Adults أن الجلوس لوقت طويل والخمول يؤدّيان إلى زيادة الوزن والبدانة المفرطة. ذلك لأن الخمول يزيد رغبتكِ في تناول المزيد من الطعام، سواء كنتِ جالسة أمام التلفاز أو أمام شاشة الكمبيوتر. 

تقول الباحثة من جامعة كوينز بلفاست ليوني هيرون Leonie Heron، إنه حتى لو مارستِ الرياضة لوقت كافٍ أي 150 دقيقة في الأسبوع على الأقل، ما زلتِ معرّضة لهذا الخطر، في حال كنتِ تجلسين لمدة 6 ساعات متتالية يومياً.  

إلّا أن البروفيسور نافيد ساتار Naveed Sattar من جامعة غلاسكو University of Glasgow لا يوافقها الرأي، ويقول إن الجلوس لمدة طويلة أثناء ساعات العمل غير مضرّة طالما أنكِ تخصصين كل يوم وقتاً للرياضة والحركة لاحقاً. يطمئن كل العاملين في المكاتب أنه إن أُجبروا على الجلوس خلف المكتب فلا بأس، لكن يجب تعويضها من خلال ممارسة الرياضة أو نشاط معيّن في وقت لاحق.   

نستنتج أنه من الضروري ممارسة الرياضة يومياً خصوصاً إن كنتِ تتمتعين بنمط حياة قليل الحركة. كلما انخفضت ساعات الجلوس خلف المكتب أو أمام الكمبيوتر أو حتى أمام التلفاز، كلّما كان ذلك أفضل للجسم والصحة وكلّما خففتِ من خطر الإصابة بالأمراض التي تهدد حياتكِ. 

يمكنكِ كسر ساعات من الجلوس بالتحرك أو المشي قليلاً، على سبيل المثال، خذي استراحة لبضع دقائق بين ساعات العمل، تحرّكي قليلاً، وستستعيدين نشاطكِ وطاقتكِ لمتابعة يومكِ. قومي بذلك كلّما كنتِ جالسة لفترة طويلة على الكرسي أو الكنبة أو بعد رحلة طويلة، إضافة إلى ممارسة الرياضة ولو لوقتِ قليل، ولن تندمي لاحقاً.