فيروس كورونا عمل

كل الأخبار المتعلّقة بفيروس كورونا

مع زيادة عدد حالات المصابين بمرض الكورونا تأثرت التجارة والأعمال حول بلاد العالم منها دول الخليج والمملكة العربية السعودية. نتيجة لذلك، جعلت العديد من الشركات ورؤساء العمل سلامة الموظفين من الأولويات، كما تبيّن في استبيان من موقع التوظيف الأشهر في منطقة الخليج Gulf Talent. أشارت نتائج الاستبيان أيضاً، الى أن 30% من الشركات السعودية فرضت بدء العمل من المنزل على الموظفين، للتقليل من فرص العدوى، واتباع الإرشادات الصحية الوقائية اللازمة. كما أنها قللت من ساعات العمل في حالات أخرى وألغيت رحلات العمل والاجتماعات الشخصية. إذا كنتِ جديدة على فكرة العمل من المنزل، ففي ما يلي بعض النصائح والإرشادات للحفاظ على مستوى إنتاجيتك وروتين عمل متوازن.

7 نصائح للحفاظ على الإنتاجية خلال العمل من المنزل

حافظي على نمط ساعات النوم
أول خطوة لتتأكدي أن نظامك اليومي لن يضطرب هي الحرص على توفير ساعات النوم المعتادة، وعدم التأخر في السهر أو الاستيقاظ في أوقات عشوائية كل صباح. حددي وقتاً ثابتاً تنهضين به يومياً بعد أخذ قسط كافٍ من النوم ليلاً مثلما تفعلين خلال أيام الدوام الطبيعي وهذا لتفادي التعب والحفاظ على التركيز.

ارتدي ملابس العمل أو شيء مريح غير ملابس النوم
قد ترغبين في البقاء في ثياب النوم المريحة، لكن ننصحكِ بتفادي ذلك. النهوض من السرير وتغيير ملابس النوم يؤثر إيجابياً على نفسيتك ويبعدها عن إطار الاسترخاء. كما أنه من المحتمل أن يردك اتصال بالفيديو من العمل في أي لحظة، لذلك يستحسن أن تكوني مستعدة في تلك الحالة.

خصّصي مكان للعمل في المنزل 
من المهم أن يكون لك مكان مخصص تعملين فيه يومياً لتحديد نمط عملك الجديد كي تعتادي على الدخول إلى "منطقة العمل" جسدياً وعقلياً. من المستحسن أن يكون هذا المكان خارج غرفة النوم وتجنبي العمل في السرير قدر الإمكان، لكن اختاري مكان هادئ في المقابل. يفضل أن تكون غرفة منفصلة يمكن إغلاقها بعد إعلام أفراد عائلتك بساعات عملك. كما أن وجود الكثير من الإضاءة الطبيعية أو الاصطناعية يحافظ على نشاطك خلال اليوم.

ضعي الماء والوجبات الخفيفة بجانبكِ 
قللي من التشتت ومقاطعة العمل من خلال وضع الوجبات الخفيفة الصحية مثل الفاكهة والمكسرات على مكتبك. لكن ذها لا يعني ألا تأخذي ساعة من الراحة لتناول الغداء كما اعتدت أن تفعلي في أيام العمل العادية.

حافظي على الاتصال مع زملائك في العمل
من المهم التواصل المستمر لتمكين جميع أعضاء الفريق من إنجاز أعمالهم. لذلك ابقي على اتصال معهم ومراقبة البريد الالكتروني باستمرار، وغيره من قنوات الإتصال التي تستعملها شركتك. كما أن هذه الخطوة تحد من الشعور بالعزلة والملل من عدم وجودك حول الزملاء الذين اعتدت على رؤيتهم بشكل يومي.

خذي وقت للراحة والحركة 
في مكاتب العمل قد تقومين عن مقعدك لشرب الماء والقهوة أو التحدث مع زميلة لكِ، أو الانتقال إلى مكتب آخر لحضور اجتماع. أما في البيت فقد تجدين نفسك جالسة لساعات طويلة من دون حركة، مما يؤدي إلى آلام وأوجاع في الجسم بعد فترات طويلة. لذلك من المهم أن تحرصي على أخذ استراحات قصيرة للتحرك وتمديد عضلات الظهر والرقبة والساقين. بإمكانك مثلاً وضع منبه يذكرك بالحركة كل ساعة أو المشي في الغرفة أو البيت خلال عمل بعض المهام مثل الاتصالات الهاتفية.

التزمي بوقت معيّن لإنهاء ساعات العمل
قد تميلين إلى الاستمرار بالعمل بعد ساعات الدوام المعتادة، أو العودة إلى مكتبك بشكل متقطع خلال المساء، لكن هذا الامر يضر بالإنتاجية لديك ويءدي إلى عدم الفصل بين حياتك المنزلية والعملية، مما يسيء الى حالتك النفسية ويؤثر سلباً على علاقاتك خارج العمل.