ظهرت الصور الأولى من موقع تصوير فيلم الهروب من القصر Escaping The Palace بعد الإعلان عن بدء تصويره الشهر الفائت، وهو برعاية شبكة لايف تايم Life Time. الفيلم هو الثالث من بين سلسلة أفلام عن حياة الثنائي، الأمير هاري وميغان ماركل وقصّة تمرّدهما على عادات وتقاليد العائلة الملكيّة في بريطانيا. 

في هذا السياق، تمّ نشر العديد من الصور للممثل جوردان دين Jordan Dean المقيم في نيويورك، والذي يلعب دور الأمير هاري. كذلك ظهرت الممثلة والمدوّنة سيدني مورتون Sydney Morton والتي تلعب دور ميغان ماركل، أثناء تصوير العديد من المشاهد المختلفة لأحداث الفيلم، بحيث لاقت هذه الصور العديد من الأصداء العالمية. اللافت في تمثيل كل من Jordan Dean وSydney Morton في هذا الفيلم، أنهما يشبهان الأمير هاري وميغان ماركل كثيراً. كما كانت قد انتشرت في السابق صورة للممثلَين في الذكرى السنوية الثالثة لزواج الأمير هاري وميغان ماركل، حيث بدا مشابهين لهما بشكل كبير، كما أنهما اعتمدا لوك مماثل لأحد لوكات الدوق والدوقة. يُذكر أن الممثلين كانا قد شاركا في لعب أدوار دوق ودوقة ساسكس في فيلمَين أولين عن حياة الأمير هاري وميغان ماركل في عامَي 2016 و2019. 

Prince Harry - Megan Markle - Harry and Megan - الأمير هاري - ميغان ماركل - Jordan Dean - Sydney Morton - بروداوي جوردان دين - سيدني مورتون

الأمير هاري - Prince Harry - ميغان ماركل - Megan Markle - أوبرا وينفري - Oprah Winfrey

الأمير هاري - Prince Harry - ميغان ماركل - Megan Markle - أوبرا وينفري - Oprah Winfrey

الأمير هاري - Prince Harry - ميغان ماركل - Megan Markle - أوبرا وينفري - Oprah Winfreyميغان ماركل والأمير هاري

في التفاصيل، تدور أحداث هذا الجزء حول عودة الثنائي للأضواء بعد مقابلته الإستثنائيّة مع الإعلاميّة الأميركيّة الشهيرة أوبرا وينفري، والتي تطرق فيها إلى روتين الحياة في القصر، وسبب تخلي دوق ساسكس عن الألقاب والإمتيازات الملكيّة لفتح صفحة جديدة لزوجته وابنه آرتشي. كما سيعرض الفيلم الضغوطات النفسيّة التي تعرّضت لها ميغان ماركل في كواليس العائلة الحاكمة، إلى جانب الخلافات العائليّة التي دارت بين الأمير هاري والأمير ويليام من جهة، وبينه وبين والده الأمير تشارلز من جهة أخرى. من هنا، فإن الجمهور اليوم منتظر ليتابع عن كثب بقيّة الرواية السينيمائية التي تتمحّور حول علاقة الأمير هاري وميغان ماركل والتي ضجّت بها وسائل الإعلام كافّة وتابعها الجميع لسنوات عديدة.

الجدير بالذكر أنّ الفيلم الأوّل Harry and Meghan: A Royal Romance الذي عرض عام 2016 تناول كيفيّة تطوّر علاقتهما إلى حين خطبتهما. أمّا الجزء الثاني Harry & Meghan: Becoming Royal فقد تناول الأيّام الأولى من زواجهما وعرض عام 2019.