العمر 2021 المملكة العربية السعودية

بعد تعليق أداء العمرة بسبب الإجراءات التي اتخذتها السعودية في البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، أعلنت السلطات السعودية، اقتصار منح تصاريح العمرة والصلاة في الحرمين الشريفين، على الملقحين بجرعتين ضد فيروس كورونا. أتى هذا القرار بعد إعلان السعودية عن استئناف فريضة العمرة تدريجياً للمعتمرين المُلقحين الوافدين من دول العالم في أغسطس الماضي ورفع الطاقة الاستيعابية اليومية إلى 100 ألف معتمر، و60 ألف مصلٍ يومياً.

تصاريح العمرة تُمنح للمطعمين ضد فيروس كورونا

في التفاصيل أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية أنه تقرر اقتصار إصدار تصاريح أداء العمرة والصلوات في المسجد الحرام والزيارة لمسجد الرسول، للأشخاص المحصنين الحاصلين على جرعتين من لقاح فيروس كورونا المعتمد في المملكة، والحالات المستثناة من أخذ اللقاح بحسب ما يظهره تطبيق "توكلنا". سيتمّ البدء في هذه الخطوة في 10 أكتوبر 2021 وذلك وفقاً لتعليمات وزارة الصحة بشأن تنفيذ البروتوكولات الوقائية لمنع الإصابة بفيروس كورونا. بالإضافة إلى ذلك فهذه الخطوة أتت انطلاقاً من حرص المملكة العربية السعودية على صحة المعتمرين، المصلين والزوار في المسجد الحرام والمسجد النبوي.

في هذا السياق، أفاد بيان وزارة الحج والعمرة اقتصار تصاريح أداء العمرة والصلاة في الحرمين، لضيوف الرحمن الذين أتمّوا حجز تصريح أداء مناسك العمرة أو الصلاة أو الزيارة وإصداره بدون استكمال جرعتًي التحصين. كما يجب على حاملي تلك التصاريح المسارعة إلى أخذ الجرعة الثانية قبل 48 ساعة من موعد التصريح تجنباً لإلغائه، علما بأن المواعيد متاحة لأخذ جرعات اللقاح واستكمالها في مراكز اللقاح في جميع أنحاء المملكة. كما أوضحت الوزارة أن جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بالوباء، تخضع للتقييم المستمر من قبل هيئة الصحة العامة (وقاية)، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي.


أماكن في السعودية لا يمكن الدخول إليها من دون أخذ لقاح كورونا

في السياق نفسه، بدأ تفعيل قرار عدم السماح بدخول المنشآت الحكومية والخاصة، المؤسسات التعليمية، الطائرات، وسائل النقل العام، النشاطات والمناسبات إلّا لمن تلقّى جرعتين من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا والمعتمدة من وزارة الصحة. كما ذكرت وزارة الداخلية في بيان أن التطعيم قد أصبح شرط أساسي لدخول إلى أي جهة تقدّم أنشطة اقتصادية أو تجارية أو ثقافية أو ترفيهية أو تجارية أو رياضية أو سياحية.

كما لفتت الداخلية السعودية إلى أن الاشترطات شملت دخول أي منشأة حكومية أو خاصة، سواءً لأداء الأعمال أو المراجعة، وكذلك ركوب الطائرات ووسائل النقل العام، مبينةً أنه يُستثنى من القرار الفئات المستثناة من أخذ اللقاح، وفق ما يظهر في تطبيق "توكلنا" الذي يظهر فيما إذا كان المعني بالأمر قد تلقى تلك اللقاحات. كذلك، أكدت الوزارة أن القرار جاء بناءً على ما رفعته الجهات الصحية بشأن ما ثبت لدى الجهات العلمية الوطنية والعالمية المختصة من أهمية استكمال أخذ جرعات اللقاح المعتمد للسيطرة على تفشي فيروس كورونا، وبشكل خاص السلالات المتحوّرة منه.
تجدر الإشارة إلى أن اللقاحات المتعمدة في السعودية للمواطنين والمقيمين والقادمين إليها هي فايرز، وموديرنا وأسترازينيكا، وجونسون بالإضافة إلى اللقاحين الصينيين سينوفارم وساينوفاك.